مقالات

اين تقع الصحراء الكبرى موقع

جدول ال

اين تقع الصحراء الكبرى ؟  أوّل ما يتبادر إلى الذهن عند قراءة هذا العنوان، هو تخيّل ذلك المفهوم التقليديّ للصحراء، التي تغطّي المساحات الشاسعة من الأرض، وتتميّز بانتشار كثيفٍ للرمال الذهبيّة، مع شبه انعدامٍ   فيها للمكوّنات الحيويّة، سواء كانت البشريّة منها أو النباتيّة أو الحيوانيّة، إلّا فيما ندر منها في بعض أجزائها. وهذه الصحراء تأتي في المرتبة الثانيّة، من حيث اتساع المساحة، بعد الصحراء الجليديّة، التي تقع في القارة القطبيّة الجنوبيّة.

اين تقع الصحراء الكبرى

تقع الصحراء الكبرى في شمال القارّة الإفريقيّة، وتمتدّ في عدّة بلدان عربيّة وإفريقيّة. وتُعتبر أكبر صحراء رمليّة في العالم، وأشدّها في معدّلات الحرارة، وتقدّر مساحتها بحوالي 9.100.000 كيلو متر مربّع.

حدود الصحراء الكبرى

تقع الصحراء الكُبرى في بقعةٍ جغرافيّة شاسعة، وهي عبارة عن هضبة مقسومة إلى جزئين، هما: الجزء الشرقيّ، والآخر الغربي. ويحدّها من الجهة الغربيّة ساحل المُحيط الأطلسي، ومن الشرق تحدّها مُرتفعات البحر الأحمر، وساحل البحر الأبيض المتوسّط من الجهة الشماليّة، وأمّا حدودها الجنوبيّة؛ فتنتهي بالمنطقة الساحليّة، والتي تُعرف بالسافانا الاستوائيّة، وتمتدّ من الاتجاه الجنوبيّ الشرقيّ نحو الشمال الغربيّ.

تضاريس الصحراء

تقع الصحراء الكُبرى في منطقةٍ تضريسيّة خاضعة لتأثيرات عوامل الحتّ والتعرية. وهي هضبةٌ فيها الكثير من الأحواض، والمنخفضات، والواحات، وأشهرها: الفرافرة، وجرداية، والداخلة، والخارجة، وسيوة في جمهورية مصر العربيّة، وغدامس والكفرة وجغبوب في ليبيا، وتوغورت وعين صالح في جمهورية الجزائر، وتافيللت في المملكة المغربيّة. وهي امتداد لسلسلة جبال الأطلس، ومنها الجبل الأخضر في ليبيا، وجبال دارفور وكردفان في السودان. وأعلى القمم فيها، تقع في سلسلة جبال تبستي، شمال تشاد في جبل إيمي كوسي، وبركان الدرع، ويبلغ ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر حوالي 3.416 متراً. وأمّا أخفض منقطة فيها، فيقدّر عمقها بحدود 133 متراً تحت مستوى سطح البحر.

دول في الصحراء الكبرى

تقع الصحراء الكبرى على امتداد إحدى عشرة دولة إفريقيّة، وهي: مصر، السودان، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا، مالي، تشاد، النيجر، وأريتريا. كما يخترقها كلٌّ من نهر السنغال، ونهر النيل بفرعيه دمياط والرشيد وروافده: النيل الأزرق، النيل الأبيض، عطبرة، السوباط.

رمال الصحراء الكبرى

يتنوّع توزّع الرمال على طول وعرض امتداد الصحراء الكُبرى، بحيث نجد فيها الكثبان الرمليّة التي تغطّي حوالي 25 % من مساحتها، وقد سجلت بعض سماكات توضّعاتها ما يزيد عن 152 متراً. كما تنتشر فيها أيضاً البحار الرمليّة، والحصى، والسبخات الملحيّة.

سكان الصحراء الكبرى بين الماضي والحاضر

استوطنت المجتمعات البشريّة قديماً في أراضي الصحراء الكُبرى، وذلك منذ حوالي 6000 سنة قبل الميلاد. فقد سكنها كلٌّ من المصريّين القدماء، والفينيقيّين، والإغريق، والأوروبيّين، الذين أسّسوا فيها الحضارات العظيمة. سكّانها الأصليّون بمعظمهم ينحدرون من مجموعاتٍ من الشعوب والأقوام العرقيّة، فغالبيّتهم من البربر، ومن الطوارق، والصحراويّين، والنوبيّين، والسونغاي، والزغاوة، والتبو، والهوساوة، وأيضاً من الفلانيّين. وبالنتيجة في وقتنا الحالي يقدّر عدد السكان فيها بحوالي 8.000.000 مليون نسمة. بحيث يتوزّعون في دول إفريقيا الشماليّة، في كلٍّ من: مصر، وليبيا، والجزائر، وتونس، والصحراء الغربيّة، وموريتانيا. وأمّا السكان الأصليّين فيها يعيشون حياة البداوة والترحال، وذلك بحثاً عن المراعي الخصبة ومصادر المياه. ولعلّ هذا الأمر نتج عنه التنوّع الكبير في الجنسيّات واللّهجات، واللّغة العربيّة هي الأكثر تداولاً وانتشاراً فيها.

الثروات الباطنية في الصحراء

تقع الصحراء الكبرى على الخريطة في المنطقة الغنيّة بالثروات الطبيعيّة، وفي مقدّمتها النفط، والذي توجد آباره في كلٍّ من الجزائر وليبيا وتشاد. بالإضافة إلى وجود العديد من المناجم كالذهب، والفضّة، والنحاس، والمنغنيز، والحديد، بالإضافة إلى اليورانيوم كما في النيجر. ومؤخراً يتمّ فيها  استغلال الطّاقة الشمسيّة الحارقة كمصدرٍ للطّاقة البديلة.

معلومات عن الصحراء الكبرى

فيما يلي سنستعرض بعض المعلومات المتعلّقة بالصحراء الكبرى، وهي كما يلي:

  • يعدّ قلب الصحراء الكُبرى منطقةً قاحلةً، ومقفرة بالسكان. على عكس ما هو في الأجزاء الشماليّة والجنوبيّة، ذات الرطوبة المرتفعة نسبيّاً.
  • تمّ فيهاتسجيل أعلى درجة حرارة في العالم ، وتحديداً في مدينة العزيزيّة في ليبيا، في فصل الصيف، وقد بلغت 58 درجة مئويّة.
  • تمتلك دول الصحراء الكُبرى أعلى مستويات من الثروة الحيوانيّة الغنيّة بقطعان الماشية. ولذلك تقدّر أعدادها بعشرات الملايين من رؤوس الأبقار والأغنام والجمال.
  • تقع الصحراء الكبرى في منطقةٍ تُعاني من العديد من المُشكلات التنمويّة، والثقافيّة، والاجتماعيّة، والاقتصاديّة. ولعلّ السبب في ذلك يعود نتيجةَ عدّة عوامل منها: ضعف الخطط الاستثماريّة، التمزّق المجتمعيّ، انتشار الفساد الماليّ والإداريّ، الاضطرابات السياسيّة، والحروب الأهليّة، الخلافات والنزاعات المحليّة.
  • سكّان الصحراء الكُبرى – وبالأخص سكّان منطقة البدارنة – هم من أكثر الشعوب التي تمتلك الخبرة في أصول الحياة الصحراويّة، وبطبيعتها، وبمعالمها، وبدلالات السير فيها.
  • تقع الصحراء الكبرى على بحرٍ هائل من المياه الجوفيّة، والتي يقدّر عمقها بحوالي 75 متراً، في طبقات الصخور، والتي يعود تكوينها الجيولوجيّ لأكثر من 5000 آلاف سنة. فقد قام العلماء برسم أوّل خريطة، لمخزون المياه الجوفيّة فيها، بتاريخ 20 نيسان/ أبريل 2012 م.

في هذه المقالة، نرجو أن نكون قد وفّقنا في الإجابة باختصار على اين تقع الصحراء الكبرى ؟ في شمال القارّة الإفريقيّة. والتي تُعدّ أكبر الصحاري الرمليّة السّاخنة في العالم، وتمتدّ في غالبيّة دول الوطن العربيّ، الواقعة في الشمال الإفريقيّ. وهي ثاني أكبر الصحاري بعد الصحراء القطبيّة الجنوبيّة.

المصدر: soudia4.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.