مقالات

تطليق الولي زوجة المحجور عليه بسبب الجنون

يحرص العديد من الأشخاص على معرفة الكثير من الأحكام الشرعية والدينية المتعلقة بالكثير من الأمور الحياتية والاجتماعية، وكيفية التصرف في مختلف الأمور، ومن بين الأسئلة التي يتم البحث عنها هو حكم تطليق الولي زوجة المحجور عليه بسبب الجنون لذا من خلال الفقرات التالية سنتعرف على رأي علماء الدين حول هذا الأمر وما يجب القيام به.

تطليق الولي زوجة المحجور عليه بسبب الجنون

  • من الجدير بالذكر أنه قد جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي –
    صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّمَا الطَّلَاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ» رواه ابن ماجه.
  • ويشير هذا الحديث إلى أن الطلاق أمر مقصور على صاحب الشأن.
  • كما لا يحق لأي أحد القيام بتطليق شخص آخر.
  • فلا يملك أي أحد غير الزوج حق القيام بتطليق الزوجة إلا في حالة قيامه بتفويض أحد لذلك.
  • أما في حالة الشخص المحجور عليه بسبب الجنون ويوجد ولي عليه نجد أنه:
  1. لا يمكن أيضًا للوصي القيام بتطليق زوجة المحجور عليه بسبب الجنون.
  2. والحالة الوحيدة التي يمكن فيها ذلك أن يكون من أجل ضرورة ملحة وهدف محدد لصالح المريض.
  3. ولكن حتى في الحالة السابقة يجب القيام برفع الأمر للمحكمة لتحديد القيام بالطلاق من عدمه.
  4. كما يجب الإشارة إلى أنه وكالة الولي على المحجور عليه تكون غالبًا متعلقة بالمال والمصالح وإدارة أمور المحجور عليه المختلفة وليس في الطلاق.

تعريف الحجر وأنواعه 

ونجد أن الحجر هو القيام بإدارة الأمور المالية للمحجور عليه، ومنعه من القيام بالتصرف في أمواله، وتوجد عدة أنواع من الحجر يتم القيام بها وتشتمل على:

  • أولاً: الحجر لمصلحة الغير ويكون ذلك في عدة حالات من ضمها:
  1. حجر على الشخص المفلس من أجل صالح الغرماء.
  2. حجر الراهن للمرتهن في المرهون.
  3. بالإضافة إلى حجر المريض للورثة في ثلثي ماله.
  4. وكذلك حجر العبد لسيده، والمكاتب لسيده.
  • ثانيًا: حجر لمصلحة المحجور عليه:
  1. ويتمثل في القيام بالحجر على المريض عقليًا.
  2. وفي تلك الحالة يستمر القيام بالحجر على المريض العقلي حتى الشفاء من مرضه.
  • ومن الجدير بالذكر أن الرأي السابق هو رأي علماء الدين بالإضافة إلى ما يطبق في القانون المصري.
  • أما عن القوامة في الولاية ولمن تكون، فيذكر أنه بعد رفع دعوى الحجر إلى المحكمة
    يتم إعطاء الولاية بالترتيب إلى الابن البالغ، ثم إلى الأب ثم إلى الجد بعد ذلك.
  • وفي حالة عدم وجود العناصر السابقة تكون الولاية لمن تختاره المحكمة وتجده مناسب.

شروط الشخص الذي يتولى الولاية: 

ومن الجدير بالذكر أنه توجد عدة شروط محددة ينبغي أن تتوافر في الشخص الذي
سيتولى الوصاية على الشخص المحجور عليه، ونجد أن تلك الشروط:

  • يجب ألا يكون الشخص قد تم الحكم عليه في قضية سابقة مخلة بالآداب،
    أو أحد القضايا المخلة الشرف أو المتعلقة بالنزاهة.
  •  كما يجب ألا يكون الشخص الموكل بالولاية سيء السيرة والسمعة.
  •  ولابد ألا يكون قد قام سابقًا بسلب قوامته من شخص محجور عليه آخر.
  • كما يجب ألا يكون بينه وبين الشخص الذي سيتم القيام بالحجر عليه أي
    نزاع قضائي.
  • عدم وجود أي خلافات أو عداوات بين الولي والمحجور عليه، يخشي منها
    علي مصلحة المحجور عليه وعلي ممتلكاته وأمواله.
  • وأخيراً لابد ألا يكون قد حكم على الولي بالإفلاس إلي أن يرد إليه اعتباره .

وبهذا نكون قد تعرفنا على حكم تطليق الولي زوجة المحجور عليه بسبب الجنون ويمكنك أيضًا أن تقوم بالاطلاع على حكم البيع الذي تم قبل الحجر على السفيه “الإفتاء تجيب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *