مقالات

مشاكل الحمل في الشهر السادس وكيفية تخطيها

يعد الشهر السادس هو الشهر الأخير في المرحلة الثانية من الحمل، وتتعرض المرأة الحامل في هذا الشهر للعديد
من التغيرات النفسية والجسمانية، لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنوضح لكم مشاكل الحمل في الشهر السادس
وبعض النصائح للتغلب عليها.

مشاكل الحمل في الشهر السادس

  • تعاني المرأة الحامل مع بداية الشهر السادس من بعض الأعراض المرهقة، وهي كالآتي:
  • قلة النوم.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • ثقل الحمل بشكل متزايد على الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل زائد.
  • المعاناة من ألم الرباط المستدير.
  • حرقة في المعدة.
  • عسر الهضم.
  • النفور من روائح معينة.
  • الشعور بالدوار ويرجع السبب في ذلك إلى تزايد الدورة الدموية لتوفر المزيد من تدفق الدم إلى الرحم.
  • الإصابة بالإمساك، ويرجع السبب في ذلك إلى ضغط الرحم أثناء نموه على الأمعاء،
    مما قد يسبب الإمساك خلال الحمل.
  • المعاناة من الألم في أماكن متفرقة من الجسم، مثل الظهر، ومنطقة الحوض،
    ويرجع السبب في ذلك إلى الوزن الزائد الذي تحمله المرأة الحامل.
  • كما أن تمدد جلد البطن لاستيعاب النمو المتزايد في حجم الجنين قد يسبب له الشعور بالحكة.

الشهر السادس من الحمل كم أسبوع

  • يبدأ الشهر السادس من الأسبوع الثاني والعشرين ويستمر حتى الأسبوع السادس والعشرين.
  • تحدث العديد من التغيرات الجسمانية والنفسية، للمرأة الحامل في تلك الفترة.
  • كما تحدث الكثير من التطورات للجنين الذي ينمو بشكلٍ كبير، ويزداد وزنه أيضًا، وتزداد حركته.
  • بالإضافة لذلك يعد الشهر السادس هو شهر النمو السريع للجنين،
    وعادة ما يتم تقدير وزن الجنين في الشهر السادس على النحو الآتي:
  •  يبلغ وزن الجنين في الشهر السادس في حدود 400 جرام في بداية الشهر.
  • بينما يكون في حدود 500 جرام في منتصف الشهر ويكون في حدود 750جرامًا في نهاية الشهر.
  • وفيما يتعلق بطول الجنين، ففي بداية الشهر السادس يكون طوله في حدود 19 سنتيمترًا،
    بينما قد يصل في نهايته إلى حوالي 27 سنتيمترًا.

نصائح للحامل في الشهر السادس

  • هناك بعض النصائح التي يجب على الحامل الحرص على تطبيقها للتقليل من الشعور بالتعب والإرهاق،
    ولتتمكن من الحفاظ على صحتها وصحة جنينها في الشهر السادس وتلك النصائح كالآتي:
  • تقليل مقدار الملح في الأطعمة التي تتناولها قدر الإمكان.
  • الحرص على تناول طعام صحي ومتوازن يحتوي على كافة العناصر الغذائية الأساسية.
  • مراعاة ارتداء الملابس الفضفاضة والبعد عن ارتداء الملابس الضيقة تمامًا.
  • الامتناع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • المتابعة مع الطبيب الخاص بها من أجل مراقبة التغييرات التي تحدث للجنين والاطمئنان على سلامته.
  • المواظبة على ممارسة تمرينات الحمل للتخلص من آلام الظهر.
  • عدم الإهمال في إجراء الفحوص الدموية للتأكد من نسب العناصر الغذائية.
  • الانتظام في تناول حبوب الفوليك والحديد التي يصفها الطبيب.
  • الامتناع عن تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المعالج.
  • إجراء تحاليل دم وبول، للتأكد من عدم إصابتك بأي أمراض خلال الحمل،
    مثل سكر الحمل وهو الأكثر شيوعًا بين النساء الحوامل.
غذاء الحامل في الشهر السادس
  • منتجات الألبان: يجب عليك الحرص على تناول منتجات الألبان في الشهر السادس مثل: الحليب
    والجبن والزبادي، حيث توفر لك تلك الأطعمة الكالسيوم الذي يساعدك على نمو عظام طفلك بشكل جيد،
    كما ننصحك باختيار منتجات الألبان منزوعة الدسم أو قليلة الدسم، لأنها تحتوي على نسبة الكالسيوم ذاتها،
    كما أنها لن تسبب أي زيادة غير مرغوب بها في الوزن.
  • البروتينات: يجب أن تحرصى على احتواء نظامك الغذائي على نسبة البروتين التي يحتاجها جسمك
    وجنينك أيضًا، لذا ننصحك بالإكثار من تناول البيض والجبن القريش واللوز والشوفان والقمح والزبادي،
    كما ننصحك أيضًا بتناول البقوليات مثل الفول والفاصوليا الحمراء والعدس والحمص واللحوم،
    ولكن احذرى من أكل دهون اللحوم والأسماك الدهنية.
  • الفواكه:  يجب عليك الحرص على تناول جميع أنواع الفاكهة طوال فترة الحمل،
    فسوف تمنحك العديد من الفيتامينات والمعادن التي سوف تساعد على نمو جنينك بشكل سريع وصحي..
  • الخضروات الورقية: تمنحك تلك الخضروات نسبة عالية من الألياف، كما تحمل لك العديد من الفوائد أيضًا،
    حيث تعمل على ترطيب الجسم والبشرة، وتحمي جسمك من الإصابة بالجفاف،
    لذا ننصحك بتناول الخس والجرجير والبروكلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *