مقالات

من مات وهو مشرك شركا أكبر فإنه

جدول المحتويات

من مات وهو مشرك شركا أكبر فإنه ،  إذ إنّ  المؤمن يؤمن بأن الله واحد أحد لا يشرك به شيء وهو من أمن الناس على أموالهم وأعراضهم وأنفسهم أما المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده، ويقدّم موقعُ تعريف للشّرك بالله في اللّغة والاصطلاح، وبعض مظاهره وأقسامه من شرك أكبر وشرك أصغر وتعريف كلّ على حدا مع ذكر أنواع كل قسم من القسمين كما وسيتمّ التطرُّق إلى الفرق بين الشّرك والكفر.

الشّركُ بالله

الشرك لغةً بمعنى المشاركة بين اثنين كالمشاركة في الأرض والتّجارة وغيرها من أمور الدنيا ومتعلقاتها، أما في الاصطلاح فهو أن تعطي لمخلوق ما هو في الأصل خالص للخالق سبحانه، ومن مظاهره الطواف في القبور والسحر والتمائم.

أقسامُ الشّركِ بالله

ينقسم الشرك بالله إلى قسمين رئيسيين هما الشرك الأكبر والشرك الأصغر وتوضيح هذين المفهومين كما يلي:

  • الشّرك الأكبر: هو أن يتقرب العبد بالعبادات المستحقة لله وحده إلى غير الله سواء قولًا أو قلبًا أو فعلًا اعتقادًا أن غير الله يستحق العبادة والإخلاص فيعطيه حقوق الله كالألوهية والربوبية والأسماء والصفات، وفي هذه الحالة يخرج من دين الإسلام ويخلّد في جهنّم إن مات على الشّرك الأكبر ومن أنواعه: دعاء غير الله، شرك الخوف، شرك المحبة.
  • الشّرك الأصغر: هو كل ما كان يؤدي إلى الشرك الأكبر والوقوع فيه ومنه أنواع كثيرة كالحلف بغير الله وقول ما شاء الله وفلان، والرياء اليسير.

من مات وهو مشرك شركا أكبر فإنه

كما أسلفنا أنّ لشكر نوعين شرك أكبر وشرك أصغر، الشرك الأصغر لا يعمل على إخراج صاحبه من الدين الإسلامي بينما الشرك الأكبر يخرج صاحبه من ملّة الإسلام ومن مات عليه جزاؤه:[1]

  • يخلّد في نار جهنّم.

ويفرق الشرك عن الكفر بأن المشرك يعبد إله أو آلهة مع الله لكن في قلبه يؤمن بوجود الله سبحانه أما الكفر فلا يؤمن صاحبه بوجود الله على الإطلاق فالمؤمن بالله يكفر بمن سوى الله والمؤمن بغير الله كافر بالله بالتالي فهذا المصطلح يشمل البشر جميعهم.

أنواعُ الشّركُ الأكبر

في هذا النوع يخرج المشرك من دين الإسلام ومن أنواعه:

  • شركُ الخوف: وفي هذا النوع لا يؤثم من كان الإيمان بالله قد وقر في قلبه إن أجبر على إعلانِ الشّرك فإنّما الأعمالُ بالنّيات والمرء يحاسب على نواياه وله درجات فإن تم تهديده بالقتل فعليه التلفظ باللسان دون القلب.
  • شركُ المحبة: أن يحب المرء أحد أكثر من حبه لله سبحانه فيستجيب لكل ما يريد ويطلب حتى وإن كان فيه معصيةٌ لله حيثُ إنّ المؤمنين محبتهم لله ورسوله تحتل المرتبة الأولى في القلب.
  • دعاء غير الله: كأن يعتقد المشرك أنّ الأصنام تقرب دعواته إلى الله فيدعوها من دون الله ويذبح لها الذبائح والفدية والتي تسمى بالأنصاب والأزلام وهي رجس من عمل الشيطان يُحال أن يتقرب بها المؤمن من الله فالمؤمن يعتقد جازمًا أن لا شيء يقربه من الله سوى العبادة والدّعاء.

شاهد أيضًا: الصحابي الذي أمتاز بحسن الصوت

في ختامِ مقالنا من مات وهو مشرك شركا أكبر فإنه ، تمّ التعرُّف على أنّ الشرك بالله هو إخلاص العبادة لغير الله وإعطاء غيره سبحانه ما يستحقه هو وحده دون سواه كما وتمّ التطرق إلى الفرق بين الشرك والكفر وأقسام الشرك وأنواعه ومظاهره.

المراجع

  1. ^britannica.com , polytheism , 30/12/2021

المصدر: soudia4.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.