الفن والفنانين

“آلة صنعت خصيصا”.. وسام المدني يكشف تفاصيل”كادر ٣٦٠” العالمي في “خان تيولا”


07:08 م


الأربعاء 16 ديسمبر 2020

كتب هاني صابر :

كشف وسام المدني، مخرج ومؤلف فيلم “خان تيولا”، تفاصيل “كادر ٣٦٠”، لدور مراد داوود الشخصية التي يجسدها الفنان نضال الشافعي بالفيلم، ليصبح أول مخرج مصري يسجل هذا الكادر بالسينما.

وقال المدني: “نضال الشافعي(مراد) دخل الخان (الفندق) فوجد الناس فيه مريبة وغريبة أوي، وساكتين طوال الوقت، فجلس معهم على ترابيزة العشاء، وظلوا يسألونه في صلب حياته الشخصية، كونه فنان تشكيلي، فقالوا له.. انت جيت هنا إزاي؟ فأجاب بأنها صدفة.. فضحكوا.. فقال لهم إنه مفيش حاجة اسمها صدفة في العالم، وفيه رغبة جواك هي اللي بتحركك، فقالوا له يعني انت بتقول صدفة وسيبت صاحبك عشان اختلفتوا على الأجر”.

وتابع: “هنا بدأت حركة الكاميرا تقترب من نضال الشافعي، وتعمل حاجة اسمها ( dolly in) حتى وصلت له عند جملة ( الفنان عامل زي المصارع في حلبة الأسود.. محتاج دايماً هتاف الجمهور حواليه) ، وبدأت الكاميرا تلف ٣٦٠ درجة، ولقينا تشكيل وراه من الممثلين بيدخلوا، كأن الجمهور دخل معه، ولفت الكاميرا ٣٦٠ درجة، وبدأت تتباعد لحظة بلحظة، ليفاجأ المشاهد بوجود ناس كتير جدا خلفه وهم (نزلاء الخان)” .

واستكمل :” هذا يعني أن حياته تغيرت ٣٦٠ درجة، لأنه بمجرد دخوله( الخان) ، ظهرت الرغبة الشريرة التي بداخله.. فكانت حركة الكاميرا تخدم على دراما المشهد، ليس فقط كونها حركة سينمائية فقط، بل كونها شخصية تغيرت ٣٦٠ درجة، وقدر يعرف أن الخلود مش بس في العمر والفلوس، بل الخلود بأعماله الفنية لأنه لو مات، لوحه الفنية مستمرة ما بتموتش”.

وأوضح :” صنعنا آلة خصيصاً بالفيلم، عشان تعمل حركة دخول وخروج ب٣٦٠ درجة، والأستاذ أيمن الزر، كان له فضل كبير بعد ربنا في هذا المشهد، فهو المسئول عن( البانثر) الذي يوضع على (التراك) ، وبدأ يذاكر (فيزياء البانثر) ، وكيفية وضع المعدة مع ثقل الكاميرا في اللفة وبنفس الوقت عدم وقوعه من فوقها.. ودي عملية فيزيائية صعبة “.

وتابع :”ذهب لحداد وتم عمل مواتير، وبدأ يظبط أنها تلف ٣٦٠ درجة بدون ما تأخذ كتلة الكاميرا وتقع بها، وفي نفس الوقت موضوعة على( البانثر) عشان تعمل دخول وخروج”.

وأضاف : ” هذا المشهد يعد الأصعب كحركة كاميرا بالفيلم، وصنعنا آلة خصيصاً لتصويره، ويعد أول كادر ينفذ بشكل كامل، ولفة كاملة ٣٦٠ درجة في السينما المصرية”.

يعرض فيلم”خان تيولا “حالياً، بجميع دور العرض السينمائي، وتعود أحداثه إلى فترة الأربعينيات، حول فكرة الخلود وتمسك الإنسان بالحياة، وذلك داخل فندق تم بناؤه قبل الحرب العالمية الثانية عام 1939.

فيلم”خان تيولا” من تأليف وإخراج وسام المدني، وبطولة نضال الشافعي، وفاء عامر، ومحمود البزاوي، وأحمد كمال، وعلي الشجيري، ومحمد عبدالواحد، وراندا البحيري، وعبير منير، وزهرة الحروفي، إلى جانب مجموعة من الوجوه الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *