الفن والفنانين

طلقها غيابيا دون علمها.. طليقة مصطفى فهمي تصدر بيانا: “عرفت الخبر من السوشيال ميديا”


03:55 م


الخميس 28 أكتوبر 2021

كتبت منال الجيوشي:

أصدرت الإعلامية فاتن موسى طليقة الفنان مصطفى فهمي، بيانا حول انفصالها عن الفنان الكبير، والذي وقع أمس الأربعاء.

ونشرت “فاتن” عبر حسابها الرسمي بموقع إنستجرام، صورتين تجمعها بطليقها، وعلقت: “أكدت الإعلامية فاتن موسى أنها تلقت نبأ طلاقها غيابيا من زوجها الفنان مصطفى فهمي عن طريق المحامية سناء لحظي مساء أمس وذلك بعد مراوغة”.

وتابعت: “هكذا علمت بالطلاق الغيابي منها ومن السوشيال ميديا وتفاجأت بالخبر تماما مثلها مثل الجمهور والساحة الإعلامية ليلة أمس”.

وأضافت: “فاتن موسى سافرت إلى بلدها لبنان لحضور حفل خطبة شقيقتها منى التي شاركت جمهورها ومحبيها فيديوهات وصور من الحفل الذي أقيم ببيروت”.

واستكملت: “رافقها شقيقها أنور الذي كان موجودا معهما في بيتها الزوجي بالقاهرة وكان المفترض أن يرافقهما الفنان مصطفى فهمي بعد أن تمموا حجز تذاكر الطيران وكل ترتيبات السفر، إلا أنه اعتذر في اللحظة الأخيرة بعد أحداث الطيونة الأمنية التي شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت، خصوصا وأنه كان مرتبطا بظروف عمل وخشى من تصاعد الوضع الأمني في بيروت”.

وتابع البيان: “نفت الإعلامية فاتن موسى بأنه لم يكن بيننا أي خلافات أو مشاكل تذكر، مؤكدة أنها تلقت نبأ طلاقها من محاميته والسوشيال ميديا دون الرجوع إليها أو إعلاميا أو إخطارها أو الاتفاق معها على طلاق أو أي تفاصيل يتعلق بالطلاق أو بحقوقها”

كما جاء في البيان: “كذلك دون إعطائها مدة للحصول على أغراضها أو حاجاتها وحقوقها ومستحقاتها، ودون سابق معرفة منها بأنها ستسافر لحضور خطوبة شقيقتها لتصدم بهذا الخبر”.

وأضاف البيان: “لم تخطر رسميا بالطلاق حتى هذه اللحظة، وذلك بعد زواج دام بينهما نحو ستة أعوام، كما تؤكد الإعلامية فاتن موسى بأن البيان والأخبار المتداولة منذ مساء أمس فيما يخص بأن الطلاق قد تم بهدوء تام بين الطرفين غير صحيح أبدا وعار تماما من الصحة”.

واختتم البيان: “هي لم تكن على علم بطلاقها الذي تم غيابيًا، إلا من خلال محاميته والسوشيال ميديا فقط كما سلف ذكره، مؤكدة أن زوجها الفنان مصطفى فهمي لم يعلمها بالطلاق ولم يتفق معها على أي شيء وبأنه لا يرد على اتصالاتها عبر موبايله الشخصي، لغاية اللحظة لاستيضاح الأمر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *