الصحة والجمال

أطعمة تخفض نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية.. تناولها باعتدال


06:00 ص


الجمعة 03 ديسمبر 2021

وكالات:

السكتات الدماغية تحدث عندما يكون هناك انسداد يؤدي إلى الدماغ، وقد تكون بعض التغييرات التي تحدث في العين إشارة مبكرة إلى هذا الخطر المميت.

ومن خلال تبني أسلوب حياة أكثر صحة، يمكن تقليل المخاطر، وتشير الدراسات إلى أن الخضار، التي يتم تناولها باعتدال، قد تساعد في تقليل المخاطر بنسبة تصل إلى 24%.

وأوضحت الدراسات أن البطاطا الحلوة والبيضاء يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية، وفقا لـ”روسيا اليوم”.

والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم مثل البطاطا الحلوة والبيضاء والموز والطماطم والخوخ والبطيخ وفول الصويا، يمكن أن تساعدك في الحفاظ على ضغط دم صحي، وهو عامل الخطر الرئيسي للسكتة الدماغية.

وترتبط الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم، مثل السبانخ أيضا، بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويشير بحث جديد إلى أنه إذا أراد كبار السن تقليل مخاطر الإصابة بسكتة دماغية، فإن أحد أفضل الإجراءات التي يمكنهم القيام بها هو تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

وأظهرت دراسة نشرت في مجلة Stroke أن أولئك الذين يحتوي نظامهم الغذائي على الكثير من هذه الأطعمة قد يكونون أقل عرضة للإصابة بسكتة دماغية من أولئك الذين يحصلون على القليل من المعادن.

وقام فريق من الباحثين السويديين بتحليل 10 دراسات دولية شملت أكثر من 200 ألف بالغ في منتصف العمر وكبار السن، ووجدوا أن تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم يؤدي إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 24% لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم.

ووجد تحليل أكبر نُشر العام الماضي في المجلة الطبية البريطانية تأثيرا مشابها.

وكل ما هو مطلوب هو حصتان أو ثلاث حصص إضافية من الفاكهة أو الخضار في اليوم.

والبوتاسيوم هو إلكتروليت ضروري للحفاظ على توازن السوائل في الجسم ويشارك في تنظيم ضغط الدم.

وارتبط تأثير البوتاسيوم، على وجه التحديد، بانخفاض خطر الإصابة بالسكتات الدماغية الإقفارية، تلك الناتجة عن انسداد الشريان المؤدي إلى الدماغ. وتمثل السكتات الدماغية الإقفارية نحو 80% من جميع السكتات الدماغية.

ويحتاج بعض الأشخاص إلى توخي الحذر بشأن البوتاسيوم، بمن فيهم المصابون بأمراض الكلى أو الذين يتناولون بعض أدوية ضغط الدم.

وتحتوي حبة البطاطا الحلوة المتوسطة على 12% من البوتاسيوم اليومي، وهو معدن يلعب دورا مهما في صحة القلب عن طريق الحفاظ على مستويات الصوديوم تحت السيطرة.

وتؤدي المستويات المرتفعة من البوتاسيوم إلى إفراز المزيد من الصوديوم في البول، ما يقلل من ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *