الصحة والجمال

حمام بارد أم ساخن.. أيهما أفضل قبل النوم في الحر الشديد؟


11:00 ص


الإثنين 16 أغسطس 2021

كتبت هند خليفة
إجراء حمام ساخن هو آخر شيء تحلم بفعله خلال الموجة الحارة التي تشهدها البلاد، ولكنه قد يكون مجرد حل لليالي التي لا تنام فيها بسبب الطقس الحار.
يمكن أن تجعل الحرارة الشديدة من الصعب جدًا الحصول على الراحة والنوم والبقاء نائمين طوال الليل، ولكن هناك الكثير من الاختراقات للمساعدة في هذا الموقف.
وفي هذا الإطار استعرضت خبير الحمامات دومينيك ليس بيل سبب اعتقاد البعض أن الحمام الساخن يساعد على الاسترخاء قبل النوم، في الحرارة الشديدة وفقًا لموقع express

يعتقد الخبراء أن الاستحمام بالماء الساخن هو المفتاح لخفض درجة حرارة جسمك قبل النوم، وتقول دومينيك من درينش: “نوصي بالاستحمام بماء ساخن للتبريد خلال موجة الحر”.

وأضافت: “يبحث الكثيرون عن شراء تكييفات ومراوح باهظة الثمن أو لتجميد زجاجات الماء الساخن، ولكن إحدى أبسط طرق التهدئة هي أخذ حمام ساخن.. يبدو من غير المنطقي أن تغمر نفسك في الماء الساخن عندما يكون الجو حارًا بالخارج ، لكن العلم يدعم هذه النظرية”.
كشف تقرير في مجلة Sleep Medical Reviews أن النوم ودرجة حرارة الجسم الأساسية تنظمها ساعة الدماغ البيولوجية التي تحرك أنماط النوم واليقظة على مدار 24 ساعة.

تنخفض درجة حرارة أجسامنا إلى أدنى مستوياتها أثناء النوم، ويساعد انخفاض درجة حرارة الجسم بعد الاستحمام على إعدادنا للنوم.
إذا كنت تتعرق في الوقت الذي تريد فيه الذهاب إلى الفراش، فربما تعتقد أنه من الحكمة القفز في حمام بارد، لكن لا تفعل ذلك، ويوضح دومينيك: “الاستحمام بماء بارد يمكن أن يؤدي في الواقع إلى نتائج عكسية لأنه عندما يكون جسمنا مغمورًا في ظروف شديدة البرودة، فإنه يحاول تنظيم درجة حرارتنا الأساسية.

وتابع: “هذا يعني أنك قد تشعر بالفعل بالحرارة أكثر مما كنت تشعر به قبل أن تحاول التهدئة، بدلًا من ذلك، خذ حمامًا ساخنًا أو خذ حمامًا ساخنًا للقيام بالعكس.”

أوضح دومينيك: “من خلال أخذ حمام ساخن، يمكننا خفض درجة حرارة أجسامنا لأنه يحفز نظام تنظيم الحرارة في أجسامنا، هذا يزيد من الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم ويؤدي إلى إزالة حرارة الجسم وبالتالي انخفاض درجة حرارة الجسم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *