الصحة والجمال

فاكهة يجب أن تأكلها بانتظام للحماية من أعراض وعلامات ارتفاع ضغط الدم.. ما هي؟


02:00 م


الإثنين 16 أغسطس 2021

كتب – سيد متولي

ارتفاع ضغط الدم حالة شائعة جدًا، من الأهمية بمكان أن يفكر الجميع في إجراء بعض مقايضات النظام الغذائي البسيطة لتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

يمكن خفض مخاطر ارتفاع ضغط الدم عن طريق إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي اليومي، هناك نوع من الفاكهة التي يجب أن تأكلها بانتظام للحماية من أعراض وعلامات ارتفاع ضغط الدم المميتة، وفقا لما ذكره موقع express البريطاني.

إن ارتفاع ضغط الدم حالة خطيرة للغاية تزيد من خطر حدوث بعض المضاعفات المميتة، بما في ذلك النوبات القلبية، تضع الحالة ضغطًا إضافيًا على الأوعية الدموية والأعضاء الحيوية.

ليس من السهل دائمًا معرفة ما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، لذا فإن اتخاذ الخطوات الوقائية دائمًا فكرة جيدة.

يعد إجراء بعض مقايضات النظام الغذائي أحد أفضل الطرق لخفض ضغط الدم.

يجب أن تفكر في تناول المزيد من فاكهة الأفوكادو لتقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

أحد أسهل الطرق للحماية من هذه الحالة هو تناول المزيد من الأفوكادو.

إنها منخفضة بشكل خاص في أملاح الصوديوم، بينما غنية أيضًا بالمغنيسيوم والبوتاسيوم.

كل هذه الخصائص تجعل الأفوكادو وجبة خفيفة مثالية لمرضى ارتفاع ضغط الدم، وفقًا لأخصائية التغذية الدكتورة سارة بروير.

إذا لم تكن من أشد المعجبين بالأفوكادو، فلا يزال بإمكانك جني الفوائد من خلال استبدال زيت الطهي بزيت الأفوكادو.

وقالت أخصائية التغذية: “وجد الباحثون سابقًا أن تناول الأفوكادو بانتظام يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول بسبب الستيرولات النباتية والألياف القابلة للذوبان ومضادات الأكسدة التي توفرها، يبدو الآن أن تناول الأفوكادو قد يساعد في خفض ضغط الدم أيضًا”.

وأضافت: “الأفوكادو منخفض في أملاح الصوديوم ويوفر البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين E ، وكلها لها آثار مفيدة على التحكم في ضغط الدم”.

وتابعت: “الأفوكادو هو أيضًا مصدر غني للزيوت الصحية، حيث يتكون ما يصل إلى 30 في المائة من لب الأفوكادو من نفس الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون”.

ولكن إذا كنت تبحث عن إضافة أكثر حلاوة إلى نظامك الغذائي لارتفاع ضغط الدم، فابحث عن الموز.

يعتبر الموز مصدرًا كبيرًا للبوتاسيوم، مما يساعد على موازنة الآثار السلبية للصوديوم، حيث تعمل المغذيات عن طريق تنظيم كمية السوائل في الجسم.

إذا كان هناك الكثير من الماء في الجسم، فإن السوائل الزائدة في الدم تضع ضغطًا إضافيًا على جدران الأوعية الدموية.

يعد تناول نظام غذائي صحي ومتوازن أحد أفضل الطرق للتحكم في ضغط الدم في المنزل.

احرص على تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات كل يوم.

إذا كنت قلقًا بشأن ضغط الدم لديك، يجب عليك التحدث إلى الطبيب، إذا تُرك ارتفاع ضغط الدم دون علاج، فإنه يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية مميتة أو سكتة دماغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *