الصحة والجمال

كورونا اليوم: تأثير اللقاح على الخصوبة.. وتحذير من متلازمة ما بعد الشفاء


04:00 م


الجمعة 18 ديسمبر 2020

كتبتشيماء مرسي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 12 شهرًا على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

متلازمة ما بعد الشفاء من كورونا

حذر طبيب المناعة الروسي نيكولاي كريوتشكوف من أنه في بعض الحالات، قد يكون الشفاء من كورونا مصحوبا بظهور متلازمة ما بعد الإصابة.

وأوضح الطبيب المتخصص في مقابلة مع راديو “سبوتنيك” أن من أعراض هذه المتلازمة، الضعف العام، ومشاكل في الجهاز القلبي الوعائي والجهاز التنفسي، وتفاقم الأمراض المزمنة. وقد يعاني الشخص في مثل هذه الحالة من أوجاع في العضلات وصداع.

ورأى كريوتشكوف أن هذه المتلازمة خطيرة بشكل خاص على عدد من الفئات، وكلما كان الشخص أكبر سنا علاوة على معاناته من أمراض مزمنة، زادت احتمالية استمرار بعض الاضطرابات، وفقا لموقع “روسيا اليوم”.

تأثير اللقاح على الخصوبة وفرص الحمل

ما يزال من غير الواضح تماما كيف يؤثر اللقاح على الحمل أو الخصوبة، وقال الدكتور بريور إنه إذا كانت المرأة تفكر في الحمل في غضون ثلاثة أشهر من تلقي جرعة اللقاح الأولى، فيجب عليها الابتعاد عن اللقاح.

وهذا لأنه لم يتم إجراء بحث محدد حول الرابط، وفقا للطبيب الاستشاري والمدير الطبي للدكتور ماثيو بريور.

ونظرا لعدم وجود الكثير من المعلومات المعروفة عن اللقاح لدى النساء الحوامل، أو أولئك الذين يفكرون في الحمل قريبا، يجب على أي شخص من هذه الفئات تجنب أخذ اللقاح في الوقت الحالي.

وأضاف: “بالنظر إلى أنه لا يُعرف سوى القليل عن لقاح كوفيد19 والحمل، فإن نصيحة اللجنة المشتركة الحالية للتطعيم هي عدم تلقي التطعيم عند الحمل أو التخطيط للحمل في غضون ثلاثة أشهر من الجرعة الأولى. وهذا إجراء احترازي حيث لا يوجد دليل على أن اللقاح قد يكون ضارا. كما لا يوجد دليل على أن اللقاح يمكن أن يقلل الخصوبة”.

اللقاح الروسي آمن وفعّال

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن اللقاح الروسي، الذي تنتجه بلاده للحصانة ضد فيروس كورونا آمن وفعال، مشدداً على أنه ما من داع أيا كان للتشكيك في فاعليته أو في سلامته.

وأكد بوتين، في مؤتمره الصحافي السنوي أنه سيتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجدّ “ما إن يصبح ذلك ممكناً” لفئته العمرية، وفق ما ذكر موقع “العربية”.

كورونا يرافق المصاب كذيل طوله 5 أمتار

معدلات مرتفعة لاحتمالات التعرض للعدوى داخل الممرات الضيقة لأن القطيرات الفيروسية تبقى عالقة في الهواء لمسافة 5 أمتار خلف الأشخاص المصابين

حذرت دراسة جديدة من أن جزيئات فيروس كورونا، التي تخرج من فم شخص لا يرتدي كمامة في مساحة ضيقة مثل الممر، يمكن أن تبقى خلفه عالقة في الهواء لعدة ثوان.

وأجرى باحثون صينيون عمليات محاكاة حاسوبية تُظهر ما يحدث للجسيمات بعد السعال الصادر عن شخص يمشي إلى الأمام. وتبين أن الهواء المتطاير والدوامات تسمح للجسيمات بالطوفان لما يوازي ارتفاع خصر الإنسان في الهواء ولمسافة تمتد حتى خمسة أمتار خلف الشخص المصاب، مما يطرح مشاكل كبيرة للتباعد الجسماني ويزيد من خطر نقل العدوى للأطفال، والذين ينقلون العدوى بدورهم للكبار في المنازل، وفقا لموقع “العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *