الصحة والجمال

كورونا اليوم: دواء للاكتئاب يصد الأعراض القاتلة.. وسر استخدام “فايزر” للطلاب


04:00 م


الخميس 28 أكتوبر 2021

كتبت هند خليفة
تطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه “كوفيد19” بحياتنا.
“مصراوي” يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.
دواء للاكتئاب يصد أعراض كورونا القاتلة
كشفت دراسة شارك فيها 1,500 مصاب بكوفيد في البرازيل وقام بها باحثون من أميركا الشمالية والجنوبية ونشرت نسخة منها في مجلة “ذا لانسيب بابليك أن استخدام عقار فلوفوكسامين المضاد للاكتئاب لعلاج مرضى كوفيد19 المصابين بأعراض حادة قد يقلل مستقبلا من إصابتهم بمضاعفات فيروس كورونا طويلة المدى .
جاءت نتائج الدراسة لتؤكد أن 741 شخصا تلقوا لقاح فلوفوكسامين احتاج 10 بالمئة فقط إلى البقاء في المستشفى لتلقي العلاج لفترة أطول من المضاعفات التى تحدث للكثيرين بعد التعافي .
يستخدم لعلاج الأمراض النفسية والعقلية مثل الاكتئاب والوسواس القهري، وقد اختير للتجارب بسبب مزاياه المضادة للالتهابات، فالعديد من المشاكل الناتجة عن كوفيد يتسبب بها التورم جراء التفاعل المفرط للجهاز المناعي ضد الإصابة.
سر استخدام لقاح فايزر لتطعيم طلاب المدارس
يبدو أن الفترة المقبلة سيكون للأطفال النصيب الأكبر في قائمة متلقي لقاح كورونا بعد تزايد حالات الإصابة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عامًا.
ولفت القائمون على اللقاح، إلى أن فوائد تلقى لقاح BioNTech SE Covid 19 فى الحد من مضاعفات فيروس كورونا على الأطفال تفوق المخاطر والمضاعفات المحتملة في حالة عدم تلقيه بجانب التقليل من الوفيات ودخول المستشفيات نتيجة للإصابة ببعض المضاعفات مثل التهاب عضلة القلب.
وطلبت شركتا Pfizer و BioNTech في وقت سابق من هذا الشهر من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية منح تصريح طارئ لتلقي لقاحها نظرا لفائدته مقارنة بالمخاطر والمضاعفات التى قد تلحق بالطفل فى حالة عدم تناوله، وفقًا لـ”مايو كلينيك”.
دراسة: مستخدمو بخاخات الستيرويد الأنفية أقل عرضة لمضاعفات كورونا الشديدة
كشفت دراسة جديدة أن المرضى الذين يستخدمون بخاخات الأنف الستيرويدية للحساسية أو الربو قد يكونون أقل عرضة للإصابة بأعراض فيروس كورونا الشديدة، بحسب ما ذكرت جريدة “ديلي ميل” البريطانية.
وقام الباحثون في مستشفيات كليفلاند كلينيك الأمريكية بتحليل البيانات من مرضى كورونا في نظام الرعاية الصحية، وقارنوا النتائج لأولئك الذين استخدموا ولم يستخدموا رذاذ الستيرويد الأنفي.
وكان المرضى الذين استخدموا بخاخات الأنف أقل عرضة بنسبة 22 % لدخول المستشفى بسبب مضاعفات كورونا الحادة، كما كانوا أقل عرضة بنسبة 23 %للحاجة إلى العناية المركزة، و 24 % أقل عرضة للوفاة من الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *