الصحة والجمال

كورونا اليوم: علاج جديد يمنع تكاثر الفيروس.. وبشرى سارة لمرضى الحساسية


06:00 م


الجمعة 01 يناير 2021

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 12 شهرًا على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

علاج جديد يمنع تكاثر الفيروس

تشير دراسة صينية جديدة لفحص الأدوية الحسابية جنبًا إلى جنب مع التجارب المعملية إلى أن دواء برالاتريكسات، وهو دواء للعلاج الكيميائي تم تطويره في الأصل لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية، يمكن إعادة استخدامه لعلاج كوفيد19.

وقدم هايبينج زانج من معاهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة في شينزين بالصين وزملاؤه هذه النتائج في مجلة PLOS Computational Biology، وفقا لموقع “medicalxpress”، وحدد نهج الفحص الجديد أربعة عقاقير واعدة، تم اختبارها بعد ذلك ضد SARSCoV2 في تجارب معملية، نجح اثنان من الأدوية، برالاتريكسات وأزيثروميسين، في منع تكاثر الفيروس.

بشرى سارة لمرضى الحساسية

ظهرت تقارير عن ردود الفعل التحسسية المحتملة للقاحات كورونا التي تنتجها شركة فايزر PfizerBioNTech وموديرنا Moderna ، وكلاهما تمت الموافقة عليهما مؤخرًا للاستخدام في حالات الطوارئ من قبل الولايات المتحدة، حيث أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، أثارت قلق الجمهور.

للتحقق من ذلك قام فريق من الخبراء بقيادة أخصائيي الحساسية في مستشفى ماساتشوستس العام (MGH) بفحص جميع المعلومات ذات الصلة لتقديم الطمأنينة بأنه يمكن إعطاء اللقاحات بأمان حتى للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الطعام أو الدواء، وفقا لدراسة تم نشرها في مجلة Allergy and Clinical Immunology: In Practice، وفقا لموقع ” medicalxpress”.

وقال الخبراء: “بصفتنا متخصصين في الحساسية، نريد تشجيع التطعيم من خلال طمأنة الجمهور بأن كلا لقاحي كوفيد19 ، المعتمد من إدارة الغذاء والدواء آمنان، تستند إرشاداتنا إلى توصيات الهيئات التنظيمية الأمريكية وتقدم خطوات واضحة للمجتمع الطبي حول كيفية إدارة كليهما بأمان، “جرعات اللقاح للأفراد الذين لديهم تاريخ حساسية”، ويشير الخبراء إلى أن ردود الفعل التحسسية للقاحات نادرة، بمعدل حوالي 1.3 لكل مليون شخص، كما أكدوا أن تفاعلات الحساسية للقاح PfizerBioNTech و Modern COVID19 سيكون لها معدل حدوث منخفض مماثل.

تقارير: عدوى “كوفيد19” كانت أكثر انتشارا في ووهان مما أبلغ عنه

تشير دراسة أجريت على الأجسام المضادة لفيروس كورونا لدى سكان ووهان منتصف أبريل، إلى أن العدد الحقيقي للعدوى ربما كان أعلى بـ10 مرات من الأرقام التي أبلغ عنها مسؤولو الصحة الصينيون.

ومن بين 11 مليون شخص يعيشون في المدينة، وجدت المراكز الصينية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن 4.43% لديهم أجسام مضادة للفيروس، وتصل هذه النسبة إلى ما يقرب من 500 ألف شخص أصيبوا بالفيروس الجديد، ولكن في ذلك الوقت، كانت المدينة تبلّغ عن حوالي 50 ألف إصابة، وفقا لروسيا اليوم.

هل تناول البصل يقي من كورونا؟

كشف استشارى التحاليل الطبية والكيميائية، الدكتور على جلال يونس، دور البصل كأحد أهم عوامل الشفاء من كورونا، على أن يتم تناول البصلة الصغيرة كاملة دون رمى أي أجزاء منها، مع باراسيتامول لارتفاع الحرارة عند الضرورة.

وقال يونس، لبرنامج “صحتك بالدنيا”، إن تناول بصلة حمراء أو بيضاء أو خضراء صغيرة طازجة نيئة غير مطبوخة، بحجم الليمونة (4050 جرامًا)، تُقطع عند الأكل مباشرة وليس قبله بدقائق، بدون إضافة خل أو ليمون عليها مرتين يوميًّا، كافٍ تمامًا للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد والإنفلونزا الموسمية مهما كانت شدة التعرض لهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق