الصحة والجمال

كورونا اليوم: كيف تفرق بين إنفلونزا المعدة وكوفيد-19؟.. وهذه الأطعمة مهمة للتعافي


10:00 م


الأحد 09 مايو 2021

كتب سيد متولي

يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد19 بحياتنا.

“مصراوي” يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

كيف تفرق بين إنفلونزا المعدة وكوفيد19

أعراض الجهاز الهضمي هي أحدث المظاهر التي شوهدت في مرضى فيروس كورونا، ولكن كيف تحدد الفرق بين إنفلونزا المعدة وكوفيد19؟.. هذا ما نستعرضه وفقا لموقع timesofindia.

في الوقت الحالي، تعد متابعة الأعراض وتتبعها في أسرع وقت ممكن هي الطريقة الوحيدة للسيطرة على العدوى، يمكن أن تظهر الأعراض الأكثر شيوعًا لعدوى المعدة في شكل تقلصات في البطن، وإسهال، وجفاف، وقيء، وغثيان، ومع ذلك، قد يكون من الشائع أيضًا أن تعاني من أعراض مثل أعراض الأنفلونزا، بما في ذلك حمى خفيفة أو ضعف أو قشعريرة أو حتى صداع، مما قد يجعل من الصعب التفريق بين عدوى الأنفلونزا الفيروسية أو فيروس كورونا، يمكن أن تكون الحمى والصداع والضعف والشعور بالضيق من الأعراض الشائعة لمرض كوفيد وأنفلونزا المعدة، ومع ذلك، يجب أن يظل الناس متيقظين لأعراض الجهاز التنفسي العلوي، والتي تعد علامات واضحة لعدوى مثل كورونا، من السعال والبرد وضيق التنفس وفقدان حاسة الشم، مثل هذه الأعراض تتطلب اختبارًا سريعًا.

احتياطات يجب اتخاذها قبل لقاح كوفيد 19؟

وفقا لموقع timesofindia، الاحتياطات التي يجب اتخاذها قبل لقاح كوفيد 19:

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه بعض الأدوية، ناقش الأمر مع طبيبك قبل أخذ اللقاح.

يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري أو ضغط الدم إلى مراقبة مستويات السكر في الدم وضغط الدم قبل تحديد موعدهم، يُنصح باستشارة طبيبك المعالج بخصوص ذلك.

اتباع نظام غذائي صحي قبل أخذ اللقاح.

يجب على الأشخاص الذين تلقوا بلازما الدم أو الأجسام المضادة وحيدة النسيلة الانتظار لمدة شهرين قبل أخذ اللقاح.

ارتدِ ملابس مناسبة توفر وصولاً سهلاً إلى أعلى الذراع.

اتبع ممارسات كوفيد الآمنة في موقع التطعيم، أي ارتداء قناع، اغسل / عقم اليدين بشكل متكرر، وحافظ على المسافة بين الآخرين.

هذه الأطعمة مهمة للتعافي

تعتبر الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك مهمة لجسمنا، لأنها تحتوي على بكتيريا جيدة تعزز الجهاز الهضمي، وتدعم امتصاص التغذية، وجهاز المناعة.

نعلم جميعًا أن علاج كوفيد ينطوي على استهلاك كميات كبيرة من المضادات الحيوية ووفقًا للخبراء، فإن هذه المضادات الحيوية تقلل عدد البكتيريا الضرورية في الجهاز الهضمي إلى حد كبير وقد تسبب اضطرابات أخرى مثل آلام البطن والإمساك والانتفاخ، هذا هو السبب في أنه من المهم إضافة أطعمة بروبيوتيك في النظام الغذائي اليومي لأنها لا تزيد فقط من مستويات الكائنات الحية في الأمعاء ولكنها تساعد أيضًفا في زيادة المناعة، وفقا لموقع تايمز أوف أنديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *