الصحة والجمال

ما الذي يمكن أن يفعله النوم أثناء تشيغل المروحة خلال الصيف؟


07:00 م


الإثنين 12 يوليه 2021

كتبت نور جمال

بعض الناس لا يستطيعون النوم بدون مروحة، بسبب ليالي الصيف الحارة، ولكن على الرغم من أن المروحة نفسها ليست شيئًا مضراً للغاية، إلا أن استخدامها في الليل قد يؤدي إلى عواقب معينة،

للمساعدة في ذلك، نوضح لكم كيف يمكن لجسمك أن يتفاعل أثناء النوم مع تشغيل مروحة، وذلك وفقا لما ورد في موقع “Brightside”.

1 جفاف الفم والممرات الأنفية:

ترك المروحة قيد التشغيل يمكن أن يساعد في تبخير العرق والرطوبة من جسمك، ما يؤدي إلى جفاف الفم والممرات الأنفية، وإذا كنت تعيش في منطقة جافة، فهذا يحتاج إلى عناية خاصة، لأن هذه العواقب يمكن أن تظهر بشكل أسرع، بشكل عام،

2 زيادة الحساسية:

إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن النوم مع تشغيل المروحة ليس فكرة جيدة، وفقًا للباحثين، يمكن أن تساعد الرياح في توزيع جزيئات الحساسية، ما يزيد من فرص الإصابة بالربو وجفاف العين وحساسية العين وحمى القش.

3 أحد أسباب تقلصات العضلات:

تميل درجة الحرارة في الليل إلى الانخفاض بسرعة، وبينما يعد التعرض للبرودة أحد أسباب تقلصات العضلات.

إذا كنت تعاني من ليالي حارة، فإن الهواء المنبعث من المروحة يمكن أن يرفع درجة حرارتك الأساسية، مما يؤدي إلى أمراض مرتبطة بالحرارة، مثل الغثيان أو الصداع.

إليكم بعض الحلول البسيطة:

النوم مع فتح نافذة:

حل بسيط لليالي الحارة هو ترك النافذة مفتوحة، تساعد الرياح الباردة في الصباح الباكر على تبريد الهواء، إذا كنت تخاف من البعوض، يمكنك محاولة تركيب شبكة.

ضع منشفة مبللة أو دلو مليء بالماء بالقرب من سريرك:

لجعل غرفتك مقاومة للجفاف، ضع منشفة مبللة على لوح رأسك أو املأ دلوًا بالماء واتركه بجانبك من السرير على الأرض، ستساعد هذه الحلول على زيادة الرطوبة في غرفة نومك.

أدر المروحة في اتجاه آخر:

إذا كنت لا تستطيع النوم بدون مروحتك، فحاول إبعادها في اتجاه آخر، بهذه الطريقة لن تهب عليك مباشرة، يمكنك أيضًا محاولة وضعها بجوار نافذتك، حتى يتمكن من التقاط الهواء الخارجي ومساعدته على دخول الغرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *