الصحة والجمال

منها الموبايل.. 7 أسباب وراء كثرة تقلبك على السرير أثناء محاولة النوم


11:00 م


الجمعة 15 يناير 2021

كتبت شيماء مرسي

يعاني كثيرون من قضاء ساعات في التقلب على السرير أثناء محاولة نومهم، وهو أمر مزعج ومحبط تمامًا، وهنا نذكر لكم أسباب كثرة التقلب وفق ما أورد موقع “healthline” المعني بالصحة.

1 الشعور بالقلق:

إذا كنت تعاني من اضطراب القلق، فإنه يزيد في الليل ما يسبب لك صعوبة في النوم. وفي دراسة أجريت عام 2017 ، وجد الباحثون أن القلق الجسدي له تأثير سلبي كبير على جودة النوم، ويمكن للعقل القلق أيضًا أن يجعل جسدك يشعر بالقلق، ما قد يجعلك تتقلب أثناء النوم أكثر من المعتاد.

2 الإحساس بالتوتر:

يمكن أن يسبب الإجهاد أعراضًا عقلية وجسدية قد تجعل النوم أكثر صعوبة، على سبيل المثال، إذا كانت عضلاتك متوترة بسبب الإجهاد، فقد تجد صعوبة أكبر في استرخاء جسمك في السرير ليلاً.

3 الإفراط في تحفيز حواسك:

يمكن للضوء الأزرق المنبعث من الهواتف وأجهزة التلفزيون والأجهزة الإلكترونية الأخرى أن يؤخر هرمون النوم الميلاتونين، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للضوضاء الصاخبة والأضواء الساطعة من داخل وخارج غرفة نومك أيضًا أن تحفز حواسك، ما يجعلك تتقلب كثيرا أثناء النوم.

4 القيلولة كثيرا:

أظهرت الأبحاث أن القيلولة القصيرة أثناء النهار مفيدة لصحتنا، ومع ذلك، فإن القيلولة كثيرًا أثناء النهار قد تزيد من صعوبة النوم ليلًا.

وإذا استغرقت في النوم لبضع ساعات بعد الظهر، فقد لا يكون جسمك مستعدًا تمامًا للنوم مرة أخرى ليلا، ويجعلك هذا تشعر بالضيق وأنت مستلقيا في السرير ليلًا.

5 نظام غذائي غير متوازن:

يمكن أن يكون لاتباع نظام غذائي متوازن تأثير إيجابي على جودة نومك، حيث تلعب المغذيات الموجودة في الطعام دورًا كبيرًا في إنتاج هرمون النوم الميلاتونين، بالإضافة إلى النواقل العصبية المهمة الأخرى التي تساعد في تنظيم النوم، ويمكن أن يؤدي عدم التوازن في هذه العناصر الغذائية إلى رداءة نوعية النوم وصعوبة النوم

6 توقف التنفس أثناء النوم:

انقطاع النفس النومي هو حالة أخرى يمكن أن تسبب التقلب في الليل، وعند الإصابة بانقطاع النفس النومي، ينقطع تنفسك أثناء النوم، ويمكن أن يتسبب ذلك في تقلبك واستيقاظك بشكل متكرر طوال الليل.

7 الأرق:

هي حالة تتميز بعدم القدرة على النوم أو الاستمرار في النوم، وهناك العديد من أسباب الأرق، بما في ذلك الحالات الصحية الجسدية أو العقلية، لذا إذا كنت تعاني منه، فقد تجد نفسك تتقلب كثيرًا في السرير، وغير قادر على النوم، وقد تؤدي بعض حالات الألم المزمن، مثل التهاب المفاصل والألم العضلي الليفي، إلى صعوبة الراحة في السرير ليلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *