الصحة والجمال

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول الطعام قبل النوم مباشرة


04:00 م


الخميس 22 يوليه 2021

كتبتأسماء مرسي

يعتاد العديد من الأشخاص تناول وجبة خفيفة في منتصف الليل قبل النوم مباشرة، وتشير مجموعة من الأبحاث إلى أن هذه العادة يمكن أن يكون له آثار جانبية عديدة على كل شيء من زيادة الوزن إلى ضعف أدائك في العمل.
لذا نستعرض لكم في السطور التالية، أبرز الآثار الجانبية لتناول الطعام قبل النوم، وفق ما أوضح موقع “eatthis”.

حرق دهون أقل:

إذا كنت حريصًا على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، فيجب البدء بالتخلي عن تلك الوجبات الخفيفة قبل النوم.
ووجدت دراسة نشرت عام 2020 في PLOS Biology أنه من بين مجموعة من 6 أشخاص خضعوا للدراسة فوق سن الخمسين، أحرق أولئك الذين تناولوا وجبة في وقت متأخر من المساء دهونًا أقل أثناء نومهم من أولئك الذين تناولوا وجبتهم الأخيرة في وقت مبكر من اليوم.

أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي:

قد يزداد خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وهي مجموعة من الحالات التي تشمل الدهون الزائدة في البطن، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، والكوليسترول أو الدهون الثلاثية، وقد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع 2، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، إذا تأكل عادة قبل النوم.

اضطرابات النوم:

قد تكون وجباتك في وقت متأخر من الليل والإرهاق الصباحي أكثر ترابطًا مما تعتقد، حيث وجدت دراسة نشرت عام 2011 في مجلة Journal of Clinical Sleep Medicine، أنه من بين مجموعة مكونة من 52 شخصًا بالغًا، كان أولئك الذين تناولوا الطعام بالقرب من وقت النوم أكثر عرضة لاضطرابات النوم، بما في ذلك أخذ وقت أطول للنوم وتراجع في نوم حركة العين السريعة، من أولئك الذين سمحوا بمرور الوقت الكافي بين الوجبة الأخيرة ونومهم.
لذا إذا كنت تريد أن تستيقظ وأنت تشعر بالراحة في الصباح، عليك تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرة.

زيادة الوزن:

إذا لم تنجح جهودك في إنقاص الوزن، فقد تحتاج إلى التفكير في تناول عشاء مبكر، وأظهرت دراسة نشرت عام 2020 في مجلة The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism أن الأفراد الذين تناولوا العشاء في الساعة 10 مساءً، بدلا من 6 مساءا كانوا أكثر عرضة للإصابة بعدم تحمل الجلوكوز وتقليل معدل أكسدة الدهون، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.

أداء أقل جودة في العمل في اليوم التالي:

لا يقتصر تأثير تلك الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل على الوزن فقط، بل كشفت دراسة نشرت عام 2021 في مجلة علم النفس التطبيقي أن الأفراد الذين تناولوا طعامًا غير صحي في الليل كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل جسدية، بما في ذلك الصداع والإسهال في اليوم التالي، وكانوا أقل فائدة وأكثر انسحابًا في العمل في اليوم التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *