الصحة والجمال

هل تتنفس من فمك أثناء النوم؟.. احذر هذه المشكلات الصحية وكيف تتفاداه


01:30 ص


السبت 16 أكتوبر 2021

كتب سيد متولي
يمد التنفس الجسم بالأكسجين ويساعدنا على إطلاق ثاني أكسيد الكربون، كلنا نتنفس من خلال أنوفنا، لكن في حالة احتقان الأنف، ينتهي بنا الأمر بأخذ شهيق وزفير من خلال أفواهنا، خاصة أثناء نومنا.
ويمكن أن يؤدي التنفس من الفم إلى الكثير من المشكلات الصحية، وفقا ما أوضح موقع timesofindia.
مخاطر التنفس عن طريق الفم
يزيد خطر إصابتك بهذه الأمراض:
حساسية مزمنة.
حمى الكلأ أو الالتهاب الأنفي الموسمي.
التهاب الجيوب المزمن.
الربو.
التوتر والقلق المزمن.
رائحة الفم الكريهة.
التهاب الحلق والأذن.
فوائد التنفس من الأنف
مهم لصحتك العامة ويساعد على إنقاص الوزن، لأن نظامنا العصبي اللاإرادي لديه فرعين رئيسيين “متعاطف وغير متعاطف”.
الأول مسؤول عن استجابتنا لخوض مغامرة أو الهروب، في حين أن الفرع السمبتاوي هو المسؤول عن الراحة والهضم.
في الأساس، الفرع السمبثاوي يجعلك تشعر بالحماس والاستعداد للحركة، ويبرد جسدك.
كيف يمكن أن يؤثر التنفس على التدريبات
التنفس من الفم يوجه جسمك نحو حالة متعاطفة، بينما التنفس من الأنف ينشط الاستجابة الباراسمبثاوية، إذا كان الجسم عالقًا في هذه الحالة بسبب الإجهاد المزمن وضعف التنفس، فلن يعيد بناء الأنسجة بشكل فعال.
التنفس من الأنف لخسارة الوزن
نظرًا لأن جزءًا كبيرًا من عملية التعافي هذه يحدث أثناء النوم، فمن المهم بشكل خاص أن تتنفس بطريقة تحول حالة جهازك العصبي إلى وضع “الراحة والهضم”، وهذا هو سبب أهمية التنفس من الأنف لفقدان الوزن.
كيفية تحسين التنفس؟
من الواضح أننا ننتقل إلى التنفس عن طريق الفم فقط عند انسداد الأنف.
ويمكن تناول مكملات فيتامين سي عالية الجودة (والأطعمة)، والكركمين لعلاج انسداد الجيوب الأنفية، والأطعمة الغنية بالزنك والمكملات الغذائية يمكن أن تساعد حقًا في تحسين التنفس عن طريق الأنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *