الصحة والجمال

يقتل 100 ألف سنويا.. احذر: فيروس تنفسي يستهدف الأطفال في هذا التوقيت

كتب – سيد متولي

يبدو أن كورونا لن يكون الفيروس الوحيد الذي يهدد البشر، خصوصا في مثل هذا التوقيت والتقلبات الطقسية وتغيير الفصول وقدوم الشتاء، إذ إن هناك فيروس تنفسي يستهدف الأطفال.

الدكتور هيرمان جوزيف طبيب الأطفال الألماني، أن هناك فيروس يسمى “الفيروس المخلوي التنفسي” (Respiratory Syncytial Virus) يُصيب الجهاز التنفسي السفلي في فصل الشتاء بصفة خاصة، ويهاجم الأطفال الصغار، لا سيما دون سن ثلاثة أشهر.

وأضاف طبيب الأطفال الألماني أن خطر الإصابة بهذا الفيروس المعروف اختصارا بـ (RSV) يرتفع لدى الأطفال الصغار، الذين يعانون من عيب في القلب أو أحد أمراض الرئة أو نقص المناعة، مشيرا إلى أنه ينتقل عن طريق الهواء واللعاب واللمس.

الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، كشفت لـ”مصراوي” كل ما يتعلق بالفيروس المخلوي التنفسي وعلاقته بفيروس كورونا.. وهل سيمثل خطرا متزايدا على البشر في الشتاء؟

بدران يقول إن “الفيروس التنفسي المخلوي البشري، يصيب 30 مليونا فى العالم كل سنة ، و90% من الحالات في العالم النامي، و10% من الحالات تحتاج إلى الاحتجاز في المستشفيات، كما يقتل 100 ألف طفل كل عام.

ويضيف: “الفيروس يسبب التهابات تنفسية متنوعة، وهو شائعٌ جدًا خاصة في فصل الشتاء وأوائل أشهر الربيع، ولا يحتاج للعلاج بالمضادات الحيوية كونه فيروس “.

الفئات المعرضة للإصابة

معظم الأطفال يصابون به قبل بلوغهم سنتين من العمر، و70% من الأطفال يصابون به قبل بلوغهم السنة الأولى من العمر.

كما يمكن أن يصيب البالغين أيضًا، وكذلك المسنين، والبالغين الذين يعانون من قصور القلب أو أمراض تنفسية مزمنة، وكذلك المدخنين، وذوي المناعة الضعيفة بسبب الإصابة بمرض، بعد زرع الأعضاء أو العلاجات الكيميائية.

طرق العدوى

الفيروس المخلوي التنفسي شديد العدوى، وينتشر بسهولة عن طريق الهواء عن طريق الاستنشاق بواسطة الإفرازات التنفسية الملوثة بالفيروس مثل المخاط أو اللعاب، العطس والسعال، أو عن طريق لمس أسطح ملوثة، أو عن طريق الاتصال المباشر مثل المصافحة.

الأعراض:

ويكشف عن الأعراض قائلا: “تشمل أعراض الإصابة بهذا المرض في الرضع أقل من سنتين:

حمى

سيلان الأنف

احتقان الأنف

السعال الجاف

العطس

الصداع

زيادة في معدل التنفس

زرقة الشفتين

في الحالات الشديدة:

قد يسبب التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي، خاصة في الرضع أقل من 12 شهر وأصحاب المناعة الضعيفة

قد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

ارتفاع درجة الحرارة

السعال الشديد

أزيز في الصدر (خلال الزفير)

التنفس السريع

صعوبة التنفس

زرقة الجلد بسبب نقص الأكسجين

قد يعاني الرضع من:

تنفس سريع وقصير وغير عميق

رفض الرضاعة

الخمول

التوتر

أما في البالغين والأطفال الأصحاء الأكبر من سنتي: الأعراض تكون خفيفة، تشبه أعراض نزلة البرد العادية.

فترة المرض

يتعافى معظم الأطفال والبالغين خلال أسبوع إلى أسبوعين، وقد تتكرر ظاهرة الأزيز لدى البعض.

علاقة الفيروس المخلوي التنفسي وكوفيد 19

الفيروس المخلوي التنفسي وكوفيد 19 من الفيروسات التنفسية، وقد تتشابه أعراض العدوى بأي منهما.

قد تؤدي الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي إلى قلة المناعة وزيادة فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

لو حدثت عدوى مزدوجة بكلا الفيروسين قد يحدث مرض كوفيد 19 الشديد.

الوقاية من المرض

إتيكيت العطس: تغطية السعال والعطس بمنديل ورقي أو بأكمام القميص العلوية، وليس باليد.

غسل الأيدي كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

تجنب الاتصال الوثيق، مثل التقبيل والمصافحة والعناق.

تجنب مشاركة الأدوات الخاصة والأكواب وأواني الطعام مع الآخرين.

تنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب وأجهزة الريموت والمناضد ومقابض الحنفيات والأجهزة المحمولة.

عزل المصابين بأي أعراض تشبه أعراض نزلات البرد خاصة مع الأطفال المعرضين لخطر كبير للإصابة بمرض شديد، مثل الأطفال، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين والذين يعانون من أمراض رئوية أو قلبية مزمنة، والأطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

الامتناع عن تقبيل الأطفال.

تجنب لمس الوجه بأيدي غير مغسولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *