الصحة والجمال

كورونا اليوم: سينوفاك فعال للغاية.. وإحصاءات مبشرة من الصحة العالمية


05:09 م


الجمعة 24 سبتمبر 2021

كتبت هند خليفة

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه “كوفيد19” بحياتنا.

“مصراوي” يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

دراسة ماليزية:

لقاح سينوفاك الصيني فعال للغاية ضد كورونا

أظهرت دراسة أجرتها الحكومة الماليزية حول فاعلية لقاح سينوفاك الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، والذي بدأت مصر تصنيعه، أن اللقاح المضاد للفيروس التاجي فعال للغاية ضد الأمراض الخطيرة على الرغم من أن لقاح فايزر وأسترازينيكا المنافسين أظهرا معدلات حماية أفضل.

ووجدت الدراسة أن 0.011% من حوالي 7.2 مليون متلقي لقاح سينوفاك يحتاجون إلى العلاج في وحدات العناية المركزة لعدوى كوفيد، حسبما صرح مسؤولو الصحة الماليزية، كما أن 0.002% من حوالي 6.5 مليون متلقي لقاح فايزر احتاجوا إلى وحدات العناية المركزة، بينما احتاج 0.001% من 744 ألفا و958 متلقيا للقاح أسترازينيكا إلى علاج مماثل، وفقا لما أوردته صحيفة (ذا ستار) الماليزية.

إحصاءات مبشرة من الصحة العالمية.. تراجع ملموس لكورونا

كشفت منظمة الصحة العالمية في تقريرها الوبائي الأخير، عن تراجع في عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا بتسعة في المئة خلال الأسبوع الماضي وذلك للأسبوع الثاني على التوالي.

كما وتراجعت أيضا عدد الوفيات العالمية بسبعة في المئة لنفس الفترة، وذلك في تراجع هو الرابع على التوالي، إلا أن المنظمة حذرت من المتحور دلتا، الذي أصبح منتشرا بنسبة تسعين في المئة في العالم بسبب سرعة سريانه مقارنة بالطفرات الأخرى للفيروس.

ويشير تقرير الصحة العالمية إلى أن أفريقيا هي المنطقة الوحيدة التي ارتفع فيها عدد الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بنسبة أربعة في المائة عن الأسبوع الذي سبق، فيما سجلت منطقة الشرق الأوسط التراجع الأكبر بنسبة اثنين وعشرين في المائة، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

الإنفلونزا تحمي من كورونا

قال الدكتور بيتر تشوماكوف، رئيس مختبر تكاثر الخلايا بمعهد أنغيلغارد لعلم الأحياء الجزيئي، إن المصابين بنزلات البرد أو الإنفلونزا أو الالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة محميين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد دكتور بيتر تشوماكوف، العضو في الأكاديمية الروسية للعلوم، في لقاء لموقع “ru.ura” أن الأشخاص المصابين بـ الإنفلونزا ونزلات البرد والالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة غير معرضين للإصابة بفيروس كورونا المستجد ولا يمكن أن يصابوا به.

وأشار إلى أنه قريبا بعد تماثلهم للشفاء يمكن أن يصابوا بفيروس كورونا وأن المرض قد يسير بشكل أصعب نظرا لتداعيات الإصابة بالمرض السابق، موضحًا أن الشخص المريض بفيروس تنفسي لا يمكن أن يصاب بفيروس آخر في نفس التوقيت لأن جسده يخلق الإنترفيرون، وهو بروتين مضاد للفيروسات يحمي من الإصابة الثانية، وهو ما يجعل الإصابة بـ الإنفلونزا وكورونا في آن واحد مستحيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *