الصحة والجمال

6 عوامل بإمكانها أن تغير لون قزحية عينيك.. احرص على معرفتها


03:00 ص


الثلاثاء 03 أغسطس 2021

كتبتأسماء مرسي

بغض النظر عما إذا كانت عيونك بنية أو زرقاء، ربما كنت تتساءل كيف سيبدو مظهرك بعيون خضراء، لكن قلة قليلة منا يعرفون أن هناك عددًا من العوامل بما في ذلك الطعام والعواطف التي يمكن أن تغير لون قزحية العين.

وفي التقرير التالي، سنذكر لكم بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تغير لون قزحية عينيك، وذلك وفق ما أورد موقع”brightside”.

1 الحالة المزاجية:

تترك بعض المشاعر صدمة معينة للجسم، حيث عندما نشعر بالغضب الشديد أو الفرح، يتغير ضربات القلب، ويتسارع معدل أنفاسنا، ويصبح التنفس أصعب، ولكن يتغير لون قزحية العين أيضًا، ويمكن أن تصبح أكثر حدة، وأحيانًا أغمق، وأحيانًا أفتح.

2 صبغة الميلانين والعمر:

يمكن أن يصبح لون عيون العديد من الأطفال في سن 318 شهرًا أغمق إذا زادت كمية الخلايا الصباغية في قزحية العين.

على سبيل المثال، غالبًا ما يولد الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الجبلية بعيون زرقاء تتحول إلى عيون عسلي في وقت لاحق، لكن ذلك يعتمد في الغالب على لون عيون والديهم. في بعض الأحيان، لا يتم تحديد لون العين النهائي حتى سن 12 عامًا.

ويمكن أن يصبح لون العيون لدى العديد من هؤلاء الأطفال أغمق ما إن تتراوح أعمارهم ما بين 3 و18 شهراً، وذلك حينما تصبح كمية الخلايا الصباغية في القزحية أكبر، وعلى سبيل المثال، غالباً ما يولد الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الجبلية بعيون زرقاء تتحول إلى عيون باللون البني الفاتح في وقت لاحق، لكن هذا يعتمد في الغالب على لون عيون آبائهم. ولكن في بعض الأحيان، لا يستقر لون العين النهائي إلا بعد سن الثانية عشر.

3 حمية الطعام النيء والتخلص من السموم

تشير نظرية في الطب البديل أن هناك ارتباطا بين لون القزحية وصحة الأعضاء الداخلية، ويسمى هذا الاتجاه في الطب علم القزحية.

ويُعتقد أن الربع الخارجي للعين مرتبط بصحة الدماغ بينما الدائرة الداخلية متصلة بالجهاز الهضمي، بالإضافة إلى إن الكثير من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي يمكن أن تغير لون عينيك.

والسبانخ تساعد على منح العينين بريقاً ونضارة، والعسل يمكن أن يضيف إليهما درجات لون دافئة، بينما تستطيع المأكولات البحرية أن تجعل اللون أكثر إشراقاً، وهناك أطعمة أخرى يمكن أن تؤثر على لون العيون، هي زيت الزيتون والبصل والمكسرات.

4 الملابس ومستحضرات التجميل

تمتلك النساء أدوات سحرية يمكنهن استخدامها لتغيير لون عيونهن وجعلها أكثر جاذبية، كمستحضرات التجميل والملابس ولون الشعر والإكسسوارات، وعلى سبيل المثال، يمكن للسيدات ذوات العيون البنية استخدام ملابس ذهبية وردية وخضراء زاهية لجعل قزحية العين أفتح.

في حين أن الجمال ذو العيون الزرقاء والعيون الخضراء يمكن أن يعزز كثافة لون عيونهم، من خلال ارتداء ملابس باللون الفيروزي والأزرق، فضلا عن يمكن أن تساعد الألوان المحايدة مثل الأبيض والرمادي والأسود على إبراز لون عينيك الطبيعي.

5 تغيير لون العين باستخدام الليزر

يحاول بعض الأشخاص إجراء عمليات لتغيير لون أعينهم، غير أن بعضها يكون محاطا بالمخاطر وقد يؤدي إلى العمى.

ولكن في عام 2011، ابتكر الدكتور جريج هومر جراحة بالليزر يمكنها تغيير لون العين بمساعدة الليزر، يتم تدمير خلايا الميلانين ما يجعل القزحية تصبح أفتح، وهذا يعني أن الأشخاص ذوي العيون البنية يمكن أن يصبحوا عيون زرقاء أو رمادية.

6 لدى بعض الأشخاص عيون الحرباء

يمتلك بعض الأشخاص عيوناً متغيرة اللون، وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة لم تتم دراستها بتعمق بعد، إلا أن جميع العلماء ما زالوا متفقين على أنها ليست مرضاً، بل ميزة فريدة لا يحصل عليها سوى قلة من الأشخاص، وعادة ما يكون أصحاب الميزة الحربائية هذه، من ذوي العيون العسلية أو الخضراء المائلة إلى اللون الزرقاء.

وحسب الأبحاث، يرتبط هذا التغير اللوني داخل العين بما يحدث في الجهاز العصبي والغدد الصماء، وكذا بنسبة الميلانين، والعيون الحربائية تتفاعل مع درجات التوتر والإجهاد والمشاعر الرومانسية، كما يمكن أن يرتبط تغير لونها بالبيئة والمناخ.

أما علماء النفس، فيعتقدون أن الأشخاص الحاملين لهذه الميزة يتصفون، أحياناً بسلوكيات مؤذية أو غير متوقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *