الصحة والجمال

7 أسباب تجعلك تتناول الزبادي كل ليلة قبل النوم


10:00 م


الأحد 01 أغسطس 2021

كتبت نور جمال

خلال شهر رمضان الكريم يكون الزبادي ضيفا دائما على السفرة، كونه يساعد على الترطيب، غير إن هناك أسباب أخرى تجعلك تتناوله كل ليلة قبل النوم، نوردها لكم وفقا لموقع “healthline” المعني بالصحة.

1 الكالسيوم:

يحتوي الزبادي على بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك تقريبًا، حيث يشتهر باحتوائه على الكثير من الكالسيوم، وهو معدن ضروري لصحة الأسنان والعظام، ًكوب واحد فقط يوفر 49٪ من احتياجاتك اليومية من الكالسيوم.

كما أنه غني بنسبة عالية من فيتامينات ب، وخاصة “ب 12” والريبوفلافين، وكلاهما يحميان من أمراض القلب وبعض العيوب الخلقية في الأنبوب العصبي.

ويوفر الكوب الواحد أيضًا 38٪ من احتياجاتك اليومية من الفوسفور، و12٪ للمغنيسيوم، و18٪ للبوتاسيوم، هذه المعادن ضرورية للعديد من العمليات البيولوجية، مثل تنظيم ضغط الدم والتمثيل الغذائي وصحة العظام.

2 غني بالبروتين:

يوفر الزبادي كمية رائعة من البروتين، بنحو 12 جرامًا لكل 7 ملاعق، وثبت أن البروتين يدعم عملية التمثيل الغذائي عن طريق زيادة نفقات الطاقة، أو عدد السعرات الحرارية التي تحرقها على مدار اليوم.

كان يُعتقد سابقًا أن الدهون المشبعة تسبب أمراض القلب، لكن الأبحاث الحالية تظهر أن هذا ليس هو الحال، ومع ذلك، لا تزال أنواع الزبادي الخالية من الدهون وقليلة الدسم شائعة في الولايات المتحدة.

والحصول على كمية كافية من البروتين مهم أيضًا لتنظيم الشهية، لأنه يزيد من إنتاج الهرمونات التي تشير إلى الشبع، ما قد يقلل تلقائيًا من عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها بشكل عام، وهو أمر مفيد للتحكم في الوزن.

3 يفيد صحة الجهاز الهضمي:

تحتوي بعض أنواع الزبادي على بكتيريا حية أو بروبيوتيك المفيدة لصحة الجهاز الهضمي.

للتأكد من احتواء الزبادي على البروبيوتيك الفعال، ابحث عن النوع الذي يحتوي على بكتيريا حية ونشطة، والتي يجب أن تكون مدرجة على الملصق، إذ ثبت أن بعض أنواع البروبيوتيك الموجودة في الزبادي، مثل Bifidobacteria وLactobacillus، تقلل من الأعراض غير المريحة لمتلازمة القولون العصبي (IBS)، وهو اضطراب شائع يؤثر على القولون.

علاوة على ذلك، وجدت العديد من الدراسات أن البروبيوتيك قد تحمي من الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، وكذلك الإمساك.

4 يقوي جهاز المناعة:

قد يؤدي تناول الزبادي خاصةً إذا كان يحتوي على البروبيوتيك بشكل منتظم، إلى تقوية جهاز المناعة وتقليل احتمالية الإصابة بالمرض.

ويقلل البروبيوتيك الالتهاب والذي يرتبط بالعديد من الحالات الصحية التي تتراوح من الالتهابات الفيروسية إلى اضطرابات الأمعاء.

وتظهر الأبحاث أنه في بعض الحالات، قد تساعد البروبيوتيك أيضًا في تقليل حدوث ومدة وشدة نزلات البرد.

5 يقي من هشاشة العظام:

يحتوي الزبادي على بعض العناصر الغذائية الرئيسية للحفاظ على صحة العظام، بما في ذلك الكالسيوم والبروتين والبوتاسيوم والفوسفور وأحيانًا فيتامين د.

كل هذه الفيتامينات والمعادن مفيدة بشكل خاص للوقاية من هشاشة العظام، وهي حالة تتميز بضعف العظام، إنه شائع عند كبار السن

الأفراد المصابون بهشاشة العظام لديهم كثافة عظام منخفضة ويكونون أكثر عرضة لخطر كسور العظام، ومع ذلك، تظهر الأبحاث أن تناول ثلاث حصص على الأقل من منتجات الألبان، مثل الزبادي، على أساس يومي قد يساعد في الحفاظ على كتلة العظام وقوتها.

6 يفيد صحة القلب:

يعتبر محتوى الزبادي من الدهون أحد الأسباب التي تجعل صحته مثيرة للجدل في كثير من الأحيان، يحتوي في الغالب على دهون مشبعة وكمية صغيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة.

وكان يُعتقد سابقًا أن الدهون المشبعة تسبب أمراض القلب، لكن الأبحاث الحالية تظهر أن هذا ليس هو الحال وأنها مفيدة جداً لصة القلب.

وتظهر بعض الأبحاث أن تناول الدهون المشبعة من منتجات الحليب الكامل يزيد من نسبة الكولسترول الجيد HDL، ما قد يحمي صحة القلب، ووجدت دراسات أخرى أن تناول الزبادي يقلل من الإصابة بأمراض القلب بشكل عام.

وثبت أيضاً أن منتجات الألبان مثل الزبادي تساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب، وتبدو التأثيرات أكثر وضوحًا في أولئك الذين تم تشخيصهم بالفعل بارتفاع ضغط الدم.

7 يعزز التحكم في الوزن:

يحتوي الزبادي على العديد من الخصائص التي قد تساعد في التحكم في الوزن، بالنسبة للمبتدئين، فهو غني بالبروتين، والذي يعمل جنبًا إلى جنب مع الكالسيوم لزيادة مستويات الهرمونات التي تقلل الشهية مثل الببتيد YY و GLP1 (61.

ووجدت العديد من الدراسات أن تناول الزبادي يرتبط بانخفاض وزن الجسم ونسبة الدهون في الجسم ومحيط الخصر.

وجدت دراسات أخرى أن أولئك الذين يتناولون الزبادي يميلون إلى تناول الطعام بشكل أفضل، مقارنة بمن لا يأكلونه، ويرجع ذلك جزئيًا إلى محتواه الغذائي العالي، مقارنةً بمحتواه المنخفض من السعرات الحرارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *