الصحة والجمال

8 أشياء يمكن أن يخبرك بها شعرك عن صحتك.. منها القشرة


08:00 ص


السبت 03 يوليه 2021

كتبت نور جمال

نعتقد عادة أن حالة شعرنا تعتمد على الطريقة التي نعتني بها وعوامل خارجية، لكن يبدو أن شعرنا إلى جانب الأعراض المختلفة، يصبح مؤشرًا يكشف عن وجود خطأ ما في طريقة عمل الجسم،

ولقد قمنا بتحليل وجمع أكثر مشاكل الشعر شيوعًا واكتشاف الأمراض التي تشير إليها، وذلك وفقا لما ورد في موقع “Brightside”.

1شعر باهت:

الأسباب الأولى التي تتبادر إلى الذهن إذا أصبح شعرنا باهتًا هي الأخطاء في العناية به، أو صبغ شعرنا بشكل متكرر، أو استخدام مكواة تجعيد الشعر أو فرد الشعر في كثير من الأحيان.

يصبح الشعر باهتًا أيضًا في الشتاء ويسقط عندما يعاني الجسم من نقص الفيتامينات والعناصر الدقيقة، قد يشير هذا العرض إلى أن جسمك يحتاج إلى السيلينيوم والكبريت والفوسفور، للتأكد من أنك على صواب، ألق نظرة على لثتك وأسنانك: إذا لاحظت مشاكل في الأسنان أو تغييرات أخرى غير سارة، يجب عليك استشارة الطبيب.

2 قشرة رأس:

قشرة الرأس ليست خطيرة في حد ذاتها ولكنها تبدو غير سارة إلى حد ما، ويمكن أن تسبب حكة مفرطة، وهناك العديد من الأسباب التي تسبب هذا الشيء السيئ، قد تستخدم الكثير من منتجات العناية بالشعر، علاوة على ذلك، تحدث قشرة الرأس نتيجة للوجبات الغذائية المتكررة (خاصة تلك التي يتعين عليك فيها تقليل الدهون والكربوهيدرات).

قد يكون سبب آخر هو الإجهاد أو مشاكل في الجهاز الهضمي أو نقص المناعة، إذا كان الشخص يعاني من قشرة الرأس الصفراء، فقد يكون مصابًا بالتهاب الجلد الدهني، وهو مرض جلدي يصعب التخلص منه، في هذه الحالة، لن يساعد الشامبو المضاد للقشرة وسيتعين عليك زيارة اختصاصي علاج الشعر لتحديد السبب وإيجاد حل.

3 شعر خفيف وهش:

قد يكون الشعر الرقيق والمتقصف نتيجة لنقص البروتين، وهو عنصر يؤدي وظائف مهمة مختلفة لا تستطيع العناصر الأخرى التعامل معها، بمعنى آخر، إنه يبني أجسامنا، عندما يعاني الجسم من نقص البروتين، تسوء حالة بشرتنا وأظافرنا وشعرنا، يوصى بتناول المزيد من الفاكهة واستهلاك أحماض أوميغا 3 الدهنية.

لكن مثل هذه الأعراض قد تشير إلى وجود مشاكل أكثر خطورة، على سبيل المثال، يعد الشعر الهش أحد أعراض مرض كوشينغ، لتكون في الجانب الآمن، تأكد من عدم وجود أي علامات أخرى لهذا المرض: الأرق المزمن، وارتفاع ضغط الدم، وآلام الظهر التي لا يمكن تفسيرها.

4 تساقط الشعر البؤري:

يقال إن فقدان حوالي 100 خصلة يوميًا أمر طبيعي، ما عدا أثناء الحمل أو تغير في عمرك أو أشياء طبيعية أخرى عندما نفقد شعرًا أكثر من المعتاد، أسهل طريقة للتحقق مما إذا كان كل شيء على ما يرام هي تمرير أصابعك عبر شعرك وسحبها من الجذور إلى الأطراف، إذا كان كل شيء جيد لصحتك، فيجب أن يكون هناك من 0 إلى 2 خصلة، إذا كان كل شيء على ما يرام، فسيكون هناك من 3 إلى 5، إذا كان هناك المزيد من الخصلات، فقد حان الوقت لزيارة الطبيب.

قد يكون تساقط الشعر أيضاً مرتبطًا بجهاز الغدد الصماء أو مشاكل في جهاز المناعة لديك، قد يكون أيضًا علامة على مرض السكري، لذلك يوصى بزيارة الطبيب في أسرع وقت ممكن، لا داعي للذعر، فقد يكون ذلك بسبب نقص الفيتامينات أو نتيجة الإجهاد، لهذا السبب من الجيد أن تبدأ بشرب أعشاب مهدئة.

5 الشعر الدهني:

عادة ما يشير الشعر الدهني إلى أن نظامك الغذائي ليس صحيًا بدرجة كافية وأنك تستهلك الكثير من الدهون الحيوانية، لحل هذه المشكلة، حاول أن تقلل من تناول اللحوم والدهون والأطباق المقلية، وتجنب تناول الحلويات والأطعمة المدخنة والكحول والقهوة، يمكنك محاولة جعل الغدد الدهنية تعمل بشكل صحيح باستخدام زيت شجرة الشاي، بضع قطرات مضافة إلى الشامبو الخاص بك قد تحل هذه المشكلة.

إذا لم تنجح هذه النصائح، فقد يشير الشعر الدهني إلى أنك تعاني من مشاكل في التمثيل الغذائي أو فشل هرموني أو مشاكل في الكبد، في هذه الحالة، عليك اللجوء إلى طبيب حتى لا تتفاقم الحالة.

6 الشيب المبكر:

في الواقع، يعتمد الشيب في الغالب على الاستعداد الجيني للشخص، مع تقدمنا في العمر، يتناقص عدد الخلايا الصباغية المسؤولة عن إنتاج الصباغ، في المتوسط ، تبدأ النساء في رؤية الشعر الرمادي في سن 3040، ولكن هناك أيضًا مواقف يصبح فيها الشباب وحتى المراهقون رماديون.

غالبًا ما يكون الشيب المبكر الذي يؤثر على خصلات منفصلة ناتجًا عن الإجهاد الشديد أو التعب المزمن أو حتى سوء التغذية (على سبيل المثال، عندما يقلل الشخص من كمية البروتين)، العلماء على يقين من أن كل هذه الأشياء تؤثر على إنتاج الميلانين ولهذا السبب شعرنا قد يتحول إلى اللون الرمادي بشكل أسرع.

7 حكة في فروة الرأس:

إذا كان هذا العرض مصحوبًا ببثور وتقرحات وتقشير جلد الرأس وأنواع أخرى من تهيج الجلد، فهذه علامة على أن هناك شيئًا خاطئًا حقًا وقد حان الوقت للتوجه إلى طبيب الأمراض الجلدية للتأكد من أنه ليس الصدفية أو الأكزيما.

إذا لم تكن الحكة مصحوبة بأي أعراض أخرى، فقد تكون ناتجة عن اضطراب في الجهاز العصبي ناتج عن الإجهاد، قد يكون أيضًا اضطرابًا في التشنج اللاإرادي (بالإضافة إلى قضم الأظافر)، في هذه الحالة، يوصى بشرب الأعشاب والفيتامينات B1 وB6 المهدئة، ثم يجب عليك زيارة طبيب أعصاب.

8 الشعر الجاف والأطراف المتقصفة:

إذا لم نأخذ في الاعتبار عوامل واضحة مثل التجعيد والاستخدام المتكرر لمجفف الشعر، فإن شعرنا يجف أيضًا بسبب نقص البروتين (مادة بناء كما ذكرنا سابقًا) والحديد والنحاس (نتيجة لذلك، فروة رأسنا تعاني من نقص الأكسجين.)

هذه المشكلة متكررة أيضًا لدى الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية صارمة ويعانون من مشاكل في نظام الغدد الصماء لديهم، تأكد من أنك تتناول أطعمة صحية، ومن وقت لآخر، تناول السمك الأحمر والجزر لإثراء جسمك بالفيتامينات، يوصى أيضًا بشرب عصير البرتقال لأنه يساهم في امتصاص الحديد بشكل أفضل، ولا تنس شرب كمية كافية من الماء لتجنب الجفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *