لايف ستايل

تجنبا لـ”الفكر الذكوري”.. أخصائية تكشف التربية السليمة للطفل


10:00 ص


الخميس 25 نوفمبر 2021

كتب: أحمد الدخاخني

الفكر الذكوري قضية اجتماعية جدلية تهدد قيمة المرأة، ومنها أن يتصرف الرجل بشكل نرجسي أمام زوجته، وأن المرأة ليس لها حقوق سوى الجلوس في المنزل ولا تعمل إلا في بيتها لخدمة الزوج والأولاد.

ولكن كثير من الناس قد لا يسأل من المسؤول الأول عن زرع الفكر الذكوري في المجتمع، هل الأب أم الأم ؟

الدكتورة فطوم حسن أخصائي نفسي تربوي، توضح لـ”مصراوي”، أن الأم هي المجتمع الأول والأساسي الذي يتفاعل معه الطفل منذ كان نطفة بداخلها، والتعامل والتواصل الأول يكون مع الأم، فهي تعلمه كل شيء في بداية حياته، وتكوّن شخصيته إلى أن يستطيع الاعتماد على نفسه.

وتشير الأخصائية النفسية، إلى أن الأم إذا كانت تتمتع بالثقافة ومدربة على تربية الطفل بطريقة سليمة وصحيحة فستكون شخصية الطفل السوية، مؤكدة شخصية الطفل تتكون خلال الخمس سنوات الأولى من عمره.

ولفتت إلى أن المفاهيم المجتمعية الخاطئة يكون المسؤول عنها في الأساس الأم، ولعل منها “مفيش راجل بيبكي”، “قومي اعمل لأخوكي شاي”، “مصروف أزيد من البنت”.

وشدد على ضرورة التربية السلمية والمسابقة، ولا بد أن تربي ابنها على ترتيب وتنظيف غرفته والمنزل وغسل طبقه وملابسه من أجل أن يعتمد على نفسه، وعندما يحزن يعبر عن ذاته، فمن الطبيعي أن يبكي الولد والبنت، وعندما يقع في مشكلة يبدع بالأفكار لكي يستطيع بحلها بمفرده وما على الوالدين إلا النصيحة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *