لايف ستايل

حكاية أول سوبر ماركت بدون أي عمال ولا كاشير: “خد اللي أنت عايزه وامشي”


11:00 م


الأحد 20 يونيو 2021

كتبت أميرة حلمي

أن تذهب إلى السوبر ماركت يعني أن تتجول بين الأرفف والمنتجات بكل إرياحية وتختار ما تشاء من الأطعمة والمشروبات ومختلف المنتجات وتضعها في سلة المشتروات، استعدادا للذهاب إلى الكاشير ودفع المقابل المالي لما اشتريته.

وربما قد تكون استعنت بموظف أو عامل في منطقة أو جزء معين من السوبر ماركت الذي يكون عادة مليئا بالعمال والموظفين، لكن ماذا إذا دخلت سوبر ماركت بدون أي عمال، لتشتري ما تريد وتخرج من غير الوقوف أما الكاشير؟

أجرى البلوجر الشهير كريم السيد، جولة مختلفة داخل متجر “أمازون فريش”، إذ يمكن للعملاء اختيار المنتجات التي يرغبون في شرائها، والخروج بكل بساطة من دون الوقوف في الصف لدفع أي نقود على الصندوق.

وكريم السيد بلوجر شهير على “يوتيوب” ويتابعه أكثر من مليون شخص، وبدأ احتراف تقديم محتوى وفيديوهات يوتيوب، حينما كان يقيم في إنجلترا، فكان يصور الفيديوهات ويقوم بنشرها على يوتيوب لتوعية القادمين الجدد إلى بريطانيا، وتحذيرهم من عدم الوقوع في أخطاء قد تكبدهم الكثير، وفق تصريح سابق له في إحدى اللقاءات التلفزيونية.

يعتمد سوبر ماركت أمازون على استخدام تطبيق على الهاتف الذكي للدخول إلى المتجر، ثم تقوم سلسلة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار بتتبع ما يختارونه من الأرفف ويضيفونه إلى سلتهم، وعندما يخرجون من المتجر، يضاف سعر أي شيء فى السلة على حساب أمازون الخاص بهم.

ويمكن داخل هذا المتجر أن تأخد ما تريده دون أي حساب أو وقوف على صف الكاشير ثم الخروج بها وبعدها بدقائق قليلة تأخذ أمازون مقابل المنتجات التي اشتريها عبر تطبيقهم”.

والفيديو الذي أجراه كريم السيد نوه في نهاية إلى أن هذا الأمر يعد مؤشرا على أن بعض المهن قد تنقرض في المستقبل القريب مثل الكاشير، ويعد تلاشي المهن أمر طبيعي مع التقدم العلمي الهائل والتكنولوجيا الحديثة، التي يعتمد فيها الإنسان عليها في تسيير أمور حياته وتوفر له سبل الراحة والآمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *