لايف ستايل

سنة ثانية كورونا أكثر قسوة.. لماذا حذرت منظمة الصحة العالمية؟


01:00 م


الجمعة 15 يناير 2021

كتبت هند خليفة

على الرغم من بدء برامج التطعيم الجماعي بلقاحات كورونا في العديد من الدول، في محاولة لوضع حد للوباء الذي اجتاح العالم منذ عام تقريبًا، وتسبب في إصابة أكثر من 90 مليون شخص ووفاة ما يقرب من مليونين، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن جائحة كورونا في عامها الثاني قد تكون أكثر قسوة، وفقًا لما نشره موقع “thehealthsite”.

عام ثاني أكثر صرامة

خلال جلسة أسئلة وأجوبة، قال الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لحالات الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، إن العام الثاني لوباء كورونا قد يكون أكثر صرامة “بالنظر إلى ديناميكيات الانتقال وبعض المشكلات التي نراها”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى التركيز حقًا على الإيجابيات، والنظر إلى ما ينجح في كل بلد ونقل تلك المعرفة إلى مناطق أخرى.. نحن بحاجة إلى إيجاد أفضل مزيج ممكن من ما تعلمناه في جميع الدول الأعضاء “.

أشارت منظمة الصحة العالمية أيضًا في مقال نُشر على موقعها في 12 يناير إلى أنها توسع تعاونها العلمي وتراقب المتغيرات الناشئة من فيروس كورونا.

ظهور المزيد من التحورات

وقال التقرير إن المستويات العالية من انتقال العدوى تعني أننا يجب أن نتوقع ظهور المزيد من المتغيرات، فكلما تحورت الفيروسات، كلما زاد انتشارها وزادت فرص تغييرها.

أهمية التسلسل الجيني في تحديد المتغيرات الجديدة والاستجابة لها

وقالت الدكتورة ماريا فان كيركوف، القائدة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأنفيروس كورونا، إن تحسين التغطية الجغرافية للتسلسل أمر بالغ الأهمية للعالم ليكون لديه معرفة بتغييرات الفيروس.

وأشارت إلى إن بعض المتغيرات التي تم الإبلاغ عنها حتى الآن مرتبطة بزيادة في قابلية الانتقال، إلا أنه لم يتم العثور عليها في التسبب في شدة المرض، مضيفة أن البحث جار لمعالجة ما إذا كانت التغييرات تؤثر على أدوات وتدابير الصحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *