لايف ستايل

طبيب يحذر: هناك مضاعفات نادرة لكنها خطيرة لكورونا


06:00 ص


الثلاثاء 25 يناير 2022

وكالات:

حتى بعد الشفاء من كوفيد، يشعر الناس بالقلق بشأن تداعياته على المدى الطويل، وأعلن الدكتور بوريس تشورادزة، كبير الأطباء في شبكة العيادات K + 31، أن “كوفيد19” يمكن أن يؤثر في أي عضو من أعضاء الجسم. وله مضاعفات نادرة غير نمطية، بيد أنها خطيرة جدا.

ويشير الطبيب إلى أن مظاهر الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد مختلفة، وتعتمد على الحالة الصحية للشخص وهل يعاني من أمراض مزمنة، وخصائص جسمه. لذلك يعاني بعض المصابين بمرض “كوفيد19″ من مضاعفات نادرة غير نمطية، وفقا لـ”روسيا اليوم”.

ويقول، “كما هو معروف يمكن أن يصيب الفيروس التاجي المستجد أي عضو من أعضاء الجسم، وعادة يجري الحديث عن الرئتين، ولكنه عمليا يمكن أن يؤثر في أي منطقة من الجسم. فعند البعض يسبب مضاعفات في عملية تجلط الدم قد تكون قاتلة أحيانا، وعند آخر التهاب عضلة القلب وعند المريض الثالث التهاب الكبد الفيروسي ويسبب عند الرابع التهاب غشاء الصفاق التهاب الغشاء الداخلي لتجويف البطن”.

ويضيف، إن التهاب غشاء الصفاق (الغشاء البريتوني)، هو من المضاعفات النادرة غير النمطية نتيجة الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد، ومع ذلك سبق أن شخّص الأطباء هذه الحالة.

ويقول، “تجويف البطن منطقة غنية بخلايا ذات كفاءة مناعية. كما يحتوي على عقد ليمفاوية عديدة وطيات حشوية، وهذه جميعها مسؤولة عن الاستجابة المناعية. وفي حالة ضعف هذه الاستجابة نتيجة الإصابة بـ “كوفيد19″ فإن التجويف البطني يصبح منطقة تتشكل فيها المضاعفات”.

ويشير تشورادزة، إلى أن العلامة الرئيسية لهذه المضاعفات الخطيرة، هي أعراض يطلق عليها “البطن الحاد” (Acute abdomen).

ويقول: “هذه آلام شديدة في البطن يصاحبها انتفاخ وعدم الرغبة بتناول الطعام، وعدم التبرز، والتسمم. لذلك في حالة حدوث مثل هذه المضاعفات، يجب فورا طلب المساعدة الطبية السريعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.