لايف ستايل

كورونا اليوم: علاج محتمل للحالات الشديدة.. ومفاجأة بشأن الإصابة الثانية


03:00 م


الإثنين 30 نوفمبر 2020

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 11 شهرا على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

علاج محتمل للحالات الشديدة

قال باحثون إن عقار “كولشيسين” المضاد للالتهابات، والذي يستخدم عادة لعلاج النقرس، سيُدرج في برنامج RECOVERY التجريبي في المملكة المتحدة الهادف إلى البحث عن علاج لعدوى فيروس كورونا.

وكشف برنامج RECOVERY (التقييم العشوائي لعلاج “كوفيد19) على موقعه على الإنترنت، إنه سيجري اختبار الكولشيسين في تجربة عشوائية تشمل 2500 مريض في جميع أنحاء المملكة المتحدة، سيتلقون العقار بالإضافة إلى معيار الرعاية الحالي لمدة 10 أيام.

مفاجأة بشأن الإصابة الثانية

أعلن رئيس المعهد الروسي للطفيليات الطبية والأمراض الاستوائية، ألكسندر لوكاشوف، أن الإنسان الذي تعافى من “كوفيد – 19” وأصيب به مرة أخرى لن يهدده فيروس كورونا كما هدده أول مرة، وستكون إصابته الثانية خفيفة.

وأوضح أن المريض قد ظهرت لديه أجسام مضادة ويعني ذلك أنه سبق له أن التقى الفيروس ولا تزال الأجسام المضادة قائمة لديه، لذلك من الصعب إثبات أمر زيادة عدد الأجسام المضادة في جسمه.

اختلاف فعالية اللقاحات

اعتبر خبراء أن نتائج فعالية لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا، لدى كبار السن، قد تؤدي إلى التفكير في إعطاء لقاحات مختلفة للفئات العمرية المختلفة.

وقالت أسترازينيكا في بيان، إن اللقاح المضاد لـ”كوفيد19″ فعال بنسبة 70 في المئة للوقاية من المرض، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هذه نتائج مؤقتة، استندت إلى تجارب سريرية أُجريت على نطاق واسع في كل من بريطانيا والبرازيل، وشملت 20 ألف شخص، بينهم 131 شخصا أصيبوا بالمرض، وفقا لسكاي نيوز.

وفي التجربة، ارتفعت فعالية اللقاح إلى 90 بالمئة لدى مجموعة أولى من الأشخاص تلقوا نصف جرعة ثم بعد شهر جرعة كاملة، بينما تراجعت الفعالية إلى 62 في المئة لدى مجموعة أخرى تلقت جرعتين يفصل بينهما شهر.

أعراض جديدة تظهر بعد التعافي بشهور

اكتشف أطباء وعلماء غربيون أعراضاً جديدة جانبية تظهر على المدى الطويل للمصابين بفيروس كورونا بعد شهور من تعافيهم.

وفقا لـ”ميرور” البريطانية فإن الأطباء وضعوا أعراضاً طويلة الأجل تحت اسم (Long Covid)، وتحت هذا التصنيف حذروا مؤخراً من اكتشاف ظاهرة جديدة وهي فقدان الأسنان المفاجئ، بسبب تهيج اللثة من خلال الالتهاب، ما يؤدي إلى فقدان أسنان، وإن هذه الحالة تم رصدها لدى العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *