لايف ستايل

لماذا نشعر بالبرد عندما نستيقظ من النوم؟


11:00 م


الإثنين 21 ديسمبر 2020

كتبت ـ نورهان محمد
لماذا يشعر الكثيرون فور استيقاظهم من النوم بالبرودة الشديدة؟ من السهل التفسير أن الطقس يزداد برودة في وقت الفجر، لكن حتى لو بقيت مستيقظًا طوال الليل، فإن البرد غالبًا ما يبدأ في الظهور بشكل مختلف وقوي.
والمشكلة ليست من البيئة بل من أجسامنا، حيث تنخفض درجة حرارة أجسامنا أثناء الليل، وتصل إلى أدنى مستوياتها في ساعات الصباح الأولى ما بين نحو 45 صباحًا، وفي السطور التالية نوضح لكم بعض الأسباب وفقا لما أورد موقع “TERRyCRALLE”.
عندما نشعر بالنعاس، تنخفض درجة حرارة أجسامنا عادةً بنحو درجتين لتمهيد الجسم للتمتع بقسط جيد من النوم ليلا، وفي أثناء النوم، تستمر درجة حرارة جسمك في الانخفاض تدريجيًا حتى بضع ساعات قبل وقت الاستيقاظ، ثم تبدأ في الارتفاع مرة أخرى.
ومع ذلك، فإن ارتفاع درجة حرارة جسمك مرة أخرى في بداية الصباح عادة لا يحدث بالسرعة الكافية لتدفئتك، وبالتالي، تستيقظ وأنت تشعر بالبرودة بشكل ملحوظ عما كنت عليه عندما ذهبت إلى الفراش.
وتعمل عملية تنظيم درجة الحرارة هذه، مثل الأنظمة الأخرى المتعلقة بالنوم، بما يتماشى مع إيقاعات الساعة البيولوجية، والإيقاعات اليومية عبارة عن مجموعة من الأنظمة الداخلية المعقدة والساعات التي تنظم دورة النوم / الاستيقاظ لدينا، وتستمد المدخلات من العمليات داخل الجسم، وكذلك المنبهات الخارجية أيضا مثل الضوء والصوت.
لماذا تتعرض إيقاعات نومك اليومية للاضطراب؟
يمكن أن يؤدي عدم انتظام إيقاعاتك اليومية إلى إضعاف جودة نومك، وبالتالي ستشعر بمزاج سيئ، وهذا من شأنه أن يؤثر على يومك في الصباح ورضاك عن حياتك بشكل عام، وإذا كنت تواجه مشكلة في النوم بانتظام، يجب أن تفكر في إعادة ضبط جدول نومك، وأحد العوامل المؤثرة الرئيسية في إيقاعات الساعة البيولوجية هو مقدار التعرض للضوء الأزرق.
لكن لماذا؟
هناك أدله على أن دورة النوم والاستيقاظ في الجسم تتفاعل مع كل شيء بدءًا من إفراز العديد من الهرمونات، إلى مستويات الجوع والهضم ودرجة حرارة الجسم وحتى وظائف الأعضاء مثل الكلى والكبد، وبالتالي، فإن دورة تنظيم درجة الحرارة بأكملها أثناء النوم قد تكون نمطًا منظمًا بعناية للحفاظ على وظائف الجسم بشكل كامل أثناء النوم.
وأثناء النوم، يمكن أن ينخفض معدل الأيض لدينا بنسبة تصل إلى 10٪، ولا يحتاج الجسم إلى نفس القدر من الطاقة التي يحتاجها في النهار ليعمل بشكل صحيح، ومن ثم، فمن المنطقي أن ينخفض التمثيل الغذائي للحفاظ على الطاقة ومنعها من الهدر.
ما التفسير لانخفاض درجة حرارة الجسم؟
لماذا لا يمتلك العلماء تفسيرًا واضحًا أو إحصائية واضحة حول مدى تأثير درجة الحرارة على النعاس؟ ولماذا يتفقون جميعًا على أن انخفاض درجة حرارة الجسم يسهل النوم، في مراجعة علمية واحدة عام 2008، سلط الباحثون الضوء على العلاقة القوية بين ارتفاع درجة حرارة الجسم والأرق عند بدء النوم.
وافترض الباحثون أن تأخر إيقاع درجات الحرارة يمكن أن يكون مسؤولا جزئيا على الأقل، عن نوبات اضطرابات النوم، ويمكن أن يؤدي ممارسة الرياضة قبل وقت النوم مباشرة إلى رفع درجة حرارة الجسم بشكل كبير، ما يحد من إيقاع درجة الحرارة ويجعل من الصعب عليك النوم.
أسباب أخري تجعلك تشعر بالبرودة فور استيقاظك من النوم:
هذا الميل العالي للشعور بالبرودة يمكن أن يكون ناتجًا عن عدة عوامل، بما في ذلك الاستعداد الوراثي أو ضمور نظام تنظيم درجة حرارة جسمك.
وفي حالات نادرة، قد ينجم عدم تحمل البرد عن حالة صحية معينة، ويجب أن تفكر في زيارة طبيبك للحصول على تشخيص شامل.
• خمول الغدة الدرقية
الغدة الدرقية أحد الأعضاء الأساسية التي تساعد على تنظيم إيقاعات الساعة البيولوجية، وفي حالة الخمول تفشل في إنتاج ما يكفي منها، وبالتالي، يمكن أن يعاني الأشخاص من عدة اختلالات مختلفة، بما في ذلك ترقق الشعر وزيادة الوزن والإمساك والتنظيم غير السليم لدرجة الحرارة أثناء النوم.
• اضطرابات الأوعية الدموية
سبب آخر محتمل للبرودة الشديدة في الصباح هو مشاكل الأوعية الدموية التي تؤدي إلى الدورة الدموية غير السليمة. فإن عدم كفاية إمداد الدم إلى أطراف الجسم مثل قد يجعلك تشعر بالبرودة الشديدة في الصباح.
• الأنيميا “فقر الدم”
هناك مشكلة أخرى مرتبطة بالدم قد تسبب نزلات البرد الشديدة في الصباح وهي فقر الدم. عندما يعاني الجسم من هذه الحالة، يكون غير قادر على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء لتزويد الجسم بالأكسجين بشكل كافٍ.
• داء السكري
في بعض الحالات النادرة، قد يعاني مرضى السكري من تلف الكلى الذي يتركهم مع أعراض مثل الغثيان وضيق التنفس وميل أكبر للشعور بالبرد.
• فقدان الوزن الشديد
إحدى الطرق التي يحافظ بها الجسم على الحرارة هي الدهون. وبالتالي، فإن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض وزن الجسم عادة ما يكون لديهم مقاومة أقل بكثير للبرد ويكونون أكثر عرضة للشعور بالبرودة في الصباح.
بعض الطرق لتعزيز نومك بشكل أفضل وتجنب شعور البرودة المزعج
بالنسبة للأفراد الذين يتمتعون بصحة كاملة، إذا استيقظت وأنت تشعر بالبرودة الشديدة بانتظام، فهناك بعض النصائح التي يمكنك محاولة تحسين وضع نومك فيها:
• ضع في اعتبارك ارتداء الجوارب والقفازات أثناء النوم.
•ا جعل سريرك مريحًا للغاية واحتفظ ببطانية إضافية في متناول يدك.
• ضع مدفأة في غرفة نومك ولكن أحرص على أن تجعلها دافئة، ثم قم بفصلها عن الكهرباء حتى لا تتسبب بحدوث ماس كهربائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *