لايف ستايل

معلومات مهمة عن “الصفرا عند المولود”.. وهذه حقيقة وضعه تحت “لمبة مضيئة”


01:00 م


السبت 02 يناير 2021

كتبتشيماء مرسي

الصفراء من أكثر المشاكل الشائعة عند الأطفال حديثي الولادة، التي تسبب قلق الكثير من الأمهات، تحدث بسبب ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم وهي صبغة صفراء اللون تنتج من تكسر خلايا الدم الحمراء.

يوضح الدكتور أمير سليمان استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة لـ”مصراوي”، بداية ظهور الصفراء لدى حديثي الولاد، في الأسبوع الأول من العمر بداية من اليوم الثاني.

الأسباب:

الولادة قبل الأسبوع الـ38 من الحمل.

وجود أخ او أخت للطفل حديث الولادة أصيب بالصفراء من قبل.

التحلل الدموي، نتيجة عدم توافق فصيلة الدم بين الأم والجنين، أو وجود مرض عند المولود مثل مرض الخلايا الكروية أو أنيميا الفول.

ضعف نشاط الإنزيم المسؤول عن تحولها من غير المباشرة إلى مباشرة في الكبد.

بعض الأمراض الوراثية، مثل متلازمة غلبرت.

العدوى والتلوث الدموي

الأعراض:

اصفرار لون الجلد.

تغيير لون البول والبراز.

الخمول.

ضعف الرضاعة.

الإعياء.

البكاء بنبرة حادة.

عوامل الخطورة:

إذا تم ارتفاع نسبة الصفراء في الدم أكثر من 17 درجة.

معدل الصفراء يزيد سريعا عن ٤ ملليجرام في اليوم.

حدوث مشاكل في المخ.

معتقدات الخاطئة وشائعة يرتكبها الآباء اعتقادا منهم بأنها تساعد في خفض نسبة الصفراء، وهي كالتالي:

وضع لمبة مضيئة بجانب وجه الطفل الرضيع سوف يقلل من نسبة الصفراء، وهو أمر لا أساس له من الصحة.

تناول الرضيع ماء التمر، ما يتسبب في حصول الطفل على نسبة سكريات عالية.

تغطية الطفل بقماش أصفر، معتقد لا فائدة منه.

العلاج:

الرضاعة الطبيعي بشكل منتظم، وإذا لم تنخفض وظلت النسبة تتزايد فيتم العلاج الضوئي له في الحضانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *