لايف ستايل

5 تمارين تجنبها لخسارة الوزن


02:00 ص


الإثنين 30 نوفمبر 2020

وكالات

الحفاظ على النشاط البدني هو مفتاح الحفاظ على صحة عامة جيدة. سواء اخترت الجري أو اليوجا، فإن كل هذه الأشكال من النشاط البدني يمكن أن تساعدك على تحقيق هدفك. ولكن عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، يجب أن تكون محددًا قليلاً بشأن اختيارك للتمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد بشكل أسرع.

فيما يلي خمسة تمارين قد لا تساعدك على حرق الكثير من السعرات الحرارية عند التخطيط لفقدان الوزن، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا، ونقله موقع “24” الإماراتي.

اليوجا

يمكن أن تجعلك ممارسة اليوغا يوميًا أكثر مرونة وتساعدك على الاسترخاء، ولكنها قد لا تكون فعالة في التخلص من الوزن الزائد. تعتبر اليوجا نشاطاً منخفض التأثير، ولا تؤدي إلى إحراق الكثير من السعرات الحرارية. يمكنك تجربة يوجا بيكرام أو يوجا فينياسا للتخلص من الوزن الزائد.

تمارين القضيب الأفقي

تمارين القضيب الافقي مصممة لزيادة قوة العضلات وتحسين توازنك. لا يمكن أن تساعد وحدها في التخلص من الكيلوجرامات، كما لا يمكن للفرد أن يفقد الوزن فقط من خلال أداء تمارين القوة، لذا عليك القيام ببعض تمارين القلب مثل الجري وركوب الدراجات للتخلص من الكيلوجرامات، جنباً إلى جنب مع هذه التمارين.

تمارين كروس فيت

تضم رياضة الكروس فيت الشهيرة تشكيلة مختلطة من التمارين الرياضية المختلفة تبدأ أولًا بتمارين الإحماء ثم ينتقل المتدرب لأبرز التمارين مثل تمارين البطن، تمارين الجري، تدريبات رفع الأثقال، تدريبات الأيروبكس، تمارين الجمباز، تمارين التجديف.

تتمتع تمارين كروس فيت بالعديد من الفوائد الصحية ولكنها ليست مثالية للمبتدئين. إذا كنت قد بدأت في ممارسة الرياضة لفقدان الوزن، فقد يؤدي القيام بتمارين كروس فيت إلى الإصابة. هذا التمرين مكثف جداً ويجب عليك إضافته إلى روتين التمرين فقط إذا كنت لائقاً ونشطاً ورياضياً. لا تحاول ممارسته إذا لم يكن جسمك في أفضل حالاته.

ركوب الدراجات في الأماكن المغلقة

فصول ركوب الدراجات الداخلية ممتازة لمن يتمتع بلياقة بدنية. إذا كنت جديدًا في عالم اللياقة، فإن ركوب الدراجة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة وقد يؤدي إلى آلام المفاصل والعضلات. سيؤدي ذلك إلى خيبة أمل وسيخرب هدفك في إنقاص الوزن.

الهرولة

الهرولة مفيدة للقلب والأوعية الدموية ويمكن أن تساعد في منع مشاكل القلب المزمنة، والحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة وتحسين الحالة المزاجية. لكن الهرولة ليست شاقة بما يكفي لخلق نقص الأكسجين اللازم لحرق الكثير من السعرات الحرارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *