منوعات

أجمل أشعار عنترة بن شداد في الغزل

أشعار عنترة بن شداد في الغزل

عنترة بن عمرو بن شداد من أشهر الشعراء العرب في العصر الجاهلي. [1] ومن أجمل قصائده في الغزل قصيدة (أحبك يا مظلوم فأنت معي): [2]

أحبك أيها الظالم ، فأنت بالنسبة لي مكان الروح في جسد جبان ، حتى لو قلت مكان روحي ، أخاف عليك بادرة لعنة ، وكذلك القصيده……………………………………………………………………………………………………………………………… من حاج الغرام سكب من كأس مدام: [3]

هاجَ الغَامامُ فَدُر بِكَأسِ مُمِدِ
حُرَّتَ غَ يَ بْ شَ مَسَ تَحْتَ خَهْ لَمْ
وليكن البائسون في ضيقهم
فِنا صدديقُ اللَومِ وَاللُوّامِ
ُدنو الحَبيبُ وَن تُناءَت دارُهُ
عِنّي بِطَيفٍ زارَ بِالأَحلامِ
فاكن كاد جاب مكان م س لي
يبدو الأمر كما لو أنني ذاهب إليه بسلام
و .لَقَد لَقيتُ شَدائِداً وَأَابِد
آداب عزو مقام
وَقَهَرتُ بطالَ الوَغى حتَى غَدَو
جَرحى وَقَتلى مِن ضِرابِ حُسامي
لا شئ يخلصني الا الفراق وظلمه
ف .طَعتُهُ وَالدَهرُ طَوعُ زِمامي

قصيدة عبلة اللطيفة أتت إلي في المنام

جاءني شبح عبلة في المنام
ثم قبلني ثلاث مرات بالحجاب
و .وَدَّعَني فَأَودَعَني لَهيب
أخفيها وهي تشتعل في عظامي
.َ ………… .ِِ …………
.َأُ .ِ .ِ ……………………………..
لمَتُ أَسىً وكَم أَشكو لِأَنّي
أغار منك يا بدر التمة
يا بنت مالك كيف تستمتعين؟
وَعَهدُ هَواكِ مِن عَهدِ الفِطامِ
وككيفَ َرومأَ مُنكِ القُربَ يَوم
وِحَولَ خِباكِ آسادُ الأَجامِ
وحق حبك لا تشفي قلبي
بنفاد صبر ، ابنتي العزيزة
حتى أصعد السلم
ِِِِِِِِِأَِ ِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِ
ُنا العَبدُ الَّذي خُبِّرتِ عَنه
لقد اعتنيت بجمال شعبي من فطامي
أذهب من الصباح إلى غروب الشمس
وِرقُدُ بَينَ ِطنابِ الخِيامِ
أَذِلُّ لِعَبلَةٍ مِن فَرطِ وَجدي
و .جعَلُها مِنَ الدُنيا اِهتِمامی
وَأَمتَثِلُ الأَوامِرَ مِن أَبيه
و .قَد مَلَكَ الهَوى مِنّي زِمامي
ر .ضيتُ بِحُبِّها طَوعاً وَكرها
هل حصلت عليه قبل الاستحمام؟
تقدير كبير
لِأَنّي فارِسٌ مِن نَسلِ حامِ
و .ي .ل. كٌل .ت أَََُّدُّ مِنَو .. .َ …….
اذكار كعادة زراعة المسك
من المدهش أن الأسد يصطاد بالقوة
وِفَرِسُ الضَواري كَالهَوامِ
.َ ………… .ِِِ
عِلَيَّ مَها الشَرَبَّةِ وَالخُزامِ
بالنسبة لعمر والدك ، لن أستغل شغفه
و .لَو طَحَنَت مَحَبَّتُها عِظامي
عَلَيكِ others عُبَيلَةُ كُلَّ يَومٍ
سلام في سلام في سلام [4]

قصيدة فؤاد لا تستقبل مدام

قلب مدام لا يروق له
الجسد الذي لا يترك المرض
وججفانٌ تَبيتُ مُقَرَّحاتِ
تسفك الدماء عندما يحل الظلام
وٍهاتِفَةٌ شَجَت قَلبي بِصَوتٍ
يُلَذُّ بِهِ الفُؤادُ المُستَهامُ
ش .غِلتُ بِذِكرِ عَبلَةَ عَن
وُقُلتُ لِصاحِبي هَذا المَرامُ
وٍفي ٍرضِ الحِجازِ خِيامُ قَومٍ
حُلالُ الوَصلِ عِندَهُمُ حَرامُ
وٌبَينَ قِبابِ ذاكَ الحَيِّ خَودٌ
لا يمكن المساس بها
لديها عيون تحت البرقع
ملأ المرض جفنيها
وٌبَينَ شِفاهِها مِسكٌ عَبيرٌ
وككافورٌ يُمازِجهُ مُدام
ٌٌٌٌٌٌٌَََِِ ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌَ
وُما لِلغُصنِ َن ختَرَت قَوامُ
ي .لُذُّ غَرامُها وَالوَجدُ عِندي
وُمَن يَعشَق يَلَذُّ لَهُ الغَرامُ
ألم تشم رائحة العادي؟
حقوق المساهمة
في رحلاتي قابلت أموري
شيب عام في المهد
و .بَعدَ العُسرِ قَد لقَيتُ يُسر
وملك بلا كلام
وسلطان كل البراري له
ٌٌُُُُُ ُُُُُُُُُُُُُُُ
هداياه تفيض من راحته راح
لذلك لا نعرف ما إذا كان البحر أم سحابة
و .قَد خَلَعَت عَلَيهِ الشَمسُ تاج
فُلا يَغشى مَعالِمَهُ ظَلامُ
جٌواهِرُهُ النُجومُ وَفيهِ بَدرٌ
ُقَلُّ صِفاتِ صورَتِهِ التَمامُ
بٌنو نَعشٍ لِمَجلِسِهِ سَريرٌ
عُلَيها وَالسَماواتُ الخِيامُ
ولولا خوفه في كل بلد
من الآفاق ما قرره الحسام
J َ م ُ ن آل ن ِِ ي ِ SM ٌ w َ hu َ الروح
بُهِ تَحيا المَفاصِلُ وَالعِظامُ
صلي له من كل فجر
مُلوكُ الأَرضِ وَهوَ لَا إِمامُ
انزف يا رب اثنين من الوزن الثقيل ، وإبقى
كم من الوقت حداد الحمام؟ [5]

قصيدة يا بيت أين يذهب السكان؟

يا وطن ، أين ذهب الناس؟
وَغَدَت بِهِم مِن بَعدِنا الأَظعانُ
بالِمسِ كانَ بِكِ الظِباءُ .ن .س
واليوم ، بين ذراعيك ، الغربان
يا بيت عبلة أين نزل قومه؟
ل .مّا سَرَت بِهِمُ المَطيُّ وَبانوا
حزنت صديقات أراك وبكيت
مِن وَحشَةٍ نَزَلَت عَلَيهِ البانُ
يا دار ارواح البيوت اهلها
فإذا رحلوا تبكي الجثث عليهم
يا صديقي اسأل ربع العبلة واجتهاد.
ُنعُ لُبعِ المُحيلِ لِسانُ
يا هابيل ما دام الاتصال بين الليالي
حتى بعد رحيلهم
ل .يتَ المَنازِلَ .خبَرَت مُستَخبِر
ُنَ استِقَرَّ بِأَهلِها الأَوطانُ
يا عصفور صار حدادا عليه
وُيَنوحُ وَوَ مَوَلَّهٌ حَيرانُ
إذا كنت مثلي ، فلن ترتدي ملابس ملونة
حسنًا ، لا تدع الفروع تميل إليك
ُينَ الخَلِيُّ القَلبِ مِمَّن قَلبُهُ
مِن حَرِّ نيرانِ الجَوى مَلآنُ
عِرني جناحَكَ وََِستَعِر دَمعي الَّذي
ُفني ولا يفني لَهُ جَرَيانُ
حتى أطير أسأل عن عبلة
ُن كانَ يُمكِنُ مِثلِيَ الطَيَرانُ [6]

هذه القصيدة نار عبلة يا نديمي

هذه نار عبلة يا عزيزتي
قِد ​​جَلَت ظُلمَةَ الظَلامِ البَهيمِ
أنت تنطق ومثلها في قلبي
ِِِِِ ِِِِِِِِِِ
أضعها بيضاء ، تهتز مثل غصين
نِ نِذا ما ِنثَنى بِمَرِ النَسيمِ
ونسختها فرحها بنفسها
اجعل فراشنا من الخير في النعيم
اللاعب الذي لعابه أحلى من الشهية
هذا ما تزوجته بنت الكرم
في كل مرة أتذوق برودة اللاما
أضعها في فمي مثل نار الجحيم
س .رَقَ البَدرُ حُسنَها و .اِستَعارَت
سحر جفون المن
ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌ
وِعَذابي مِنَ الغَرامِ المُقيمِ
و .َِتِّكالي عَلَّ الَّذي كُلَّما .ب
إذلي يزيد من تمجيدي
وٌمُعيني عَلى النَوائِبِ لَيثٌ
هذه قصة رائعة
الملك يسجد الملوك لذكرى
هذا ما Vitalum Ballyatfakhim
.َإِ ………….. [7]

قصيدة ذنبي لخطيئة لا تغتفر

ذِنبي لِعَبلَةَ ذَنبٌ غَيرُ مُغتَفِرِ
عندما شيب الصباح في شعري ،
ألقى عبيلة قلبي على من لاحظ ذلك
لكل سهم غارق في الحور الرجراج
فَةٍاِعجَب لَهُنَّ سِهاماً غَيرَ طائِشَةٍ
مَنَ الجُفِونِ بِلا قوسَ وَلا وَتَرِ
إلى أي مدى قمت بحماية الناس من وصايتهم؟
يِتُني لَبَناتِ الدَلِّ وَالخَفَرِ
الفرع يغار عندما يرى
قِدودَها بَينَ مَيّادٍ وَمُنهَصِرِ
يا قصر ، دع الدموع تدهس عليه
ِِِِِ ِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِ
.رضُ الشَرَبَّةِ كَم قَضَّيتُ مُبتَهِج
فيه مع الشفق والغبار من المطر
غصن أيام شبابي في نعومته عوم
أَلهو بِما فيهِ مِن زَهرٍ وَمِن ثَمَرِ
كل يوم ننشره هو سحر
ريح تنبعث منها رائحة الزهرة في السحر
وُكُلُّ غُصنٍ قَويمٍ راقَ مَنظَرُهُ
ما مصير حبيبها إلا النظر؟
أخاف عليها ، ولولا ذلك لما وقفت
رَكائِبي بَينَ وِردِ العَزمِ وَالصَدَرِ
كلَا وَلا كنتُ بَعدَ القُربِ مُقَنِع
مِناا ع طل طى طولِ بُعِدِرِ بِالخَبَرِ
هم الحبيب إذا خانوا وإذا انفصلوا.
ع .دي فماما حلتُ عن وجدي ولالا فكري
أشتكي من الهجر في السر والعلن
شكوى على حجر صلب [8]

من أجمل آيات عنترة بن شداد

من أجمل الآيات الشعرية التي قالها عنترة بن شداد في غزال كانت في قصيدة إذا كان الحب يسير بحرية: [9] ٍٍٍٍٍّّّّّ ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ
حميدت تجول دي وشك رت صبري
و .فَضَّلتُ البِعادَ عَلى التَداني
و .خفَيتُ الهَوى وَكَتَمتُ س .رّي
و .لا أُبقي لِعذذالي مَجال
لن أشفي العدو معك ، سترى
عَركتُ نَوائِبَ الأَيّامِ حَتّى
عَرَفتُ خَيالَها مِن حَيثُ يَسري
و .ذَلَّ الدَهرُ لَمّا َن ر .آني
……………..
و .ما عابَ الزَمانُ عَلَيَّ لَوني
والسواد لم يحط قدري
ٍذا ذككرِ الفَخارُ بِأَرضِ قَومٍ
فضرب السيف في الهجاء فخري
صعدت إلى المرتفعات وصعدت إلى المرتفعات
….. .َ .. .َ. تي …
و .قوماً آخَرَينَ سَعَوا وَععو
لقد أذهلهم ما رأوه من تقديري

المصدر: th3math.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *