منوعات

أشهر لوحات دافنشي

يعُرف ليوناردو دافنشي بلقب “رجل عصر النهضة”، فقد كان متنوع المواهب، متعدد الأدوار، عبقريته لم تتوقف عند حدود الفن، فقد كان فناناً، ورسامًا، ومعماريًا، ومهندسًا، ومخترعًا، وفيلسوفًا ، وجيولوجيًا. فتحت عبقريته ومواهبه واهتماماته مسارات لإنجاز العديد من الأشياء العظيمة، وقد نال إعجابًا واسعًا وشهرة عظيمة بسبب رسمه لوحة الموناليزا والعشاء الأخير

ليوناردو دافنشي الصورة من موقع fineartist.in

تميزت لوحات دافنشي بالواقعية الشديدة حتى اقتربت تماماً من الصورة الحديثة التي يتم التقاطها بالكاميرا، وقد تنقل دافنشي بين رسومات المناظر الطبيعية والبورتريه وتركيبات الأشكال ، مستخدماً المذهب الواقعي والطبيعي في تصوير الأشكال والمنظور في رسم المناظر الطبيعية، موقع discoverwalks.com يعرفك على أشهر لوحات دافنشي فى السياق التالي..

• الموناليزا ( 15031919)

لوحة الموناليزا الصورة من موقع .britannica.com

الموناليزا ليست فقط واحدة من أشهر لوحات دافنشي، ولكنها أيضًا واحدة من أشهر اللوحات في العالم، وهي عمل فني يمثل تحفة نموذجية من عصر النهضة وقد رسمت للسيدة النبيلة الإيطالية ليزا غيرارديني، رسمها دافنشي بألوان الزيت على لوحة بيضاء. وهي معروضة بمتحف اللوفر ، باريس، دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأغلى قيمة تأمين معروفة، توجد في متحف اللوفر، باريس.

• العشاء الأخير ( 14951498)

.لوحة العشاء الأخير الصورة من موقع .arthive.com

عُرف هذا العمل بكونه أشهر لوحة لليوناردو دافنشي ، وقد قُدر أن هذا العمل قد بدأ بين عامي 1495 و 1496. وقد استغرق ليوناردو دافنشي حوالي عامين حتى ينتهي منه، وقد رسمه دافنشي بتكليف من لودفيكو لفورزا Ludovico Sforza برسمها كجزء من خطط تجديد دير سانتا ماريا ديلي غراتسي في إيطاليا. تصور هذه اللوحة الوجبة الأخيرة للمسيح مع تلاميذه وهي تتميز بإبداع دافنشي فى رسم العيون ومقدرته الفائقة على نقل المشاعر على وجه كل شخص.
توجد في: دير سانتا ماريا ديلي جراتسي ، ميلانو ، إيطاليا
تابعي المزيد: بيع نسخة مقلدة من الموناليزا الشهيرة بملايين الدولارات

• لوحة بورتريه لجينيفرا دي بينشي (1474 1479)

لوحة جينيفرا دي بنسي الصورة من موقع .britannica.com

أحد أقدم لوحات دافنشي. تعد صورة Ginevra de ‘Benci واحدة من أروع الأمثلة في تاريخ الفن الواقعي الإيطالي حيث تظهر السيدة في وضع ثلاثة أرباع بدلاً من الوجه (أمامي)، والسيدة المرسومة هي جينيفرا دي بينشي، وهي امرأة فلورنسية شهيرة، تم رسم هذه اللوحة في فلورنسا من 1474 إلى 1478. وكان الغرض الأساسي منها إحياء ذكرى خطوبتها في سن 16 عامًا، حيث كان الرسامون يرسمون صوراً لشخصيات نسائية بشكل أساسي لسببين ، إما الاعتراف بالخطبة أو الزواج.
توجد في: المتحف الوطني للفنون ، واشنطن العاصمة ، الولايات المتحدة

• عذراء الصخور (حوالي 14831886)

لوحة عذراء الصخور الصورة من موقع .britannica.com

يوجد نسختان متطابقتان تقريبًا من Virgin of the Rocks بواسطة دافنشي، تُعرف أيضًا باسم مادونا أوف ذا روكس، وقد رسمها دافنشي مرتين؛ لأن الفنان كان متورطًا في عدة نزاعات فاضطر لرسم اللوحة مرتين تظهر كلتا اللوحتين رضيعًا يسوع ومريم مع الرضيع يوحنا المعمدان، كلتا اللوحتين لها تركيبة متشابهة النسخة الأكثر تميزًا غير مرممة ومعلقة في متحف اللوفر في باريس. والأخرى في المعرض الوطني في لندن.

• سيدة مع فقم (14891491)

لوحة سيدة مع فقم الصورة من موقع .britannica.com

اللوحة عبارة عن بورتريه لامرأة تحمل فقم، ويعتبرها العديد من النقاد واحدة من أفضل لوحات ليوناردو دافنشي. تم رسمها على لوحة من خشب الجوز باستخدام الزيوت وكان موضوعها سيسيليا جالييراني ، والتي كانت أيضًا مملوكة لأحد رعاة ليوناردو من الأثرياء (دوق ميلانو) ، وقد رسم لها أكثر من ثلاث لوحات ، لكن هذه هي اللوحة الوحيدة التي نجت كل هذا الوقت، واللوحة هي مثال رائع على إتقان دافنشي للواقعية من خلال يد المرأة وكذلك رأس فقم واقعي بشكل جميل.
توجد في: المتحف الوطني ، كراكوف ، بولندا

• بورتريه ذاتي ( 1490 / 1515–16)

لوحة بورتريه لدافنشي الصورة من موقع .britannica.com

تعد من الصور القليلة التي رسمها دافنشي لنفسه، يُطلق على هذه اللوحة أحيانًا اسم Portrait of a Man in Red Chalk ، لكنها تعتبر إلى حد كبير صورة ذاتية. ومع ذلك، يجادل بعض المؤرخين بأن الرجل في الرسم الطباشيري أكبر من أن يكون دافنشي نفسه، لأنه توفي عن عمر يناهز 67 عامًا. إلا أن دافنشي غالباً ما تخيل نفسه على هذه الصورة رجل محترم، مسن مع عيون مظللة بشدة، كث الحاجبين ، ذو لحية بيضاء طويلة وغالباً ما تكون هذه الطريقة النموذجية لتمثيل الفلاسفة.
توجد في: المكتبة الملكية ، تورين ، إيطاليا
تابعي المزيد: اكتشاف سر العبقري دافنشي الذي صار لُغـزًا بعد 5 قرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *