منوعات

الأضواء في السيارة

تُعدّ الأضواء من الأجزاء المهمّة في السيارات، فلا تخلو أيّ مركبة من أنواع الأضواء المختلفة، والتي تختلف فيما بينها بأهميّتها ودواعي استخدامها أثناء القيادة، والجدير بالذكر أنّ بعض قائدي السيارات قد لا يعلمون عددها، وقد لا يُدركون مدى أهمية استخدام الضوء المناسب في الوقت المناسب، الأمر الذي يؤثر سلباً على عملية القيادة، وسنذكر في هذا المقال عدد هذه الأضواء، وأنواعها، ودواعي استخداماتها، بالإضافة إلى معرفة نوع المصابيح الموجودة في أضواء السيارة الأمامية.

تمتلك السيارات بشكل عام 9 أنواع من الأضواء الأساسية، بالإضافة إلى نوعين لا تتواجد في جميع السيارات، والجدير بالذكر أنَّ جميع الأنواع تكون على شكل أزواج، بحيث تتواجد على جانبي السيارة، وفيما يأتي توضيح لهذه.

الأضواء الأساسية

أضواء الضباب

الأضواء الأمامية وأنواعها للسيارة

تُقسم الأضواء الأمامية إلى:
• أضواء منخفضة السطوع: حيث توّفر الأضواء منخفضة السطوع إضاءةً أماميةً وجانبيةً كافيةً للسائق لرؤية الطريق في الظلام، والإشارة إلى السيارات الأخرى بوجود السيارة على الطريق، دون إفراط في كمية الوهج الصادر منها الذي يتسبب في إعاقة السائقين الآخرين أثناء القيادة.

• أضواء عالية السطوع: فهي لا تُستخدم إلّا في حالة وجود السيارة بمفردها على الطريق دون وجود سيارات أخرى قادمة أو ذاهبة، حيث يُوفر هذا النوع من الأضواء حزماً ضوئيةً عالية الوهج لا يمكن التحكم في كميّته.

• مصباح الهالوجين: تُعتبر مصابيح الهالوجين من أكثر المصابيح شيوعاً في الاستخدام في الأضواء الأمامية حتّى وقت قريب نسبياً، إذ تعتمد في تركيبتها على خيوط التنجستن الرفيعة التي يتمّ تسخينها من قِبل تيار كهربائي، وغاز الهالوجين إلى جانب أنواع أخرى من الغازات كغاز النيتروجين، والأرغون التي تُعزز التسخين بشكلٍ أسرع ليُعطي ضوءاً أبيض أكثر صفاءً، وتعد الأقل تكلفة من بين أنواع مصابيح الأضواء الأمامية والأضعف إنارة.

• مصباح الزينون HID: تعتبر مصابيح الزينون ذات التفريغ عالي الكثافة من المصابيح التي تُعطي إضاءةً أمامية للسيارة بلون أزرق أو أبيض ساطع تِبعاً لتسخين غاز الزينون وبعض المعادن النادرة من قِبل أقطاب كهربائية، وعلى الرغم من تميّز إنارتها على الطريق إلّا أنّها لم تكن الخيار الأفضل في إنارة الأضواء الأمامية؛ وذلك بسبب تكلفة المعادن النادرة التي تدخل في تصنيعها، وسطوعها غير المنتظم الذي يُسبب الوهج القوي للسائقين الآخرين، ويُذكر أنّها أكثر سطوعاً بـ3 مرّات من مصابيح الهالوجين، وأكثر اقتصاداً للطاقة منها، وأطول عمراً للاستخدام.

• مصباح LED: يُعدّ مصباح LED أو المصباح الثنائي الباعث للضوء من أكثر الأنظمة قوةً في مجال الديمومة واستهلاك الطاقة، بالإضافة إلى أنّها تُعتبر المصابيح المثالية في تركيب أنواع متعددة من أضواء السيارة، وهي أكثر سطوعاً من مصابيح الهالوجين وتصل لذروة سطوعها بوقت أقصر أيضاً، ويُشار إلى إنتاجها قدراً من الحرارة عند تشغيلها، الأمر الذي يتطلّب إضافة أنظمة تبريد في حجرة المحرك لتخفيف درجة الحرارة المنبعثة.

الأضواء الخلفية:

تعمل الأضواء الموجودة في الجهة الخلفية من السيارة فقط عند إضاءة الأضواء الأمامية، وتُعطي لوناً أحمر أثناء الإضاءة، حيث تٌساعد سائقي السيارات الموجودة في الخلف على معرفة وجود السيارة في الأمام ومدى تقدّمها عنهم.

الأضواء الجانبية:

تُعدّ الأضواء الجانبية أخفّ وهجاً من الأضواء الأمامية، ويكمن استخدامها في بعض الظروف التي لا تستدعي إضاءة الأضواء الأمامية، وتكون عبارة عن أضواء بيضاء تقع في مقدمة السيارة، ويشترط إضاءتها عند التوقف على قارعة الطريق ليلاً، كما تُضيء عند تشغيلها لوحة أرقام السيارة والأضواء الخلفية.

أضواء الانعطاف: تقع أضواء الانعطاف (الغمازات) أو فيما تُعرف بأضواء الإشارة أو أضواء الوامض إلى جانب الأضواء الأمامية والخلفية، وتُستخدم للإشارة إلى السيارات الأخرى على الطريق إلى الانعطاف قريباً إلى اليمين أو اليسار حسب الضوء المضاء من الجانبين.

أضواء الفرامل:

تُستخدم أضواء الفرامل لتنبيه السيارات الخلفية أنّ السيارة تُبطئ من سرعتها أو تتوقف، ويبلُغ عددها إضائتين تقعان على جانبي الأضواء الخلفية للسيارة، ويرتبط تفعيل إضاءتها مع الضغط على الفرامل.

أضواء الخطر:

تُستخدم أضواء الخطر أو كما تُسمّى بالفلاشر لتحذير السائقين الآخرين من وجود خطر مباشر، أو عند مواجهة مشكلة ما، أو وجود مشاكل مرورية، وتقع في الجزء الأمامي والخلفي من السيارة، ويقتصر استخدامها فقط كما ذُكر سابقاً وليس كإشارة عند التوقّف.

أضواء القيادة:

تُستخدم أضواء القيادة الواقعة داخل جسم السيارة للإنارة الداخلية؛ لمساعدة السائق أو الراكب على التحقّق من الاتجاهات والخرائط، أو لتمكينهم من البحث عن الأشياء داخل السيارة ليلاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدامها يجب أن يكون لفترة قصيرة.

أضواء الرجوع للخلف:

تقع هذه الأضواء في الجزء الخلفي للسيارة، وتُضاء بشكل تلقائي عند وضع ناقل الحركة (الجير) على وضعية الرجوع للخلف، وذلك لتنبيه السائقين الآخرين.

أضواء لوحة أرقام السيارة:

تتواجد هذه الأضواء على لوحة أرقام السيارة في الجزء الخلفي، وتضاء بشكل تلقائي عند إضاءة الأضواء الجانبية أو الأضواء الأمامية.

الأضواء الإضافية

أضواء القيادة

الأضواء النهارية:

تقع الأضواء النهارية في الجزء الأمامي والخلفي من السيارة، وتمتاز بأنّها تلقائية التشغيل مع إمكانية توقيف تشغيلها في بعض أنواع السيارات، وعلى الرغم من عملها خلال النهار بتمكين سائقي السيارات الأخرى من رؤيتها بشكل أفضل، إلّا أنّها تُسبّب تشتيتاً للانتباه لدى بعضهم.

أضواء الضباب:

تُستخدم أضواء الضباب أثناء وجود الضباب فقط عند عدم تشغيل الأضواء الأمامية، كما أنّها تقع بشكلٍ ثابت في مقدمة السيارة أسفل الأضواء الأمامية؛ وذلك لمنع تكوّن الوهج عند انكسار الضوء باتجاه السائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.