منوعات

الاضطرابات العصبية العضلية.. ماذا تعرفين عنها؟

الاضطرابات العصبية العضلية هي حالات مكتسبة أو وراثية، تؤثر على جزء من الجهاز العصبي العضلي، وتميل هذه الاضطرابات إلى أن تكون تقدمية بطبيعتها، وتؤدي إلى ضعف العضلات والتعب.

تظهر بعض الاضطرابات العصبية والعضلية عند الولادة، وبعضها يظهر في مرحلة الطفولة، والبعض الآخر يبدأ عند البالغين، في حين قد ينتقل المرض وراثياً أو بسبب طفرة جينية عفوية، وقد يكون السبب استجابة مناعية غير طبيعية أو التهاباً أو تسمماً أو سموماً أو أوراماً، أو لأسباب غير معروفة.
تعرّفي على بعض المعلومات حول الاضطرابات العصبية العضلية، بحسب موقع Beaumont :
 

الاضطرابات العصبية العضلية

يمكن تصنيف الاضطرابات العصبية العضلية على النحو الآتي:

الحثل العضلي: يشمل بنية خلايا العضلات.
أمراض الخلايا العصبية الحركية الطرفية: تشمل الخلايا العصبية التي تتحكم في العضلات في الذراعين والساقين والرقبة والوجه.
أمراض الخلايا العصبية الحركية: تشمل الخلايا العصبية في النخاع الشوكي.
أمراض الموصل العصبي العضلي: تشمل الموقع الذي تلتقي فيه الأعصاب بالعضلات.
اعتلال عضلي: يشمل تناغم وتقلص العضلات التي تتحكم في الحركات الإرادية، قد يشمل التهاب العضلات أو الأنسجة ذات الصلة.
أمراض التمثيل الغذائي في العضلات التي تنطوي على أخطاء في التمثيل الغذائي في إنتاج الطاقة في خلايا العضلات.

علامات الاضطرابات العصبية العضلية

الشعور بالألم في الجسم من علامات الاضطرابات العصبية العضلية

قد تشمل أعراض أمراض العضلات كلاً من الضعف العضلي، والتصلب، وفقدان السيطرة على العضلات، والتنميل، والوخز، والتشنجات، وآلام العضلات، وأنواعاً معينة من آلام الأطراف.

وعلى الرغم من أن هزال العضلات ليس مؤلماً، إلا أن الضعف الناتج يمكن أن يتسبب في حدوث تقلصات وتيبس وتشوهات في المفاصل وآلام وألم مزمنين، وأحياناً شدّ وتجميد المفاصل، وهو ما يعرف بالتقلص.

تابعي المزيد: 12 إشارة خطرة تدل على الإفراط في تناول السكر

تشخيص الاضطرابات العصبية والعضلية

يبدأ تشخيص الاضطراب العصبي العضلي بالملاحظة السريرية المباشرة، والتي يمكن أن تحدد ضمور أو فقدان كتلة العضلات أو توترها، كما يمكن أن تحدد اختبارات الدم مستويات غير طبيعية من مواد كيميائية مختلفة ومستضدات في الدم شائعة في بعض الأمراض العصبية والعضلية.

ويمكن لتخطيط العضل الكهربائي، الذي يشار إليه عادةً باسم EMG، تقييم صحة العضلات والخلايا العصبية الحركية التي تتحكم في تلك العضلات. وتستخدم أيضاً نتائج تخطيط كهربية العضل للمساعدة على تشخيص أو استبعاد عدد من الاضطرابات العصبية والعضلية.

علاج الاضطرابات العصبية العضلية

لا يوجد علاج لمعظم الاضطرابات العصبية والعضلية، ولكن يمكن إدارة بعضها على نحو فعّال، وتتضمن بعض التدخلات الشائعة ما يلي:

العلاج بالعقاقير: يمكن للأدوية المثبطة للمناعة أن تعالج بعض أمراض العضلات والأعصاب، ويمكن استخدام مضادات الاختلاج ومضادات الاكتئاب لعلاج آلام الاعتلال العصبي.

التوجه إلى المتخصصين المناسبين: قد يتلقى المرضى إحالات إلى الجراحين لإجراء جراحة الأعصاب أو جراحة الصدر أو جراحة العظام أو أنواع أخرى من الجراحة، وقد يتم إحالتهم أيضاً إلى متخصصين بدنيين أو مهنيين أو متخصص في النطق أو إعادة التأهيل.

تثقيف وإرشاد المريض والأسرة، بالإضافة إلى الجلسات الفردية والعائلية، وقد يشمل العلاج الإحالة إلى مجموعات الدعم المناسبة أو المستشارين الوراثيين.

ملاحظة من “سيدتي نت” : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

تابعي المزيد: اكتشفي أمراض المرارة وأعراضها وقومي بما يلزم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *