منوعات

الحد الأدنى للأجور في تركيا 2021 الجديدة

الحد الأدنى للأجور في تركيا 2021 الجديدة من الإشكاليات الهامة التي حددتها لجنة تحديد الحد الأدنى للأجور بدولة تركيا، وهي الأجور التي سوف تُطبق منذ بداية العام الحالي 2021، فما هي قيمة هذا الحد، وما مدى تناسبه مع الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها الدولة، هذا ما سنتعرف عليها عبر سياق السطور التالية عبر موقعنا.

الحد الأدنى للأجور في تركيا 2021 الجديدة

طبقاً لما نشره أحد المواقع المتخصصة في دولة تركيا فإن الحد الأدنى الذي تم وضعه للأجور للعام الحالي هو 2825 ليرة بدون احتساب قيمة التأمين الصحي والضرائب، وذلك بزيادة تُقدر بنحو 21% بالمقارنة مع أجور العام الماضي.

وبالنسبة للموظف المتزوج والذي يعول أطفال فقد تم تحديد راتبه الشهري ليعادل 3313 ليرة تركية، وذلك وفقاً للاجتماع الأخير الذي عقد مؤخرا وترأسه وزيرة الأسرة واستضافته وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية، وقد أوضحت الوزيرة أن الحدود المقترحة تم وضعها بعد نقاش واسع وبعد العديد من الاجتماعات حول هذا الموضوع.

تصريحات وزيرة الأسرة والعمل حول زيادة الحد الأدنى للأجور

أعلنت وزيرة الأسرة والعمل أن هذه الزيادة في الأجور قد قدرتها الحكومة التركية بما يتوافق مع الوضع الاقتصادي للبلد بعد حالة التردي الاقتصادي الذي نتج عن انتشار جائحة كوفيد 19 الجديدة، وما لها من تأثيرات سلبية على العديد من القطاعات بدولة تركيا ومنها قطاع سوق العمل.

وقد وضحت أن الشركات الراعية سوف تستمر بدعمها للعاملين في تركيا بمبلغ خمسة وسبعون ليرة في هذا العام، كما أعلنت بلدية إسطنبول عن الحد الأدنى للموظفين في البلدية وهو 3100 ليرة تركية، والجدير بالذكر أن سعر الدولار أمام الليرة التركية قد وصل لنحو 7.44 مؤخرا، وأن الحد الأدنى للأجور سوف يُطبق على حوالي سبعة ملايين عامل.

غضب في اتحاد النقابات بسبب الحد الأدنى للأجور

أدى الإعلان عن الحد الأدنى للأجور من قبل الحكومة التركية عن غضب واسع في اتحاد النقابات العام وذلك لأنه لا يتوافق مع الاحتياجات الاقتصادية للعاملين، وطالبوا برفع الحد الأدنى ليصل لثلاثة آلاف ليرة.

وذلك حتى يتناسب مع الأحوال المعيشية للمواطنين الذين يعانون من التضخم والغلاء وانتشار البطالة، وتدهور أوضاع الملايين من ذوي الحد الدنى للأجور، وكذلك الموظفين الحكوميين والمتقاعدين الذين تدهورت أوضاعهم اقتصاديا.

مساعي تركيا الاقتصادية

لقد توصلت تركيا بعد محاولات عديدة باءت بالفشل من التعاون مع بريطانيا في المجال التجاري، وقد وقعت في هذا الإطار اتفاقية للتجارة الحرة لتعزيز وتقوية العلاقات التجارية بين البلدين تهدف للربح المتبادل.

والجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية هي الأهم لدولة تركيا بعد عقدها لاتفاقية الاتحاد الجمركي بينها وبين الاتحاد الأوروبي والتي تم توقيعها في العام 1995، وهذه الاتفاقية تسعى تركيا لتوسيعها وتجديدها لكي تشمل العديد من المجالات الصناعية في الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *