منوعات

السينما ضد الإيدز: حدث أمفار لأبحاث الإيدز على هامش مهرجان كان

أُقيم اليوم الخميس 25 مايو، على هامش مهرجان كان السينمائي الدولي بنسخته 76، حفل المؤسسة الأمريكية لأبحاث الإيدز (أمفار) الخيري GALA CANNES amfAR في نسخته الـ 29، الذي يشارك في تنظيمه مؤسسة البحر الأحمر، لحملة السينما ضد الإيدز Cinema Against AIDS.

حفل أمفار لعام 2023 وكوكبة من ألمع نجوم هوليوود

يُعد الحفل الخيري دائماً واحداً من أكثر الحفلات بريقاً ويحتوي على قائمة الضيوف الأكثر إثارة وتنوعاً في أي حفلة تُقام خلال مهرجان كان السينمائي. تتميز سينما ضد الإيدز Cinema Against AIDS دائماً بلحظات لا تُنسى مثل رقص شارون ستون جنباً إلى جنب مع أداء مرتجل للسير إلتون جون ورينجو ستار.
هذا العام، أُختيرت مغنية الراب كوين لطيفة لاستضافة احتفال الخميس، والذي يشمل عروضاً لكل من هالسي، جلاديس نايت وآدم لامبرت. يشمل ضيوف الحفل ألمع أسماء نجوم هوليوود؛ أنجيلا باسيت، كيت بيكنسيل، سكارليت جوهانسون، هايدي كلوم، إيفا لونجوريا، روبرت دي نيرو وغيرهم.

تاريخ أمفار وحفل سينما ضد الإيدز

في سبتمبر 1985، تم تشكيل المؤسسة الأمريكية لأبحاث الإيدز (أمفار)، حيث تلقت إحدى أولى تبرعاتها البالغة 250 ألف دولار من الممثل روك هدسون قبل وقت قصير من وفاته بسبب الإيدز في أكتوبر 1985. ومنذ ذلك الحين، استثمرت أمفار ما يقرب من 617 مليون دولار في برامج ومُنحت أكثر من 3500 منحة لفرق البحث في جميع أنحاء العالم.
وسينما ضد الإيدز هي حملة خيرية مشهورة عالمياً تُقام كل عام منذ عام 1993 خلال مهرجان كان السينمائي، وهي أكثر التذاكر المرغوبة لمهرجان الفيلم. وقد جمع هذا الحفل أكثر من 245 مليون دولار لأبحاث فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز على مر السنين.
يتم الاحتفال بالحدث الذي يضم قائمة ضيوف متألقة، ومزادها المباشر الذي لا يمكن التنبؤ به، ونجاحه منقطع النظير في توليد الأموال لبرامج أبحاث الإيدز المنقذة للحياة من أمفار.
منذ عام 1993، جمعت أحداث أمفار: سينما ضد الإيدز، أكثر من 100 مليون دولار. على مدى السنوات القليلة الماضية، قامت محررة الأزياء الأسطورية كارين رويتفيلد برعاية عرض أزياء كبير كواحد من المحطات المركزية في هذا الحدث.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *