منوعات

تجربتي مع صلاة الحاجة للزواج

يعتبر الزواج من أسباب الرزق لقول الله عز وجل:

{إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32)} سورة النور.

إن الزواج عبارة عن تبادل الاحترام والود والواجبات بين الزوجين، لأن هذا يؤدي إلى توطيد أواصر العلاقة بين الزوجين، وكلما زادت الثقة في العلاقة عاد على المجتمع بالنفع، حيث يأتي من خلال هذا الزواج الذرية الصالحة، والذين يدعون للوالدين بعد وفاتهم كما قال نبي الله- صلى الله عليه وسلم-

«إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له»

حيث أن الزواج يساعد على بقاء الإنسان من خلال عملية التكاثر، كما أنه يعمل على إشباع الغريزة والرغبة الطبيعية بين الرجل والمرأة والتي بها يتحقق نقاء الجسد والروح والهدوء والسكينة المعنوية والنفسية، وكلما كانت هذه العلاقة أقرب إلى الله عز وجل، ازدادت المحبة والرعاية بين الزوجين.

بالنسبة إلى تجربتي مع صلاة الحاجة للزواج فكنت أفكر في الزواج من شخص صالح، فقمت إلى صلاة الحاجة والدعاء إلى الله حتى ييسر لي الأمور بأمر الله، وعندما قمت بالصلاة لعدة أيام قد يسر الله أمري والحمد الله وتزوجت والحمد الله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *