منوعات

“ثقافة أبوظبي” تُنظّم مبادرات ثقافية للحفاظ على التراث الإماراتي

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، الثلاثاء، مجموعة من المبادرات الثقافية، وتشمل “منصة الحرف اليدوية في أبوظبي”، و”سجل الحرفيين في أبوظبي”، بجانب إعادة افتتاح “بيت الحرفيين” في قصر الحصن، وذلك في محاولة للحفاظ على التراث داخل الإمارة.

التراث الإماراتي تعبيرية

وتهدف “ثقافة أبوظبي”، من إطلاقها لتلك المبادرات، الحفاظ على التراث الثقافي في الإمارة، والعمل على تشجيع الحرفيين المهرة وصُناع المنتجات والمشغولات اليدوية على تحسين وتطوير مهاراتهم، بالإضافة لمساعدتهم على الترويج لمنتجاتهم بطريقة احترافية داخل الإمارات وخارجها.

وأعلنت الدائرة عن إطلاق “منصة الحرف اليدوية في أبوظبي” لتجمع العديد من الحرفيين تحت مظلتها، من أجل الترويج لمنتجاتهم محليًا وعالميًا، حيث تُتيح المنصة للحرفيين الإماراتيين عرض منتجاتهم في الكثير من الفعاليات والمناسبات المختلفة.

كما تعمل مبادرة “سجل أبوظبي للحرفيين”، على إتاحة الفرص أمام الحرفيين المواطنين للحصول على شهادة عضوية في 17 حرفة تقليدية معتمدة من سجل الحرفيين، بالإضافة إلى حصول الحرفيين على العديد من المزايا التي تطوّر من إمكاناتهم الفنية والإبداعية.

وتُتيح تلك المبادرة أيضًا للحرفيين الحصول على شهادة من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، والإدراج في “سجل الحرفيين” العام، ونيل بطاقة هوية الحرفيين، بالإضافة إلى تسهيل مشاركتهم في العديد من برامج التدريب والتطوير المهني، والمشاركة في المعارض والفعاليات المحلية والدولية.

من جانب آخر، فقد أعادت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي افتتاح “بيت الحرفيين” في منطقة الحصن، بحلّة جديدة ليحتوي بذلك على معرض تراثي يتم تنظيمه بشكل دائم، للكشف عن تاريخ الحرف التقليدية في الإمارات، وذلك من خلال تنظيم برنامج تعليمي للصغار والكبار بشكل سنوي، وتجهيز مجموعة من الأجنحة لعرض أعمال الحرفيين، بالإضافة إلى عرض التحف التاريخية داخل بيت الحرفيين. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *