منوعات

حوار بين شخصين عن ممارسة الرياضة بالعربي

مقدمة حوار بين شخصين عن ممارسة الرياضة
حيث أنه بعد ما قد نعيشه من تطور تكنولوجي موجود في هذا المجتمع.
للأسف هناك البعض مما لا يهتموا بالرياضة، وقد لا يعلموا الكثير عن أهميتها.

وما قد يمكن أن تؤثر به في حياة الإنسان سواء في الوقت الذي يتم ممارسة الرياضة به أو فيما بعد.

فهي لا تتعلق بتأثير وقتي، بل أنها دائماً مؤثرة بصورة إيجابية، لكل من يقوم بالاهتمام بها.

ويجعلها جزء أساسي في حياته.

حوار بين الأب والابن عن أهمية الرياضة
حوار بين الأب والابن حول الرياضة وأهميتها من خلال طرح بعض الأسئلة، التي قد يتم تبادلها بين الأب وأبنه.

الابن: صباح الخير يا أبي كيف حالك؟
الأب: صباح الخير يا بني أنا بخير. وأنت كيف حالك؟
الابن: أنا بخير يا أبي. هل يمكنك يا أبي أن تساعدني حول موضوع قد تناقشه معنا المعلمة غداً.
الأب: بالطبع يا بني. ما هو الموضوع الذي ستناقشه معلمتك معك؟
الابن: ستتناول معنا المعلمة مناقشة حول أهمية ممارسة الرياضة.
الأب: أجل يا بني. هل تعرف ما هي ممارسة الرياضة؟
الابن: تعتبر ممارسة الرياضة هي مجموعة من النشاطات التي قد يقوم بها الفرد، ويبذل من خلالها مجهود بدني.
الأب: نعم يا بني كما أن الرياضة يا بني لا تدخل تحت نوع واحد فقط من الرياضة، بل أن ممارسة الرياضة الآن قد تتجه إلى كثير من الرياضيات المتعددة والمختلفة.
نتيجة إلى تطور العصور وتطور التكنولوجيا، وهناك بعض الرياضيات التي قد كانت موجودة في سابق العصور، ولكن لم تكن على نفس النحو التي قد وجدت عليه من بعد ذلك.

الفرق بين الرياضة قديمًا وحديثَا
الابن: كيف تغيرت الرياضيات بين الماضي والحاضر.
الأب: عندما نجد التطور الهائل الذي يوجد حولنا في حياتنا.

من خلال تطور الأدوات وتطور التكنولوجيا لابد من أن يؤثر، بالطبع هذا على الرياضيات المختلفة التي قد وجدت حولنا.

حيث أن تلك الأدوات لم تكن متوفرة في سابق العصور.

ولكنها كانت لابد أن تتأثر من بعد ذلك وتتطور بما قد يخدم الرياضة وينفع البشرية بأكملها.
الابن: هل جميع الرياضيات تؤدي نفس الأداة والوظيفة؟
الأب: بالطبع لا فقد تنقسم ممارسة الرياضة إلى نوعين مختلفين.

حيث قد تجد أحد أنواع الرياضيات قد تحتاج إلى التدريب والتعلم.

التي قد يتعلم من خلالها ممارسة تلك الرياضة والاشتراك بها.

 

مثل لعبة كرة القدم التي لا يمكن أن تنجح بها إلا بعد أن تتعلم وتتدرب، وتفهم هذه الرياضيات بشكل جيد.

كذلك الأمر بالنسبة إلى ممارسة رياضة السباحة التي تعتبر من الرياضيات.

التي لابد من أن تتدرب عليها من القبل قبل أن تقوم بممارسة تلك الرياضة والغوص فيها.

في المقابل نحن قد نجد أن هناك بعض من الرياضة التي قد يتم ممارستها والمشاركة بها دون الحاجة إلى التدريب من قبل مثل لعبة البلياردو أو لعبة البولينغ وغيرها من الألعاب الأخرى، فكل من هذه الرياضيات تعتبر من أهم الأشياء التي قد يعرفها الفرد في حياته وتساعده.

الأهمية الأساسية لممارسة الرياضة
الابن وما هي أهمية ممارسة الرياضة؟
الأب: تمثل ممارسة الرياضيات أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفرد، من حيث كونها قد تؤثر على الإنسان من حيث الصحة البدنية، وزيادة النشاط والعمل على الحفاظ على الوزن والحفاظ على الجسم من الأمراض.

بسبب النشاط الذي يتولد لدى الجسم، فأكثر الأشخاص الذين لا يصابوا بالأمراض الخطيرة هم الأشخاص الذين قد تجدهم يداموا ويحافظوا على ممارسة الرياضة بصورة مستمرة.
الابن: وهل يوجد نوع معين من الرياضة لابد من ممارسته؟
الأب: بالطبع لا. فممارسة الرياضيات كافة لها نفس التأثير والمداومة في الحفاظ على الرياضة دائماً وأبداً هو السر في تحقيق السبل في الحفاظ على النشاط، وعدم الكسل والعمل على تحقيق الغاية والهدف.

 

تأثير التكنولوجيا على الرياضة
الابن: هل التكنولوجيا لها تأثير سلبي على ممارسة الرياضة؟
الأب: الأمر يا بني ليس كما يبدو هكذا بالرغم من أنه يوجد أشخاص كثيرون قد قاموا بالاعتماد على التكنولوجيا بصورة سلبية، إلا أنه على الجانب الأخر هناك من نظر إلى كيفية تطوير التكنولوجيا هكذا والعمل على الاستفادة من هذا التطور بما قد ينفعه بصورة أكثر من السابق.
الابن: هل يمكن يا أبي أن تذكر لي مثالاً توضيحياً نحو هذا؟
الأب: بالطبع يا بني، فعلى سبيل المثال قد نجد في السابق أن اختراع مثل السيارة لم يكن موجوداً، وكان الإنسان يمكنه أن يسير على قدميه لكي يصل إلى الطريق الذي يرغب بالوصول إليه، وفي هذا الأمر كان يتم بذل مجهود.

ولكن مع تطور العالم، قد أصبحت السيارة من الأشياء التي يمتلكها كثير من الأفراد، والذي أصبح يعتمد عليها حتى في الأماكن القريبة التي قد كان يمكنه أن يقوم بالذهاب إليها، فيما قبل سيراً على الأقدام، وكذلك أيضاً تطور تكنولوجيا الاتصالات الذي قد سهل عمليات البيع والشراء.

ومن خلال ذلك أصبح يمكنه أن يقوم بعمليات الشراء لكافة المنتجات الذي يرغب بها من خلال الإنترنت، دون بذل أي مجهود على الإطلاق، فهو لا يقوم إلا بالبحث من خلال الهاتف الخاص به وهو جالس بمكانه دون أن يتحرك، بدلاً من أن يقوم بالنزول للتسوق وبذل المجهود.

أصبحت الحركة أقل وبالطبع هذا الأمر يعتبر كارثة، ولذلك يا بني أخطر الأمراض قد ظهرت في عصرنا الحالي ولكنها لم تكن موجودة من قبل.

حيث أن الطعام الآن يمكن طلبه من المطاعم بالخارج، أما في السابق كان يتم طهر الطعام حتى الخبز الذي يقوم الأفراد بتناوله على الطعام هذا كان يتم تجهيزه في المنزل وليس شرائه من الخارج كما هو الحال الآن.

ولكن في الجهة الأخرى نحن قد نجد أن كثير من الأشخاص قد قاموا باستغلال ذلك التطور في الاشتراك بممارسة الألعاب الرياضية الجديدة، وأصبحت تقوم بتنشيط جسمها والعمل على الحركة دوماً حتى يحافظوا على أعمارهم خالية من الأمراض.

تأثير الرياضة على التعليم والتعلم
الابن: هل تؤثر ممارسة الرياضة على الدراسة؟
الأب: بالطبع لا بل أنها حافز قوي في تقوية نشاط المخ، حيث أن ممارسة الرياضة تعمل على الحد من الكسل والرغبة دوماً في تحقيق النجاح.

وأهم ما قد تحتوي عليها الرياضة قبول وجود جانبين وهما النجاح والفشل، وهذا الأمر قد يعمل على تقوية الطالب من حيث الفكر الذي قد يجعله يتقبل العوامل الإيجابية والسلبية معاً، دون أن يظل خائف من الفشل كما هو الحال بالنسبة إلى أطفال كثيرون.
الابن: متى يجب ممارسة الرياضة.
الأب: الرياضة يا بني لا تتعلق بسن معين، بل أنه لابد من أن يتم ممارسة الرياضة منذ أن يكون الطفل في عمر الأربعة سنوات حتى تصبح الرياضة وممارستها جزء هام وأساسي في حياته، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصانا بضرورة الحفاظ على ممارسة الرياضة.
الابن: شكراً لك يا والدي على ما قد قدمته لي من معلومات.

وبهذا انتهى حوارنا الممتع عن ممارسة الرياضة وأهميتها للجسم ولعقل الإنسان، ونرجو أن يكون الجميع استمتع معنا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *