منوعات

دخلت في غيبوبة 8 أشهر بسبب بكورونا وخرجت بمولود

دخلت فتاة تبلغ من العمر 25عامًا في غيبوبة طيلة ثمانية أشهر، خرجت بعدها من المستشفى حاملة طفلا دون أن تعلم يقينا أنها كانت حامل.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية فإن الفتاة أصيبت منذ 8 أشهر بآلام في الرأس و تكسير في الجسم بالكامل، فاعتقدت أنها مصابة بأعراض الحمى، وذهبت للمستشفى لتلقي العلاج إلا أن الصدمة المرعبة حدثت فور وصولها للمستشفى .

خضعت الفتاة للفحوصات، وكانت النتيجة أنها مصابة بفيروس كورونا، وتأكد ذلك بعد قيام الأطباء بإجراء 3 مسحات طبية عليها و نتائجها جميعا كانت إيجابية، مما أصاب الشابة بالرعب والخوف والصدمة النفسية

وحينها كانت الشابة حاملا في الشهر الأول و الجنين في مراحله الأولى للتكون في رحمها، و لكن لم تتحمل الفيروس وأصيبت بغيبوبة لمدة 8 شهور في المستشفى .

واستيقظت الفتاة بعد كل تلك الفترة لتفاجأ بطفل بين ذراعيها، وكانت سعادتها لا توصف لأنها لم تتوقع أبدا أنها كانت حامل فعلا، وأن طفلها سيعيش و ظنت أنه سيموت بداخلها خاصة بعد إصابتها بفيروس كورونا ووصفت ما حدث بأنه معجزة. وقالت أنه “هدية من السماء” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *