منوعات

فوائد الصبار كثيرة.. تعرّف عليها

فوائد الصبار :

*فوائد الصبار للجسم:

  1.  تنظيم مستويات الجلوكوز بالجسم، وبالتالي يساعد ذلك على التحكم بالنوع الثاني من مرض السكري.
  2. تحسين كفاءة النوم والحد من الأرق، فهو يمتاز بأنه مصدرٌ غنيٌ بمعدن المغنيسيوم الذي يساعد الجسم على النوم.
  3. الحدّ من الشيخوخة المبكرة وعلامات تقدّم السن مثل بقع العمر، والتجاعيد؛ بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة التي تتخلص من الجذور الحرّة التي تؤثر سلباً على البشرة.
  4. تقليل الوزن، فهو يحتوي على الألياف الغذائيّة التي تساعد على الشعور بالشبع، والتي تمنع إفراز هرمون الجوع الذي يسمّى هرمون غريلين، بالإضافة إلى أنه يمتاز باحتوائه على كمياتٍ منخفضة من الدهون المشبعة والكوليسترول، كما أنّ وجود فيتامين B6، والثيامين، والريبوفلافين يسرّع من عملية الأيض بالجسم؛ مما يزيد من حرق الدّهون وتحويل الغذاء إلى طاقة للاستخدام.
  5. مضاد للالتهابات التي قد تحدث في أجزاءٍ مختلفة من الجسم، مثل الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل، وآلام المفاصل، والإصابات، وإجهاد العضلات، ويتم ذلك من خلال وضع عصير أوراق الصبار مباشرةً على المنطقة المتأثرة، أو بتناول ثمرة الصبار نفسها. بناء عظامٍ

*فوائد الصبار للبشرة:

  1. يساعد الصبّار على جعل البشرة أكثر طراوةً، كما أنه يساعد على تجديد الخلايا التالفة والميتة من خلال تنظيف البشرة بعمقٍ، فهو يحتوي على أحماضٍ أمينيّة عديدة، من أهمها الجلوتامين، الأمر الذي جعل الصبار يدخل في صناعة مستحضرات التجميل، والعناية بالبشرة والشعر.
  2.  يعالج الصبار بعض الالتهابات ولسعات الحشرات بفاعليّةٍ كبيرة؛ بسبب احتوائه على مواد مضادة للالتهابات الناتجة عن لدغات الحشرات، والحكة، والاحمرار، والطّفح الجلدي، والحساسيّة.
  3. يرطّب البشرة بفاعليّةٍ كبيرة، فهو يحتوي على نسبة رطوبةٍ عاليةٍ؛ حيث إنّ الماء يشكّل نسبةً كبيرةً من تركيبته، بالتالي يُنصح به بشدّة لأصحاب البشرة الجافة على وجه الخصوص.
  4.  يكافح زيت الصبار الشيخوخة وعلامات تقدّم السن، كالتجاعيد والخطوط الدقيقة؛ فهو يحتوي على الفيتامينات E، وK التي تساعد على تليين البشرة، بالإضافة إلى احتوائه على المرطّبات والأحماض الأمينية؛ الأمر الذي يجعل الصبار مكافحاً جيّداً للشيخوخة.
  5. يساعد زيت الصبار على التخفيف من الهالات السوداء تحت العينين، الناتجة عن نقص النوم، أو الجفاف، أو الإجهاد، فهو يحتوي على الأحماض الدهنية المغذية التي تمنح البشرة إشراقاً، وبالتالي تخلصها من هذه الهالات.
  6. يساعد زيت الصبار على إصلاح الجلد التالف، والتخلص من الندوب، وآثار الجروح، وغيرها من عيوب البشرة التي تشكّلت لأسبابٍ مختلفةٍ، فهو يحتوي على نسبٍ جيدةٍ من مركبات الفينول التي تعمل كمضادات للأكسدة.

*فوائد الصبار للشعر:

يحتوي الصبار على العديد من الفوائد للشعر، وفي النقاط الآتية توضيحٌ لبعض منها:

  • يُعالج الخلايا المُتضررة في فروة الرأس. يُعزز صحة بصيلات الشعر.
  • يُحفز نمو الشعر بشكلٍ سريع. يقلل مشكلة تساقط الشعر. يُساعد على تكثيف الشعر.
  • يحمي فروة الرأس من الالتهابات والتهيجات؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات.
  • يُعالج مشكلة قشرة الرأس؛ وذلك بفضل احتوائه على مواد مضادة للفطريات.
  • يغذي الشعر؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة.
  • يُساعد على ترطيب الشعر، والمحافظة على رطوبته فترةً أطول.

*فوائد الصبار للجلد:

  1. يهدىء البشرة ويعالجها من الجفاف.
  2. يحافظ على البشرة ويحميها من الأشعة فوق البنفسجية، كما يعالجها من الحروق الناتجة من التعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلة.
  3. يحارب علامات التقدم في السن وأعراض الشيخوخة المبكرة، حيث يقلل تجاعيد البشرة ويزيل الخطوط الدقيقة.
  4. يرمم خلايا البشرة ويسهم في تجديدها.
  5. يعالج لسعات الحشرات. يمنح البشرة النعومة والترطيب الكافي، حيث أنه يدخل في صناعة منتجات ترطيب البشرة.
  6. يقي الجلد من الترهل؛ لاحتوائه على فيتامين C، وفيتامين E.
  7. يقوي مناعة البشرة الذاتية. يعالج البشرة من البثور وحب الشباب.
  8. يعالج الإكزيما. يمد البشرة بالحيوية والطاقة. يقي من الإصابة بالالتهابات.
  9. يغذي البشرة؛ لاحتوائه على الزنك والعديد من الفيتامينات والمعادن.
  10. يزيد تدفق الدم وينشط الدورة الدموية في الجلد. يسرع التئام الجروح.
  11. يخفف الحكة باعتباره مضاداً طبيعياً للحكة.
  12. يزيد مرونة الجلد؛ لاحتوائه على الإيلاستين والكولاجين.
  13. يزيد لمعان البشرة. يحمي من الإصابة بسرطان الجلد.

*فوائد الصبار لالتهاب المفاصل:

1.يمنع الصبار التهاب المفاصل ويخفف الألم :
أجريت دراسة على النموذج الحيواني لتحديد الخاصية المضادة لالتهاب المفاصل لمستخلصات الألوة فيرا. وأشارت النتائج إلى أن مستخلصات الصبار يحتوي على بعض المركبات المضادة للالتهابات التي يمكن استخدامها في الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل .

وأشارت دراسة تجريبية أخرى أجريت لتحديد تأثير الصبار في علاج التهاب المفاصل إلى أن مقتطفات الألوة فيرا لها تأثير كبير على العوامل المضادة للأكسدة والكيمياء الحيوية .وأظهرت الدراسة تثبيط كبير في التهاب المفاصل عند استخدام الصبار .كما ذكرت دراسة تجريبية أخرى أن الألوة فيرا عن طريق الفم يمكن استخدامها في علاج هشاشة العظام .

فهو يخفف الألم في المفاصل المصابة ويمكن استخدامه كبديل للعقاقير التقليدية. يمكن أيضًا استخدام الصبار بالإضافة إلى الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية للتخفيف من الآثار الجانبية الناجمة عن هذه العقاقير، فجل الصبار هو مسكن للألم الطبيعي .

2.يعزز الصبار الجهاز المناعي :
جزء كبير من قدرة الصبار على الشفاء هو أنه يمكن أن يساعد في تنظيم الجهاز المناعي ، وهو شيء مصمم لحمايتك من الأمراض. ومع ذلك ، عندما لا يكون الجهاز المناعي مثالياً ، فإن النظام الذي يهدف إلى حمايتك يمكن أن يسبب الأذى أيضًا . عندما يكون لديك نظام المناعة الأمثل ، يمكن لجسمك أن يحارب العدوى بشكل أفضل ويتولى علاج الالتهابات.

الصبار فعال جدا في علاج التهاب المفاصل لأنه يمكن أن يقلل من كمية الالتهاب في المفاصل عند تناوله عن طريق الفم أو تطبيقه على منطقة الالتهاب. المكون الأنثراكينون هو المسؤول عن تحفيز الجهاز المناعي للاستجابة المضادة للالتهابات .

3.يمتلك الصبار خصائص مضادة للاكسدة :
أظهرت دراسة نشرت في مجلة الطب التقليدي والتكميلي أن الصبار يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة مثل فيتامين E وفيتامين C والكاروتينات والفلافونويدات والعفص ، وفي دراسة تجريبية أخري تم التحقيق في إمكانات الصبار المضادة للأكسدة. أشارت النتائج إلى وجود علاقة بين محتوى الفينول والقدرة المضادة للأكسدة .وتعمل هذة المكوتنات الموجودة في الصبارعلى تقليل الوجع وتصلب المفاصل مما يجعل حركة المرضى أكثر سهولة.

4.يساعد علي ازالة تصلب المفاصل المصابة :
يساعد الصبار على إزالة وجع وتصلب المفاصل المصابة ، مما يتيح للمرضى التنقل بحرية دون ألم . وقد تم الإبلاغ عن احتواء نبات الصبار على الجلوكوزامين الموجود أيضًا في غضروف المفاصل. يمكن لهذا الجلوكوزامين علاج الألم والصلابة التي تعاني منها حالة التهاب المفاصل .

5.يمتلك الصبار خصائص مضادة للميكروبات :
الصبار لديه القدرة على منع وعلاج الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات . ويعمل الصبار كعامل محتمل مضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات والذي قد يساعد المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الناجم عن الالتهابات ويمنعها .

6.يمتلك الصبار خصائص التئام الجروح :
يتميز الصبار بخصائص التئام الجروح ، لأنه يزيد من محتوى الكولاجين الموجود تحت الجرح مما يؤدي إلى الشفاء بشكل أسرع . لذا يمكن استخدامه عن طريق الفم أو تطبيقها على المنطقة المصابة ليس فقط لتخفيف الألم ولكن ليساعد أيضا في إصلاح الأنسجة التالفة.

*إن فوائد الصبار للمهبل عديدة منها:

استخدام الصبرة الموجودة في ورق الصبار قبل الجماع تسهل من عملية الإيلاج التي تحدث أثناء عملية الجماع مما يجعل المرأة والرجل يستمتعان بشكل مميز. الصبرة الرائعة تمنع حدوث الالتهابات المهبلية التي تعاني منها الكثير من السيدات بسبب انتقال البكتيريا والميكروبات إلى المهبل. المادة المستخلصة من الصبار تساهم في تقليل الألم لدى بعض السيدات التي تعاني من وجود ألم أثناء الجماع وفي نفس الوقت هو مستحضر طبيعي أفضل من المستحضرات الطبية التي تباع في الصيدليات.

*فوائد أكل الصبار:

يمكن أن تؤكل منصات الصبار المسطحة عندما يكون النبات صغيرًا ،عندما يكون الصبار أكبر سنًا ، من الصعب جدًا تناوله. الصبار هو عنصر شائع في الأطعمة في بعض مناطق المكسيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *