منوعات

ماهو وضع دونالد جونيور ترامب بعد إصابته بفيروس كورونا؟

بعد ظهور عدد إصابات كبير جداً في البيت الأبيض قبل وبعد إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب ونجلهما الأصغر بارون “14 عاماً” بفيروس كورونا،تواصل إعلان إصابات الموظفين في البيت الأبيض كل أسبوع حتى وصل الأمر إلى إصابة الإبن الأكبر للرئيس الأمريكي.
فوفقاً لشبكة “سي إن إن” الأمريكية ووسائل إعلام أخرى،أصيب الإبن الأكبر ورجل الأعمال دونالد جونيور ترامب البالغ من العمر”42 عاماً” الطموح بخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية على غرار والده بفيروس كورونا،وأعلن المتحدث الشخصي بإسم دونالد جونيور إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بعد مرور ساعات قليلة من إعلان المحامي الشخصي للرئيس دونالد ترامب رودي جولياني إصابته بفيروس كورونا هو الآخر،وهو أيضاً لا يعاني سوى من أعراض خفيفة.

تابعي المزيد: ما هو رد فعل زوجة جورج كلوني على كرمه الكبير مع أصدقائه؟

وكشف المتحدث الشخصي باسم إبن الرئيس دونالد جونيور”42 عاماً” في بيان خاص يوم الجمعة 20 نوفمبرتشرين الثاني 2020،بأن فحص فيروس كورونا الذي أجري لابن الرئيس الأكبر دونالد جونيور،قد جاءت إيجابية للأسف،وهو لا يعاني من أية أعراض،لكنه وبعد ظهور نتيجة فحصه إيجابية في بداية هذا الأسبوع ،خضع فوراً للعزل الصحي المنزلي في كوخ الصيد الخاص به لحماية الآخرين،ويتبع التوجيهات الصحية المتخصصة،ويخضع للعلاج اللازم.

أصيبت كيمبرلي جويلفويل صديقة وشريكة دونالد جونيور ترامب بفيروس كورونا

دونالد ترامب جونيور وكيمبرلي جويلفويل

ويعد دونالد جونيور ترامب،ثاني إبن للرئيس الأمريكي يصاب بفيروس كورونا بعد شقيقه الأصغر من والده بارون البالغ من العمر 14 عاماً. وقد أصيبت كيمبرلي جويلفويل صديقة وشريكة دونالد جونيور ترامب بفيروس كورونا في شهر يوليو الماضي وتعافت من المرض تماماً،ولم تنقل العدوى إلى دونالد جونيور ترامب في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enable referrer and click cookie to search for pro webber