منوعات

متى نتوقف عن محاولة تجشؤ الرضيع؟

جدول محتوى

1لماذا يتجشأ الرضيع؟

2 علامات التجشؤ عند الرضيع

3أهمية التجشؤ للرضيع

4متى نتوقف عن محاولة تجشؤ الرضيع؟

تجشؤ الرضيع أو عدم تجشؤه بعد، من الأمور التي تشغل بال كثير من الأمهات، خاصة إذا كن يعشن الحالة مع طفلهن الأول، نجدهم يتساءلن حائرات منزعجات: ماذا يحصل لو لم يتجشأ طفلي؟ وهل هناك خطورة لو تجشأ وهو نائم؟ ولماذا يحدث التجشؤ من الأساس، وما هي فائدته؟ ومتى نتوقف نحن الأمهات عن محاولة تجشؤ الرضيع؟ عن كل هذه التساؤلات يجيب عنها استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري في حديثه لسيدتي.

  • الطفل يتجشأ في حالة واحدة فقط؛ حالة دخول الهواء إلى معدته أثناء الرضاعة، وفي مرات كثيرة تمضين الوقت وأنت تحملين طفلك على كتفك لدفعه على التجشؤ من دون نتيجة
  • اعلمي أن الطفل لا يحتاج دوماً إلى التجشؤ، والتربيت على ظهره بضع دقائق كافية للتجشؤ إذا كان بحاجة لإفراغ الهواء من معدته
الانزعاج وترك الثدي أو الزجاجة والتلوي..من علامات التجشؤ
  • من السهل جداً التعرّف على علامات الرغبة في التجشؤ.. إذا كان طفلك بحاجة لمساعدتك؛ وتتمثل هذه العلامات والتي تبدو على الطفل.. بالانزعاج، وترك الثدي أو الزجاجة أثناء الرضاعة، والتلوّي من شدّة الألم
  • مع هذه المشاهدات، لا بدّ للأم بأن تقوم بإزاحة طفلها عن ثديها ومن الرضاعة، وأن تضعه على صدرها ورأسه للأسفل، وتضع يدها على ظهره، وتبدأ التربيت على ظهره برفق حتى يتجشأ، ثم تعاود الرضاعة
  • وفي حال لم يتجشأ الطفل وغفي على كتف الأم، عليها أن تحرص على وضعه في سريره على جنبه، وليس على ظهره مطلقاً، مع إسناد ظهره عبر مخدة صغيرة، فكثيراً ما يُخرج الطفل القليل من الحليب من فمه بعد الرضاعة وأثناء النوم إذا لم يتجشأ.
  • وفي هذه الحالة لا تقلقي؛ لأن وضعية النوم على جنبه، تعتبر وضعية آمنة للطفل الرضيع.. لا تسبّب له مشاكل الاختناق بالحليب
  • في كل الأحوال، عليك بمساعدة طفلك على التجشؤ بعد الرضاعة، خصوصاً إذا كان يعاني من ارتجاع المريء، ما يساعده على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.
للتجشؤ أهمية كبيرة للطفل في الشهور الأولى
  • للتجشؤ أهمية كبيرة، خاصة في الشهور الأولى للرضيع، حيث يساعد التجشؤ على أن يطور الرضيع مهارته في المص والرضاعة، وفي أثناء ذلك كثيراً ما يبتلع كميات كبيرة من الهواء ولأنه لا يمتلك القدرة على التجشؤ وإخراج الهواء بمفرده، لذا على الأم مساعدته عن طريق حمله بشكل قائم، والتربيت على ظهره؛ حتى يخرج الهواء الزائد من معدته،ومع الوقت ستتطور مهارة الصغير في الرضاعة، وسيقل ابتلاعه للهواء خلالها، وسيستمر في تطوير مهاراته؛ حتى يفاجئكِ بالتجشؤ بمفرده دون مساعدة، وغالباً ما يتم ذلك بعد تمكنه من صلب ظهره والجلوس نصف جلسة
نتوقف عن محاولة تجشؤ الطفل ما بين  الشهر الرابع وحتى السادس
  • يؤكد العلماء عدم وجود قاعدة أو سن ثابتة للتوقف عن التجشؤ؛ لأن ذلك يختلف من طفل لآخر، ولكن العمر الأمثل يصبح ما بين الشهر الرابع وحتى الشهر السادس، وقد يصل إلى الشهر التاسع
  • وعلى الأم أن تتابع ما يبديه الصغير من علامات تعكس حاجته وقدر استعداده للتجشؤ من نفسه من دون الحاجة للمساعدة، مثل استعداده للجلوس دون الحاجة لمساعدة، وحينها يكون الطفل أكثر نشاطاً وأكثر ميلاً للحركة، حتى وهو جالس بمقعده
  • مع مراعاة احتمال احتواء جسم الطفل على الكثير من الغازات، وبهذا فإنه لا يزال في حاجة لمساعدة الأم على التجشؤ، حتى لو تجاوز عمره الأشهر المتفق عليها
  • ملحوظة.. اعتاد كثير من الآباء والأمهات بعد إطعام الرضيع على حمله ووضع ذقنه على كتفهم.. وينتظرون حتى يتجشأ طفلهم، ولكن الخبراء يقولون إنه آن الأوان للتوقف عن هذه الطريقة حيث إنها تحث الطفل في الغالب على التقيؤ وإفساد ظهر ملابس الأم أو الأب، ومن الأفضل مواصلة ضم الرضيع بهدوء إلى صدر الأم بعد إطعامه؛ نظراً لأنه لا يحتاج في العادة إلى أي مساعدة لإخراج الهواء الزائد

ملاحظة من “سيدتي نت” : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *