منوعات

ملحم زين وعاصي الحلاني ومروان خوري يتألقون في “ليلة الدبكة اللبنانية” في موسم الرياض

أحيا ملحم زين، وعاصي الحلاني، ومروان خوري، الفنانون اللبنانيون، ليلة طربية من الطراز الرفيع، أطلق عليها الجمهور “ليلة الدبكة اللبنانية”، حيث قدموا أجمل الأغنيات من بلاد الأرز.

وحضر الحفلة نحو أربعة آلاف شخص، وجرت أمس الخميس على مسرح أبو بكر سالم في منطقة بوليفارد رياض سيتي، إحدى مناطق موسم الرياض، وبدأت بغناء عددٍ من المواهب “راجعين يا هوى” للفنانة فيروز.

ضرورة الاستمرارية

مروان خوري يعزف في الحفل الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

صعد المسرح بدايةً الفنان مروان خوري، حيث أدَّى أغنية “خدني معك”، ليحيي بعدها الجمهور قائلاً: “تحية من قلب بيروت للرياض وأهلها”. وعبَّر عن سعادته بالوجود بين محبيه من الجمهور السعودي، الذي وصفه بـ “الجمهور المتذوِّق للفن والموسيقى”، مؤكداً أن “السعودية بلد يحب الفن، ويعشقه، ويستمتع به، وأجواء موسم الرياض عالمية في التنظيم والفعاليات”.

وقدَّم خوري 15 أغنية من أشهر أغنياته، من أبرزها “كل القصايد”، التي غنَّاها وهو يعزف على البيانو، و”لو”، و”معقول”، و”قلبي دق”، و”أنت معي”، و”حط النقط”، و”أنت ومعي”، و”مغرم”، كما غنَّى “بتمون” للفنانة إليسا وهو يجلس على المسرح، و”على دلعونا” للفنانة نوال الزغبي.

وخلال المؤتمر الصحفي، قال خوري: “الأجواء رائعة، والتجاوب جميل فالحضور ردَّد معي كل أغنياتي، ولمست حبهم لي. أجمل مكانٍ يكون فيه الفنان حينما يغني لجمهورٍ يحبه”. مضيفاً “هذه الحفلات أتاحت للجمهور السعودي فرصة لقاء نجومه المحبوبين، ومن المهم الاستمرار في تنظيمها مع تطبيق إجراءات الوقاية من كورونا، وقد أعجبتني الإجراءات المتَّبعة لوقف الفيروس في السعودية”، كاشفاً عن أنه يحضِّر لأعمالٍ خليجية، لكونه غير بعيدٍ عنها في الكلمة والغزل.

جمهور متفاعل

ملحم زين الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

وفي الوصلة الثانية، اعتلى المسرح الفنان ملحم زين، الذي قدَّم ثاني حفلاته في موسم الرياض.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي، أن الحفلة الأولى كانت رائعة، تنظيماً وحضوراً، مثنياً على جهود السعودية في نشر الفن وتنظيم الحفلات على الرغم من صعوبة ذلك حالياً لتفشي فيروس كورونا في العالم كله، كاشفاً عن أنه لمس في الحفلة حب الجمهور السعودي للفن اللبناني.

وبيَّن ملحم أنه أحيا سابقاً حفلةً مع نجوى كرم، وعاصي الحلاني، وديانا حداد، وقبلها مع وائل كفوري، حضرهما جمهورٌ كبير، تفاعلوا كثيراً مع الدبكة اللبنانية، مؤكداً أنه سيسجل حضوره في المواسم السعودية المقبلة، لا سيما أنه يحظى بحضورٍ كبير لحفلاته، مشيراً إلى أن الجمهور السعودي في الحفلة أزاح عنه البرد، وأشعله حماساً.

وتحدث عن الموسيقيين في الحفلة، حيث كشف عن أن هذه الفرقة معه منذ 11 عاماً، وقال عنهم: “نفهم بعضنا من نظرة واحدة، ولهم دورٌ كبير في نجاح أي حفلةٍ لي”، مشوِّقاً الجمهور لمفاجأةٍ مقبلة مع الشركة المنظِّمة، مؤكداً أنها “تعمل من قلبها” لنشر الفن في السعودية، وتسهم بجهودها في نجاح كل الحفلات التي تحتضنها البلاد.

وذكر ملحم، أنه يعمل على أغنيةٍ مصرية، مبيناً أن قلة الإنتاج أضعفت دعم المواهب، لكنَّ الـ “سوشال ميديا” أنجحت كل مَن تعامل معها بشكلٍ صحيح.

وفي الحفلة، تغنَّى ملحم بـ 13 أغنية، منها “نامي”، و”ردوا حبيبي”، و”غيبي يا شمس”، و”ضلي اضحكي”، و”بدي حبك”، و”عندك هواية”، و”صفي قلبي”، وإنتِ مشيتي”، و”ما بعرف ليش”، كما أدَّى موال “ذكرتك والسماء مغيمة” ودبكة “عالعين موليتين”.

الاشتياق للجمهور

عاصي الحلاني الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

واختتم الحفل النجم عاصي الحلاني، الذي بدأ وصلته بأغنية “بحبك وبغار”، ثم أدى عشراً من أغنياته الشهيرة منها “سألوني، و”حبيبي”، و”مالي صبر”، و”باب عم يبكي”، و”قولي جايي”، و”مغروم”، ويا ميمة”، و”أنا مارق مريت”، و”يا بيت الأحباب”، كما غنَّى “يا طير” على إيقاع الطبول.

وعبَّر عاصي في المؤتمر الصحفي عن سعادته بالوجود في موسم الرياض، وأبدى إعجابه بالاستقبال الكبير الذي وجده، مؤكداً فخره بما تقوم به هيئة الترفيه السعودية من جهودٍ في سبيل نشر الفن، كاشفاً عن اشتياقه للجمهور السعودي المعروف بتفاعله وحماسه للفن اللبناني.

وقال النجم اللبناني: “أدعم المواهب، وفيما يخص أبنائي أحرص على عدم التأثير عليهم حتى يصنعوا الكاركتر الخاص بهم في المجال الفني، ولدي رسالة أعمل على تقديمها مع وليد”. مشدداً على حرصه على إبعاد الجمهور عن آلامه وأخبار مرضه.

ونشر عاصي عبر حسابه الرسمي في تويتر تغريدةً، شكر فيه أهل الرياض.

دويتو ملحم زين ومروان خوري الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك

وشهدت الحفلة كذلك مشاركة مروان خوري وملحم زين في أداء دويتو “قلبي ع غيابو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *