منوعات

ناسا تؤجل إطلاق صاروخها القمري للمرة الثالثة خلال شهر

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكي ناسا، عن تأجيل إطلاق صاروخها القمري الجديد في رحلته التجريبية التي من المقرر أن تكون حول القمر، ليكون هذا التأجيل هو الثالث خلال هذا الشهر.

أسباب التأجيل

وبينت ناسا، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر “تويتر”، أن التأجيل هذه المرة بسبب عاصفة استوائية من المحتمل أن تتحول إلى إعصار هائل، وبالرغم من أن الصاروخ لن يكون على متنه أي بشر، إلا أن ناسا ترغب في أن يذهب الصاروخ في رحلته إلى القمر بسلام دون وجود أي مجالًا للأخطاء.

صاروخ ناسا القمري

ووفقاً لوكالة “رويترز”، تعد رحلة صاروخ القمر واحدة من الرحلات التابعة لبرنامج أبولو المعني بهبوط الصواريخ على سطح القمر لدراسته، وهو البرنامج الذي تعمل وفقه وكالة الفضاء الأمريكية منذ نصف قرن.

تسربات الوقود تسببت في التأجيلين السابقين

وكانت وكالة ناسا قد حاولت إطلاق الصاروخ القمري وعلى متنه المركبة أوريون في 29 أغسطس الماضي وفي 3 سبتمبر، ولكنها كانت تلغي عملية الإطلاق بسبب اكتشاف تسرب الهيدروجين خلال عملية تزويد الصاروخ بالوقود، ويعتقد خبراء الوكالة أن تسرب الهيدروجين كان بسبب خلل في معدات التزويد بالوقود، وليس في الصاروخ، أي أنه لا يوجد ما يمنع إطلاق الصاروخ.

موعد جديد لإطلاق الصاروخ

ومن المقرر أن يختار العلماء يومًا جديدًا لإطلاق الصاروخ، ويشير العلماء إلى أن يوم 2 أكتوبر سيكون آخر فرصة أمام ناسا لإطلاق الصاروخ قبل توقف العمل لمدة أسبوعين.

عن العاصفة الاستوائية إيان

ويتوقع الخبراء أن تتحول العاصفة الاستوائية إيان التي تضرب منطقة البحر الكاريبي حاليًا إلى إعصار كبير غدًا الأثنين، لتضرب ساحل خليج فلوريدا بحلول يوم الخميس القادم.

وأوضح المركز الوطني للأعاصير، إن العاصفة المدارية إيان تنطلق بسرعة صوب غرب كوبا يوم الأحد، ومن المتوقع أن تزيد قوة العاصفة بسرعة في وقت لاحق من اليوم الأحد، وهي تبعد نحو 917 كيلومترا جنوب شرقي الطرف الغربي لكوبا مع استمرار الرياح بسرعة 80 كيلومترا في الساعة، وأصدرت الحكومة الكوبية تحذيرًا من إعصار لمناطق إيسلا دي جوفينتود وبينار ديل ريو وأرتيميسا.

وقال المركز، من المتوقع حدوث عواصف تهدد الحياة ورياح تبلغ في شدتها شدة الإعصار في أجزاء من غرب كوبا ابتداء من وقت متأخر يوم الاثنين، ومن المتوقع أيضًا أن تتسبب العاصفة إيان في هطول أمطار غزيرة وسيول وانهيارات طينية محتملة في مناطق ذات تضاريس مرتفعة، لا سيما فوق جامايكا وكوبا.

وأضاف المركز الوطني للأعاصير، أن العاصفة قد تتسبب في حدوث فيضانات في أنحاء فلوريدا كيز وشبه جزيرة فلوريدا بحلول منتصف الأسبوع.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.