الاخبار

استطلاعات إسرائيلية : تصاعد قوة لابيد أمام نتنياهو بعد العدوان الأخير على غزة

أظهرت استطلاعات إسرائيلية أجرتها قنوات تلفزيونية عبرية تصاعد قوة حزب “ييش عتيد” برئاسة رئيس الوزراء يائير لابيد ، أمام رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو ، وذلك بعد العدوان الأخير على قطاع غزة .

وبحسب الاستطلاعات الإسرائيلية ، فقد فشل معسكر رئيس المعارضة في الحصول على أغلبية تمكنه من تشكيل حكومة إسرائيلية والامر ذاته على أحزاب الائتلاف الحالي.

ووفقًا للاستطلاع الذي أجرته القناة 12، فقد حصل معسكر نتنياهو على 59 مقعدا، والليكود على 34 مقعدا، والصهيونية الدينية على 10 مقاعد، وشاس على 8 مقاعد، ويهدوت هتوراه على 7 مقاعد.

أما أحزاب الائتلاف الحالي (55 مقعدا): “ييش عتيد”- 24 مقعدا؛ “كاحول لافان- تيكفا حداشا”- 12؛ “العمل”- 5؛ “يسرائيل بيتينو”- 5 مقاعد؛ “ميرتس”- 4 مقاعد؛ “القائمة الموحدة”- 5 مقاعد.

ويفشل “الروح الصهيونية” في تجاوز نسبة الحسم ويحصل على 2.1 بالمئة من أصوات الناخبين، في حين تحصل القائمة المشتركة على 6 مقاعد.

فيما أظهر استطلاع إسرائيلي جديد للقناة الإسرائيلية الـ13 تزامن نشره مع انتهاء العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في غزة، أن 32 بالمئة من الجمهور الإسرائيلي يرى يائير لابيد ملائما لرئاسة الحكومة في حين رأى 43 بالمئة أن نتنياهو ملائم لرئاسة الحكومة.

وفي خارطة التكتلات السياسية يحصل تكتل نتنياهو على 59 مقعدا بينما الائتلاف الحالي يحصل على 51 مقعدا، و”الروح الصهيونية” على 4 مقاعد، والقائمة المشتركة على 6 مقاعد.

وبحسب الاستطلاع، فقد ارتفع تأييد لابيد بنسبة 3 بالمئة، وبالمقابل انخفض تأييد نتنياهو بنسبة 4 بالمئة. وحين تمت المقارنة بين نتنياهو ووزير الأمن بيني غانتس ، فقد اعتبر 46 بالمئة أن نتنياهو ملائم لرئاسة الحكومة مقابل 29 بالمئة يجدون غانتس ملائما.

وبحسب الاستطلاع، فإن حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو يحصل على 34 مقعدا مقابل 22 مقعدا لحزب “ييش عتيد” برئاسة يائير لابيد، وحزب “الصهيونية الدينية” يحصل على 11 مقعدا، وحزب “الروح الصهيونية” برئاسة آييلت شاكيد يتجاوز نسبة الحسم مع 4 مقاعد.

ويحصل حزبا “شاس” و”يهدوت هتوراه” المتدينان على 7 مقاعد لكل واحد منهما، بينما القائمة المشتركة لغانتس وساعر تتراجع الى 11 مقعدا، في حين أن حزب العمل يحصل على 5 مقاعد، والقائمة المشتركة تحصل على 6 مقاعد، وحزب “يسرائيل بيتنو” على 5 مقاعد، بينما يحصل كل من “القائمة الموحدة” و”ميرتس” على 4 مقاعد لكل منهما.

وعلى مدى ثلاثة أيام، اندلعت مواجهة عسكرية بين الجيش الإسرائيلي وحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، انتهت بالتوصل إلى وقف إطلاق نار بوساطة مصرية، مساء الأحد.

وأسفرت هذه المواجهة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 44 فلسطينيا بينهم 15 طفلا، وإصابة 360 آخرين بجراح مختلفة، بينهم 20 في حالة الخطر.

المصدر : وكالة سوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.