الاخبار

الإعلام العبري: تهديدات حزب الله تُلزم إسرائيل بتنفيذ ضربة استباقية

أكدت وسائل إعلام عبرية، صباح اليوم الجمعة 26 مايو 2023، أن تهديدات الأمين العام لتنظيم “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، “تلزم إسرائيل بتنفيذ ضربة استباقية”.

وقال الكاتب والمحلل الإسرائيلي يوني بن مناحيم، إن “تهديدات ورد حسن نصر الله على تحذيرات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بأن جولة القتال القادمة ستتضمن هجوماً موحداً على إسرائيل من جميع الجبهات، يشير إلى أن حزب الله يحاول تغيير المعادلة ونقل الحرب إلى داخل العمق الإسرائيلي”.

إقرأ أيضاً: هآرتس: إسرائيل تنتهك القوانين الدولية باعتقالها للأطفال الفلسطينيين

بدوره زعم المحلل العسكري الإسرائيلي ألون بن دافيد، أن “حزب الله يشعر بالغيرة من الجهاد الإسلامي ويفكر في القيام بعمليات ضد “إسرائيل”، تتضمن سيطرة قوة رضوان على مستوطنة في الشمال”.

إقرأ أيضاً: نصر الله يرد على تهديدات إسرائيل الأخيرة ويتحدث عن “الحرب الكبرى”

وأضاف بن ديفيد لصحيفة “معاريف” العبرية، “لكنهم يعرفون جيدًا أن هذه ستكون الحرب الأخيرة لهم، والتي ستترك لبنان مدمرًا بالكامل”.

وكان الأمين العام لحزب الله البناني حسن نصرالله قد عقب، مساء أمس الخميس، على تهديدات قادة الاحتلال الإسرائيلي، بشأن إمكانية شن عمل عسكري عند الجبهة الشمالية، وكذلك ضد إيران، في ظل تأكيد وسائل الإعلام العبرية عن عقد جلسة لـ “الكابنيت” قريبًا بعد الحديث عن وجود تطورات أمنية هناك.

وقال نصر الله رداً على تهديدات نتنياهو: “لستم أنتم من تهددون بالحرب الكبرى وإنما نحن الذين نهددكم بها”.

وأشار نصر الله في تصريحات له ، بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، إلى أن التهديدات الإسرائيلية الأخيرة تأتي بعد فشل الاحتلال في مواجهة عملية “ثأر الأحرار” (ضد حركة الجهاد الإسلامي في غزة مايو/2023).

وتابع، “الإسرائيليون تراجعوا عن تهديداتهم الأخيرة بسبب الهلع في المستوطنات وبعد مناورة حزب الله الأخيرة”.

ونوه إلى أن الإسرائيليين تراجعوا كذلك عن تهديداتهم بسبب تراجع السياحة وانهيار عملة الشيكل لديهم مقابل الدولار.

وزاد نصر الله: “على العدو أن يخاف هو وأن ينتبه وألا يخطئ في التقدير وألا يرتكب أي خطأ في أي بلد قد يؤدي إلى الحرب الكبرى”.

وأوضح، “الحرب الكبرى في المنطقة ستؤدي بكيان الاحتلال إلى الهاوية وإلى الزوال”.

المصدر : وكالة سوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.