الاخبار

«التضامن» تنقذ شخص «بلا مأوى» بالبحيرة وتودعه بدار رعاية

أعلنت مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان إحدى دور الرعاية التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي، الاستجابة للبلاغ الوارد إلى المؤسسة عن وجود شخص بلا مأوى يفترش الشارع في إحدى شوارع البحيرة.

 «نقل النواب» تطلب دراسات تطوير «هيئة ميناء دمياط» لدراستها

وأشارت المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني إلى أنه على الفور تحرك الفريق التابع للمؤسسة سريعًا، وتبين أنه يدعى عم حمدي مسن مشرد يبلغ من العمر 70 عاما.

 

وأشارت المؤسسة إلى أنه تم نقله إلى مقر المؤسسة بالقاهرة وفور وصوله الدار وبالكشف عليه من الفريق الطبي، اتضح أنه يعاني من أمراض مزمنة وشيخوخة، وقرح فراش من الدرجة الاولى وأمراض جلدية معدية، وتورم بالساقين، وصعوبة في التنفس، كما أنه يعاني من ارتفاع في ضغط الدم والسكر، وحالته الصحية متدهورة للغاية ويحتاج لرعاية خاصة وتم عزله حفاظاً ع النزلاء وجارى المتابعة للاطمئنان عليه 

 

وعن برنامج أطفال وكبار بلا مأوى، أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أنه يعمل من خلال 17 وحدة متنقلة فى 13 محافظة على إنقاذ من لا مأوى له، حيث تجوب الوحدات الشوارع من أجل إنقاذ اطفال وكبار بلا مأوى.

 

وأوضحت، أن البرنامج يعمل على حماية الأطفال بلا مأوى بتقديم خدمات التأهيل والإعاشة لهم، كذلك دمج 60% من الأطفال بلا مأوى في الأسر أو دور الرعاية، بالإضافة إلى تقليل نسب تسرب الأطفال للشارع بنسبة 60%، وايضا العمل على إنشاء آلية مستدامة للرصد وإدارة الملف ومؤسسته، كما يستهدف رفع الوعي المجتمع بقضية الأطفال بلا مأوى.

 

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن فريق التدخل السريع يستقبل الشكاوى المُقدمة لوحدة الاستقبال بالوزارة، بالإضافة إلى الشكاوى الواردة من الحسابات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بمواقع التواصل، ايضا الخط الساخن 16528 التابع لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.