الاخبار

“الخارجية” تنظم اجتماعا للتعريف ببرنامج المنح في جامعات باكستان

عقدت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الخميس، اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي، للتعريف ببرنامج اللجنة الوزارية الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي لمنظمة التعاون الإسلامي، المختص بالمنح والزمالة والتدريب المهني لهيئات التدريس في الجامعات الفلسطينية، والطلبة الراغبين بتقديم مشاريع وأوراق بحثية في الجامعات الباكستانية.

وضم الاجتماع وزارات: التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسفارة دولة فلسطين لدى باكستان، بالإضافة إلى عدد كبير من الأساتذة والطلبة من الجامعات الفلسطينية في مختلف محافظات الوطن.

وافتتح الاجتماع المنسق العام للجنة الوزارية الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي لمنظمة التعاون الإسلامي محمد إقبال شودري، الذي أكد أن الاجتماع يأتي في إطار التضامن والدعم العميق لدولة فلسطين والإدراك التام لأهمية التعليم والتدريب للشعب الفلسطيني، لما له من انعكاسات إيجابية على نضالهم ومسيرتهم الوطنية.

بدوره قدم سفير دولة فلسطين لدى باكستان أحمد ربعي شرحا موجزا عن برنامج الزمالة والتعليم، وذلك في إطار الدعم المستمر لفلسطين من قبل باكستان الشقيقة.

ونوه إلى أن الاجتماع جاء ضمن مبادرة “الأرض الطاهرة” التي أطلقها رئيس جمهورية باكستان الإسلامية عارف علوي، بهدف التعريف ببرنامج اللجنة الدائمة حول التعاون العلمي والتكنولوجي في منظمة التعاون الإسلامي “الكومستيك”، المختص بالمنح والزمالة والتدريب المهني لهيئات التدريس في كافة الجامعات الفلسطينية، وكذلك الطلبة الراغبين بتقديم مشاريع وأوراق بحثية في الجامعات الباكستانية.

ولفت إلى أن عدة لقاءات عقدها مع المنسق العام، تم خلالها بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في الشأنين الثقافي والتعليمي، والمبادرة المهمة من الرئيس عارف علوي المتمثلة بتقديم 500 منحة دراسية بين بكالوريوس وماجستير ودكتوراه تشمل أربعين تخصصا، إلى جانب دورات تدريبية لموظفي الحكومة الفلسطينية من قطاعات مختلفة في الباكستان.

وشدد أن هذه المبادرة تعدّ الأكبر من نوعها وتأتي في إطار تطوير العلاقات الفلسطينية الباكستانية، إذ جاء هذا البرنامج بتوجيهات من الرئيس الباكستاني.

المصدر : وكالة سوا – وفا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.