الاخبار

الفقي: الرئيس السيسي يُعيد صياغة الحياة المصرية داخليًا وخارجيًا

أكد الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالصعيد إنساني وتاريخي وحضاري، فجميع من سبقوه كان يتحدثون عن مشاكل محافظات الصعيد دون فعل شيئ، حتى جاء الرئيس واقتحم هذه المشاكل واهتم بالتفاصيل الدقيقة في كل مشروع.

وأضاف، إن الرئيس السيسي يؤسس لحياة جديدة في مصر ويعيد صياغتها داخليًا وخارجيًا، إذ أنه لم نشهد في أي وقت سابق إمكانية تحويل الأحلام إلى واقع بهذه السرعة والشجاعة كما يحدث الآن.

وتحدث “الفقي” عن رؤيته للسياسة الدولية خلال العام الجديد ٢٠٢٢، مؤكدًا أن أسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدأت في الهبوط لعدم قدرته على الإصلاح الاقتصادي ومعاناة المواطن بعد تدهور الاقتصاد وتراجع الليرة.

وأوضح “الفقي” إن مصر تتعامل مع الصين على أنها شريك سياسي وليس اقتصادي فقط، وهي الصورة التي تحاول أن تصدرها الصين للعالم مؤخرًا بأنها مؤثر سياسي وثقافي، كما أن رئيسها أظهر أنه زعيم قوي وخاصة في تعامله مع انتشار فيروس كورونا.

وأشار “الفقي” إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منح بلاده قدر كبير من الزخم والأهمية، في حين تراجعت أسهم الرئيس الأمريكي جو بايدين بسبب ظروفه الصحية وأتباعه المنهج التصالحي وخاصة في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني، وهو ما لم يلقى استحسانًا من الدول الأوروبية.

وشكك “الفقي” في قدرة إسرائيل على مهاجمة إيران لقدرة الأخيرة على الرد الموجع عليها، ولذلك لن تسير الامور بهذه البساطة، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية دخلت في حالة بيات شتوي ولا أحد ينشطها سوى مصر التي تعد الأب الروحي للقضية وتواصل الدفاع عنها.

وعن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؛ قال “الفقي” إنها نجحت في الحصول على تأييد الرأي العام الألماني وقادت بلادها إلى الاستقرار، حتى أصبحت معجزة سياسية وإنسانية، وكان موقفها من اللاجئين موقف إنساني.

اقرأ أيضا | إرجاء مناقشة قانون «الإذن لوزير المالية بضمان شركة الإتحاد العربي للنقل»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.